GO MOBILE version!
ديسمبر1201911:05:44 مـربيع آخر31441
قدرات خاصة جداً
قدرات خاصة جداً
ديسمبر1201911:05:44 مـربيع آخر31441
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 23 ساعات, 40 دقائق, 24 ثانية


عندما خلق الله سبحانه وتعالى النفس البشرية فقد ميزها عن باقى خلقه اجمعين، حيث قدرها الله وسخر لها جميع مخلوقات الأرض لخدمتها،
ولإن الله جل علاه وحده الذى يعلم طبيعة النفس البشرية ومدى خصوصيتها وأنواعها وافعالها وأبعادها.
ولإن كل نفس إنسان تختلف عن الآخرى كل الأختلاف،
لذلك وبطبيعة الحال ومن المنطق أن يكون لكل نفس
"قدراتها الخاصة جداً" التى تمتلكها وتتميز هى بها فقط عن الآخرى ومدى أحتمالها واستجابتها للحياة بشكل عام.

-الله وحده يعلم طبيعة النفس البشرية.

أن الله وحده هو الذى يعلم مفهوم طبيعة النفس البشرية،
ولايوجد أحداً سواه، ومهما أجتهد الفقهاء أو العلماء فى معرفة طبيعة النفس البشرية يبقى مرجوعهم دائماً هو القرآن فى تفسير ذلك،
وﻹننا كما نعلم أن الله هو خالق النفس الأوحد فالله على علم بمدى أختلاف النفوس عن الآخرى، وهو الذى يعلم أيضاً
رد فعلنا و تحاملنا ومدانا، فهو الذى يعلم أنفسنا من قبلنا.
فمنذ بداية الخلق فالله سبحانه وتعالى يخلق النفس ثم يهيأها
ليضعها فى مكانها المناسب فى هذه الحياة.
فيسخر لها الحياة التى يجب أن تعيشها وترضاها،
فتصبح حياة النفس محاطة بالظروف التى تعيش فيها
ومن الأشخاص التى تتعامل معاهم، وقدرة تحملها هى كنفس بشرية تحيا فى هذه الحياة.ثم بعد أن يخلقها الله سبحانه وتعالى يعطيها عده حلول مع كامل حرية الأختيار من أجل الحساب بحق.

-فرق أختلاف قدرات البشر "قدرات خاصة جداً".

كما ذكرنا من قبل أن لكل نفس طبيعتها البشرية التى تتميز بها هى عن الآخرى،لذلك بديهياً يكون لكل إنسان شخصيته المستقلة بذاتها، ولكن على الرغم من أختلاف نفوس البشر وبالتالى شخصيات البشر، إلا أن الله سبحانه وتعالى يعلم ما فى كل نفس أنه القادر العليم.
فمثلاً هناك أنواع شخصيات خلقها الله لاتمتلك نعمه
التحمل تجاه هذه الحياة شخصيات نارية متسرعة لاتحمل العقل ولا التعقل، لاتبقى على شئ ولا يهمها شئ فقط نفسها هى،والكل سواء فى نظرها،
وهناك من هو يحارب دائماً من أجل بقاؤه وهدوئه وسلامه الداخلى فقط، مسالم بطبعه، مجامل لمن حوله، خجول فى طلب حقه،كل مايريده أن يعيش فى سلام وأمان بينه وبين نفسه والبشر،
وهذا على العكس تمامًا فهاك أنواع شخصيات
خلقها الله بدرجة تحمل لطبيعة هذه الحياة خاصة جداً لايقدر أحد على تحملها أو فهمها فهى قد تخترق قدرات حدود البشر لعدم مقارنتها بهم،شخصيات كالملائكه فى طبعاها وتحملها تحمل الصفاء وعدم الضغينة لأحد مهما أخطأ فى حقها،
فهى تحمل المزيد من الحب والخير والعطاء، أنها ليس مثلها شيئا، وهى فى أقصى غاضبها تتصف بالرزانة، تتحمل وتصبر لاتمل بل تثق فى الإصلاح،فقد ميزها الله العلى العظيم بهذه الصفات والقدرات لذلك لتكن بشر ذو قدرات خاصة جداً.

أُضيفت في: 1 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 3 ربيع آخر 1441
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 23 ساعات, 40 دقائق, 24 ثانية
0

التعليقات

151034
أراء وكتاب
إبداعات
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
دعونيدعونيكرم الشبطي2020-01-10 18:46:36
أنهكني إدراكي ..أنهكني إدراكي ..نورا محمد 2020-01-10 17:04:42
الْعِيسَوِيَّةْالْعِيسَوِيَّةْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2020-01-10 13:08:36
كارلوس غصن وخرائط جغرافيا النفوذكارلوس غصن وخرائط جغرافيا النفوذطيرا الحنفي2020-01-08 22:21:50
فلسفة الموت حياةفلسفة الموت حياةكرم الشبطي2020-01-08 18:58:02
المنطقة ملتهبةالمنطقة ملتهبةكرم الشبطي2020-01-07 21:07:59
مساحة حرة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر