GO MOBILE version!
نوفمبر2620197:32:52 صـربيع أول281441
في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة
نوفمبر2620197:32:52 صـربيع أول281441
منذ: 2 سنوات, 6 شهور, 2 أيام, 20 ساعات, 7 دقائق, 34 ثانية

 
أحيى العالم أمس، اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، والحديث هنا يدور عن القضاء على العنف بحق المرأة، ولكن تحقيق ذلك لن يتم سريعًا وعاجلًا، وإنما يتطلب ويحتاج لنضال طويل ومثابر ومتواصل، ومضاعفته يومًا بعد يوم، وعامًا بعد عام.
فنحن لا نعيش في عالم يسوده العدل والمساواة حتى يستطيع ويتمكن نصفنا الأخر المتمثل بالمرأة والفتاة، العيش والحياة في مأمن وطمأنينة واستقرار، بعيدًا عن الخوف والعنف والقتل. ويظهر التقرير الصادر عن الأمم المتحدة أن 35% من نساء العالم تعرضن لعنف أسري أو جنسي أو جندري.
وفي مجتمعنا العربي الوضع أشد شراسة وقتامة وسوءًا، فالمرأة العربية تعاني القهر المضاعف والتهديد المستمر، وتتعرض للضرب والتعذيب والتحرش الجنسي.
ولا جدال في أن العنف ليس من فراغ، بل هو نتيجة النظرة الدونية تجاه المرأة، والمفاهيم الرجعية والتقاليد البائدة، والبنية الهرمية الذكورية في المجتمع، وهو ليس مسألة منعزلة عن المسائل والظواهر الاجتماعية الأخرى.
إن المعيقات لتصفية العنف ضد المرأة والقضاء عليه واجتثاثه من جذوره عديدة، وذلك لأن المفاهيم السائدة المسيطرة، والرؤى الهدامة التي تكرس واقع القهر والظلم الاجتماعي ضد المرأة، وانعدام مساواتها الكاملة بكل معانيها واشكالها، ما زالت مهيمنة.
وفي حقيقة الامر أن المواقف التي تستنكر وتدين الممارسات وجرائم العنف ضد النساء تحت مسمى " الشرف "، هي عنصر هام من جميع النواحي الاجتماعية والسياسية والفكرية والحضارية، في المعركة الطويلة للقضاء على العنف ضدها، وكل موقف فكري واخلاقي وإنساني، شجاع وصارخ، هو اضافة نوعية لهذا النضال في سبيل ذلك ولأجل تحررها، ولكن هذا الموقف يجب أن يتحول إلى فعل يومي وممارسة وعادة اجتماعية، نحو تغيير واقع القهر والظلم والعنف والتنكيل ضد المرأة، جذريًا وجندريًا، كي نصل إلى واقع لا مكان فيه لشرعية وشرعنة ارتكاب واقتراف الجرائم ضد المرأة لكونها امرأة، بدافع مفاهيم " الشرف " وأفكار التعصب والتملك والهيمنة والذكورية والنظرة الاجتماعية الدونية بأنها خلقت للمطبخ والسرير ولإشباع الغرائز الجنسية ليس إلا.

أُضيفت في: 26 نوفمبر (تشرين الثاني) 2019 الموافق 28 ربيع أول 1441
منذ: 2 سنوات, 6 شهور, 2 أيام, 20 ساعات, 7 دقائق, 34 ثانية
0

التعليقات

150935
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر