GO MOBILE version!
أكتوبر1620194:32:57 مـصفر161441
شكرا لليونيسيف
شكرا لليونيسيف
أكتوبر1620194:32:57 مـصفر161441
منذ: 7 شهور, 11 أيام, 21 ساعات, 13 دقائق, 45 ثانية

ما استحق ان يولد من عاش لنفسه فقط ...مقولة حكيمة كنا نسمعها ونرددها منذ زمن بعيد ولكن اليوم اصبح العالم كله يعمل بها الآن ويؤمن بها ومن ضمن هؤلاء من آمنوا بها منظمة اليونيسيف العالمية وجموع فنانينا الكرام والشخصيات العامة سفراء اليونيسيف في جميع انحاء العالم فلهم كل الشكر وكل الاحترام لأنهم يشعروا بآلام واوجاع هؤلاء ولا يعيشوا لنفسهم فقط ولا حتى يعيشوا في قلاع عالية كما كنت اتهمهم من قبل فقد قامت منظمة اليونيسيف بالمساهمة في حل بعض القضايا التي تهم الاطفال والمراهقين ققضية التنمر المنتشرة في المدارس في الاونة الاخيرة الذي يتعرض فبها الاطفال من زملاؤهم بالايذاء الجسدي وربما النفسي فمن الممكن ان يكونوا اقل منهم في شئ ما ولكن هنا اقول ان من وجهة نظري طالما ان الكل مجموع تحت سقف واحد في فصل واحد او مدرسة واحدة فليس هناك طالب افضل من الآخر الا من كان هناك من يفرق بينهما في المعاملة نفس الحال في البيوت عندما يفرق الآباء في المعاملة بين الاخوة وهذا خطأ فادح يا سادة لأنه يؤثر بالسلب على قدرة استيعاب الاطفال وتحصيلهم الدراسي في المنزل والمدرسة ايضا فلابد من الآباء ان يكونوا على دراية بالمخاطر التي يتعرض لها الآبناء ولابد وهي المشكلة الآخري التي تتعرض لها اليونيسيف تلك الفترة ان يحتضن الآباء الأبناء ومعاملتهم باللين والرفق وليس بالشدة بل ومصاحبتهم والاستماع لكافة مشاكلهم دون نهرهم او ايذائهم جسديا ام نفسيا وهذه هي الثقافة التي لابد ان توضخها وسائل الاعلام بشرح مستفيض حتى يستفيد كل والد ووالدة ويعاملوا اولادهم ببعض من اللين والرحمة لأن هذا ايضا يؤثر عليهم بالسلب ويؤدي لمشاكل خطيرة تصل لانحراف الابناء وفشلهم في التعليم وتفكك الاسرة ويكبر هذا الاحساس مع الطفل على مدار السنوات عندما يقوم احد الوالدين بايذاء طفله نفسيا او جسديا ...ومن هنا اوجه رسالتي لأولياء الامور بأن يراعوا أبناءهم ويحاولوا الحفاظ عليهم وعلى احاسيسهم لأن حسب ما قال الله عز وجل هم زينة الحياة الدنيا فلابد ان نحافظ عليهم والله يحفظ ابناءنا جميعا
كما لا نغفل على الاطلاق تقديم كل الشكر لشركة التأمين العالمية"أليانز" التي تساهم في توفير حق التعليم لكل الاطفال من هم تحت خط الفقر بتبرعها بجزء من قيمة كل وثيقة تأمين والبحث عن هؤلاء الاطفال في القري والنجوع النائية التي لا يملك اهلها سوي قوتهم اليومي ويستخدموا أطفالهم ليساعدوهم على تدبير نفقات الاسرة ولكن هل ممكن ان نحرم اطفالنا من الماء والهواء؟ اعتبر من وجهة نظري ان التعليم اصبح اليوم مثل الماء والهواء ومن يحرم منه لا يستطع العيش في هذا الزمان ولكن السؤال كيف سيتعلم الاطفال في تلك القري دون توفير مكان للتعليم فلابد ان تتوفر المدارس والمعلمين الذين سيعلموا هؤلاء الاطفال واتمنى ان يبدأوا بتعلم الكمبيوتر والانترنت وكيفية التعامل معهم لأنها لغة العصر الآن

أُضيفت في: 16 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 16 صفر 1441
منذ: 7 شهور, 11 أيام, 21 ساعات, 13 دقائق, 45 ثانية
0

التعليقات

150272
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر