GO MOBILE version!
أكتوبر220198:41:19 مـصفر21441
أعجبتني قصة "حمار بين الأسود"
أعجبتني قصة "حمار بين الأسود"
أكتوبر220198:41:19 مـصفر21441
منذ: 2 شهور, 9 أيام, 1 ساعة, 18 دقائق, 38 ثانية

 
ملخص القصة يقول: طمعت الأسود بتحقيق المزيد من صيد الحمير بشكل سهل، لتقدم لحومها طعاماً شهياً لأشبالها، فقررت أن توظف أحد الحمير رئيساً على كل الحمير، حمار عفي قوي يفرض نفسه سيداً على الحمير في الصباح، وعند المساء يكون حماراً ذليلاً بين الأسود.
تقول القصة: أمسك احد الأسود برقبة أكبر حمار، وسيطر عليه، وقال له: رقبتك بين فكي أسد، قاعدة العمل لدينا، ما لا يأتي بالقوة، سيأتي بمزيد من القوة، لذلك قررنا نحن الأسود أن نطلق سراحك، ونجعلك واحداً منا، ومنذ اللحظة أنت أسد مثلنا تماماً، أنت أسد، سنتخلى لك عن بعض الحقوق والامتيازات التي نتمتع بها نحن الأسود، مقابل ذلك، عليك أن تقدم لنا كل يوم حماراً من المعارضة، أو من أعدائك وحاسديك، او من الحمير العنيدة، التي تناقشك عند صدور قراراتك، وترفض أن تهتف لك في الشوارع والحارات.
فرح الحمار بهذا المنصب، وحسب نفسه أسداً بين الحمير، لديه خزائن العشب، ويعاشر أجمل الأتان، واستبدل الحوافر بأحذية إيطالية، وصارت له ربطة عنق، وحاشية، ومواكب من الحمير التي لا تنهق إلا باسمة، وصار الحمار المستأسد يدلي بالتصريحات النارية ضد الأسود عبر وسائل الإعلام، ليقدم لهم أحد الحمير طعاماً وقت العشاء.
قصة الحمار بين الأسود تنطبق على واقعنا بشكل كبير، فالوحوش في الغابة لم تنهش لحمنا إلا بمساعدة الحمير التي تعيش بيننا، وترعى زرعنا، وتهتف باسمنا، وتدعي الحرص علينا، ، وأنها قدرنا الذي لا بديل عنه، وأنها تعمل ليل نهار من أجل سعادتنا، حتى ولو كان ذلك بحصارنا، وتجويعنا وقطع رواتبنا، وذبحنا تحت أقدام أعدائنا.
والحمير التي صارت أسوداً في ديارنا، ستظل حميراً تأكل فضلة طعام الوحوش التي تحتل أرضنا، وتتنفس هواءنا، وتسرق أحلامنا، لتجود على كبير حميرنا ببعض الهدايا والوظائف والامتيازات والبطاقات والابتسامات.
والحمير التي حسبت نفسها أسوداً، وراحت تقودنا، وترشدنا وفق كتاب التكليف الذي تسلمته من الوحوش، هذه الحمير المستأسدة تنهش مستقبلنا، وتمزق أمنياتنا، وتقتل بسكين اليأس روح الوطن فينا، تلوث تاريخنا، وتمزق وحدتنا، وتلطخ وجه الصباح بنهيقها عن الوطنية والمستقبل والحرية والاستقلال.
الحمير التي وظفتها الأسود قادة علينا موحدون، وعلى قلب غدر واحد، يلتقون مع بعضهم، ويجتمعون، ويعقدون المؤتمرات، ويصدرون البيانات، ويساند بعضهم بعضاً في الملمات، ولا يطعن حمار منهم ظهر زميله الحمار الآخر إلا بعد الحصول على إذن خطي من الأسود.
مشكلتنا نحن ليست مع الحمير التي صارت علينا أسوداً، مشكلتنا مع الجحوش التي تمرر أكاذيب الحمير، فتكتب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتنشر عبر الفضائيات، وتردد: أن الحمار المستأسد يتحدى الأسود في المنطقة، ويقف ضد مخططاتهم، وصار لهم نداً.

أُضيفت في: 2 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 2 صفر 1441
منذ: 2 شهور, 9 أيام, 1 ساعة, 18 دقائق, 38 ثانية
0

التعليقات

150111
أراء وكتاب
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....طارق حنفي محمود2019-12-03 23:58:03
المستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةالمستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةإسماعيل الداعور 2019-12-03 13:03:23
المراهقه بين الاباء والابناءالمراهقه بين الاباء والابناءآمال محمد عبد السلام 2019-12-03 11:15:41
يوم المعاق العالمييوم المعاق العالميشاكر فريد حسن 2019-12-03 11:12:54
خلاصة الرأي في تاريخ الخلافةخلاصة الرأي في تاريخ الخلافةأحمد محمود القاضي2019-12-02 21:54:23
العَهدالعَهددوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-12-01 16:00:56
أستاذي الجليل...تحياتيأستاذي الجليل...تحياتي ياسمين مجدي عبده2019-11-30 20:00:14
التفكر التكنولوجيالتفكر التكنولوجيعبدالله جوهر العلي2019-11-30 16:12:08
إبداعات
مـــن دون عنـــــــوانمـــن دون عنـــــــوانإيمان فايد2019-12-10 02:36:18
دموعُ لاجىءٍ سوريّْدموعُ لاجىءٍ سوريّْعبدالناصر الجوهري2019-12-10 02:26:02
صوت البوم يزعجناصوت البوم يزعجناعبدالعزيز المنسوب2019-12-09 18:11:50
صبرًا بغدادصبرًا بغدادشاكر فريد حسن 2019-12-09 06:33:39
مأتم البرتقالمأتم البرتقالالشاعر / أيمن أمين2019-12-07 19:24:57
سراج الليلسراج الليلإبراهيم يوسف2019-12-07 09:20:31
لام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىلام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىطيرا الحنفي2019-12-05 21:31:10
انتحار الأملانتحار الأملهاجر محمد موسى2019-12-01 19:22:14
مساحة حرة
وذهبت احلامهاوذهبت احلامهاراشيل كميل زكري-المرحلة الثانوية 2019-12-08 19:29:09
شارع المطراوى بالمطرية يستغيثشارع المطراوى بالمطرية يستغيثهبة عبدالمنعم محم2019-12-06 12:00:31
دراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة  الأدب الـجزائري القديمدراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة الأدب الـجزائري...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2019-12-03 23:05:02
قدرات خاصة جداًقدرات خاصة جداًإيمان سمير2019-12-01 23:05:44
أنواع الخبرأنواع الخبريحيى حسن حسانين2019-12-01 17:08:14
قطعة من التاريخقطعة من التاريخmohamed mokhtar2019-11-23 22:25:13
مهرجان القاهرة السينمائيمهرجان القاهرة السينمائي ياسمين مجدي عبده2019-11-22 18:43:41
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر