حذر خبراء الصحة من أن طهي الطعام الساخن باستخدام أدوات المطبخ البلاستيكية قد يعرض الأشخاص لمخاطر صحية، ذلك بسبب إمكانية تسرب بعض المواد الكيميائية السامة إلى الأكل.

ويقول العلماء إن كثيرًا من ملاعق الطهي والخناجر البلاستيكية تحتوي على مواد ضارة تسمى "أوليجوميرز"، التي قد تتسرب إلى الطعام عند درجات حرارة تزيد عن 70 درجة مئوية (158 درجة فهرنهايت).

وقد تسبب هذه المواد الكيميائية أمراض الكبد والغدة الدرقية. كما تم ربطها بالعقم والسرطان وارتفاع الكوليسترول في الدم.

وصدر التحذير الصارخ، في تقرير جديد صادر عن هيئة مراقبة سلامة الأغذية، المعهد الفيدرالي الألماني لتقييم المخاطر "بي إف آر".

ويأتي هذا التقرير وسط أدلة متزايدة على أن المواد البلاستيكية المستخدمة في صناعة المواد الغذائية تحتوي على مجموعة من السموم الضارة، التي تتسرب إلى وجباتنا.

وكثير من الأواني البلاستيكية مصنوعة من مواد كيميائية صناعية لجعلها متينة بدرجة كافية لتتحمل درجات حرارة عالية.

وأظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن هذه المواد الكيميائية تزيد من الأورام في الكبد والبنكرياس لدى الفئران، فضلًا عن تقليل خصوبتها.

وحثت "بي إف آر" الناس على إبقاء الطعام الساخن بعيدًا عن الاتصال المباشر مع أدواتهم البلاستيكية التي قد تسرب مواد كيميائية، في حال كان الأكل ساخنًا بدرجة عالية.

كما نصحت هيئة الرقابة الحكومات بإجبار الشركات المصنعة للأدوات البلاستيكية على تجميع بيانات حول مقدار المواد الكيميائية التي تفرزها المنتجات بدرجات حرارة مرتفعة.