GO MOBILE version!
أكتوبر2220198:32:07 مـصفر221441
الوفاق بين الأشقاء فى مصر واثيوبيا
الوفاق بين الأشقاء فى مصر واثيوبيا
أكتوبر2220198:32:07 مـصفر221441
منذ: 20 أيام, 18 ساعات, 32 دقائق, 10 ثانية

 

نهر النيل يمثل شريان الحياة لكل من مصر والسودان واثيوبيا وهو من الانهار العابرة للحدود ويجرى بفضل من الله ولا يعترف بتلك الحدود وهو مصدر للتآخى وليس للمنازعات والصراعات وعلى الجميع ان يتكاتف من اجل مصلحة الشعوب فالنيل حفر مجراه قبل ملايين السنين ووجوده سابق لوجود البشر. وان 90% من مياهه تأتى من النيل الازرق . وتبلغ حصة مصر من النيل 55,50 مليار متر مكعب سنويا .
عدد سكان مصر وصل الى اكثر من مائة مليون نسمة تحتاج الى حصص مياه اكبر ولاسيما ان لدينا 95% من اراضينا الصحراوية قاحلة وفى حاجة الى المياه لاستزراعها . فالمياه الجوفية شحيحه ولاتغطى نسبة تذكر من احتياجاتنا وان تقليص حصتنا له اثار سلبية علينا وعلى الاجيال المقبلة .
مياه النيل بالنسبة للشعب المصرى مسألة حياة أو موت .وهى خط احمر ومن الحكمة الا يتجاوزه أحد وهو من اهم ركائز الأمن القومى حيث ترتبط خطط التنمية المستدامة الشاملة فى جميع المجالات بقدرة الدولة على توفير الموارد المائية اللازمة لتفعيل خطط التنمية . اننا لسنا ضد بناء سد النهضة لتحقيق التنمية للشعب الاثيوبى الشقيق بشرط عدم الاضرار بمصلحة مصر وحقوقها التاريخية فى مياه نهر النيل التى نظمتها كل الاتفاقيات السابقة.
ان توقيع الرئيس السيسى على اتفاق مبادىء سد النهضة فى مارس 2015 م كان بحسن نيه ولا يعلم الرئيس مايضمر له الجانب الاثيوبى ويعاونه للاسف الجانب السودانى من حذف بند الامان المائى لمصر والسودان من الاتفاق .
ابى احمد رئيس وزراء اثيوبيا تعهد وأقسم امام الشعب المصرى انه لن يمس حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل . ولكن للاسف الجانب الاثيوبى تراجع عن تعهداته ووصلت المفاوضات الى طريق مسدود, ولا ننكر دور اسرائيل فى بناء سد النهضة هى التى قدمت القروض والخبرات الفنية والهندسية من اجل تهديد أمن مصر واثارة المنازعات بين الاشقاء .
فى خضم هذه الخلافات لاننسى الروابط التاريخية والعلاقات الاخوية بين الشعبين الاثيوبى والمصرى ودور الحبشة فى احتضان الدعوة الاسلامية حيث كانت ملجأ امنا للهجرة النبوية الاولى .
لابد ان نحكم لغة العقل ونبقى على هذه العلاقات التاريخية التى كان لها الاثر فى ازدهار الدعوة الاسلامية ونفوت الفرص على اعداء الامة الافريقية والعربية التى يتربصون بها ويسعون لدس بذور الشقاق والصراع لتحقيق اغراضهم الدنيئة . ونأمل ان يسود الوفاق دون حاجة الى اللجوء الى طرف خارجى للتحكيم فى النزاع .

جمال المتولى جمعة
المحامى- مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا

 

أُضيفت في: 22 أكتوبر (تشرين الأول) 2019 الموافق 22 صفر 1441
منذ: 20 أيام, 18 ساعات, 32 دقائق, 10 ثانية
0

التعليقات

150366
أراء وكتاب
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
أحلى صوت ...عربيأحلى صوت ...عربي ياسمين مجدي عبده2019-10-28 13:04:23
الالتزام بالولاية الصادقةالالتزام بالولاية الصادقةسليم العكيلي2019-10-24 21:32:49
حسن نصرالله .. نهاية عتريس !حسن نصرالله .. نهاية عتريس !أحمد محمود سلام2019-10-24 14:49:59
إبداعات
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )محمد محمد علي جنيدي 2019-11-02 14:55:13
الزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارالزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارايفان علي عثمان 2019-11-02 00:49:23
يا نفسُ قومييا نفسُ قوميمحمد محمد علي جنيدي 2019-10-30 12:35:29
تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْتَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-10-29 13:55:18
في حبّ مصرفي حبّ مصرعبدالعزيز المنسوب2019-10-28 18:44:39
نعمة الحب..نعمة الحب..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-28 10:26:28
مساحة حرة
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
عين العقلعين العقلأسامة عبد الناصر2019-11-02 22:18:32
من الجعبةمن الجعبةإبراهيم يوسف2019-10-30 14:50:17
الحذر.. من قيام المهدي المنتظرالحذر.. من قيام المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-10-29 21:21:17
الملوخية والعقل الزفتاوىالملوخية والعقل الزفتاوىفرشوطى محمد2019-10-29 15:11:28
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر