GO MOBILE version!
أكتوبر1120197:22:00 مـصفر111441
احتراق سوق سيدي يوسف باكادير
أكتوبر1120197:22:00 مـصفر111441
منذ: 4 أيام, 1 ساعة, 6 دقائق, 33 ثانية


في غرة الثمانينيات
من القرن الماضي
بدات اكادير
تستعيد ثقة
الساكنة الجديدة
بعد هول
الزلزال الذي
حطم كل الاحلام
بيوت القصدير
التي تؤتث
منطقة تلضي
بالحي الصناعي
وامسرنات
منطقة السوق
تحولت الى ابنية
وفق المعايير
العصرية
واعتبارا لكون
اكادير
تفتقر وقتها
لسوق اسبوعي
وليكن قصديرا
وخيمات
فالضرورة تبيح
المحظورات
بالفعل كان
سوق الاحد
المشيد على
الملك الجماعي
فبدات حوانيت
الدجايجية
والنجارة
والبزاريست
وبعض حرف
البريكولاح الاصلاحي
وحلواتي الفستقيات
موضة ذلك الزمان
لكن السوق
احترق مرات
بفعل انفجار
قنينات الغاز
ما استدعى في
كل مرة
اعادة هيكلته
بشكل افضل
لكن الغريب
في الامر
هو العلاقة الوطيدة
بين البركة والبراكة
فكلما هيكلت
الاسواق نحو الافضل
الا وخانها
الرواج
سوق سيدي
يوسف المقابل
لبوابات
سوق الاحد
النموذجي
والذي يضاهي
اسواق الخردة
الاوربية
احترقت براريكه
القصديرية
التي تفوق المائتين
وبرساميل
تتراوح بين
التلاثة الاف
والتلاثين الف
اورو
عن كل قصديرية
السبب كالعادة
انفجار قنينات الغاز
عظمة سوق
سيدي يوسف
تكمن في انه
يشكل اعجوبة
جامعة للتحف
والكتب المستعملة
ومختلف
المستعملات المنزلية
والشخصية
سوق يشكل
ميراثا عظيما
فكانت فاجعة
احتراقه
خسارة كبرى
ان على مستوى
ضياع ارزاق
المئات من التجار
او على مستوى
زمنية اعادة تعافيه
علما ان الخردة
الالكترونية
بالمواقع الخاصة
والمنتديات التواصلية
قد غيرت
مفهوم
سوق الخردة
بالشكل المتعارف
عليه
اكادير تذكر
بما قاله
ابن حزم عن
ساكنة قرطبة
كانوا هنا
ولاادري اين دهبوا
قبل عام ونصف
شبه حريق
تلاثاء انزكان
بخراب تيهرت
المعروف
في التاريخ
وقتها كان هناك
حديث عن تامين الحريق
وعن ضوابط
الاطفاء
وكذلك نوع
الاسقف المضادة
للحرائق
قيل الشيئ
الكثير
لكن التجارة
المبنية
على دعه
يعمل
دعه يسير
دعه يتعاقد
قوام مرجعها
هو السرعة
والحراك
وفي الجنوب
نقول
مارا يمز
اعطار
ارد ناس
اولكنس
من يمسك بالعطار
حتى توثق
حمولته
المدن واسواقها
اصبحت
كموانئ العبور
لم يعد احد
يكترث باحد
واجيال اليوم
كابد اخرون
من اجلهم
فسهلت عليهم
لعبة المواكبة
ومن ثمة
صار مستحيلا
ان نطلب
من زمنيتنا الراهنة
ان تكون غيرما
هي عليه
اجر الله
تجار سوق الخردة
هناك وفي كل
مكان
عما ضاع منهم
من رزق وسلع
اما الخطب
فهو خطب
جلل
وكل التجارة
تمر هذه الايام
بثقب ابرة الخياط

أُضيفت في: 11 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 11 صفر 1441
منذ: 4 أيام, 1 ساعة, 6 دقائق, 33 ثانية
0

التعليقات

150198
أراء وكتاب
إبداعات
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر