عثر رجل وزوجته على مجموعة نادرة من "بيض الثلج" في فنلندا، وهي ظاهرة يقول الخبراء إنها تحدث فقط في ظروف مناخية خاصة للغاية.

وقال ريستو ماتيلا، الذي صور كرات الثلج، إنه وزوجته كانا يمشيان على طول شاطئ مارجانيمي في جزيرة هايلوتو يوم الأحد عندما صادفا الكرات الجليدية التي تغطي الشاطئ على مدى 30 مترًا (98 قدمًا)، بحسب تقرير لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

وأوضح ماتيلا أن "عدد من كرات الثلج التي تشبه البيض كانت بحجم كرة القدم، والمنظر رائع خاصة لأنني لم أر هذه الظاهرة من قبل".

وقال جوني فانيو، المتخصص في الجليد بالمعهد الفنلندي للأرصاد الجوية، إن هذه الحادثة ليست شائعة، لكنها يمكن أن تحدث مرة واحدة في السنة في ظروف مناخية مناسبة.

وتابع: "أنت في حاجة إلى درجة حرارة هواء مناسبة، أي أقل من الصفر بقليل، ودرجة حرارة مياه قريبة من نقطة التجمد، وشاطئ رملي ضحل وأمواج هادئة لحصول هذه الظاهرة".

ويعتبر فصل الخريف هو الوقت المثالي لرؤية هذه الظاهرة، وفقًا للدكتور جيمس كارتر، أستاذ في الجغرافيا والجيولوجيا بجامعة إلينوي الأمريكية؛ لأن هذا هو الوقت الذي يبدأ فيه الجليد بالتشكل على سطح الماء.