GO MOBILE version!
ديسمبر1620197:41:52 مـربيع آخر181441
لماذا لم يرقص الفلسطينيون في ذكرى قيام دولتهم
لماذا لم يرقص الفلسطينيون في ذكرى قيام دولتهم
ديسمبر1620197:41:52 مـربيع آخر181441
منذ: 7 شهور, 23 أيام, 7 ساعات, 17 دقائق, 7 ثانية


توقف الفلسطينيون عن الرقص والهرج في ذكرى قيام دولتهم، ومر تاريخ 15/11/1988 دون طبل أو زمر، بعد أن أدرك العقلاء سخافة الاحتفال بذكرى قيام دولة على ورق، لقد توقف الفلسطينيون عن ذكر هذا اليوم على المستوي الرسمي والشعبي، وأيقنوا أن الأوطان لا تحررها الشعارات، وأن العدو لا يرحل بالقرارات.
مهزلة الإعلان عن قيام دولة فلسطين على الورق تتكرر كل يوم في السياسة الفلسطينية، فما زال فينا من يخادع الجمهور ويصدر قرارات ومراسيم لا تمشي في شوارع غزة والضفة الغربية لعدة أمتار، قرارات لا تأثير لها على الاحتلال، ولا قيمة عملية لها على أرض الواقع، ولن تزحزح مستوطن يهودي من مكانة قيد أنملة، ومن هذه القرارات التي اتخذتها الحكومة؛ التعامل مع أرض الضفة الغربية على أنها وحدة جغرافية واحدة، وغير مقسمة إلى مناطق وفق اتفاقية أوسلو، ليسري على منطقة C في الضفة الغربية القانون الفلسطيني نفسه الساري على منطقة A، وصدر قرار الحكومة على الورق فقط، ولم يمشي على أرض الواقع مسافة حاجز إسرائيلي لا يسمح لرئيس الوزراء بالعبور إلا بإذن.
بالمفهوم نفسه ينادي الجميع ويتوسل صدور المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات التشريعية، وكأن في هذه الانتخابات خلاص الفلسطينيين من الاحتلال، وتصفية الاستيطان، ونهاية البطالة، وبداية الازدهار الاقتصادي، والاستقلال الوطني، ونهاية الانقسام، لتدق الوظائف في غزة على أبواب الخريجين، تتوسل إليهم العمل، بينما نتائج الانتخابات الرئاسية والتشريعية سنة 1996، وسنة 2006، لم تغير من واقع الاحتلال شيئاً، وإن كانت قد غيرت من واقع حياة الفلسطينيين الداخلية والمعيشية بعض الأشياء، ولكن نتائج الانتخابات لم تكسر عنق الاحتلال، ولم تعكر صفو حياة المستوطنين الآمنة.
من الثابت أن نتائج الانتخابات التشريعية لن تغير من واقع الحياة السياسية الفلسطينية شيئاً، وحتى لو أفرزت الانتخابات الشخصيات التي يتمناها الشعب الفلسطيني، ويعشق هواها، فالمجلس التشريعي لوحده غير قادر على قلب المشهد، وتحديد معالم المستقبل، وتوجيه ضربة طاحنة للاحتلال طالما كان الأفق العام هو اتفاقية أوسلو، وطالما كانت له مرجعيتان؛ الأولى اسمها الرئيس، والثانية اسمها منظمة التحرير، ولجنتها التنفيذية.
وحتى تكون منظمة التحرير ممثلة لكل الشعب الفلسطيني، وحتى تكون قراراتها موزونة بحكم الواقع الفلسطيني البائس، وحتى لا تتخذ قرارات استعراضية، وتقيم الدولة بقرار على ورق كما حصل مع قرار قيام دولة فلسطين، الذي صار مقياساً للتخبط والفشل، وحتى لا تتكرر المأساة السياسية بحق الأرض المنتهكة، على الشعب الفلسطيني أن يعالج أمراض منظمة التحرير، وأن يداوي جراحها، وأن ينعش ذاكرتها الوطنية، ليكون لها جسد قوي، يضم كل القوى السياسية الفلسطينية، جسد تمثل المقاومة الفلسطينية عضلاته، وعظامه من سيرة الشهداء، وجلده من عذاب آلاف الأسرى، ورأسه إنسان يفتش عن المستقبل في كتب التاريخ، فقد دللت تجارب الشعوب أن للحرية الحمراء بابٌ، بكل يدي مضرجةٍ يُدَقُ.
 

أُضيفت في: 16 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 18 ربيع آخر 1441
منذ: 7 شهور, 23 أيام, 7 ساعات, 17 دقائق, 7 ثانية
0

التعليقات

151206
أراء وكتاب
ومضى قطار العمر .ومضى قطار العمر .ا.د/إبراهيم محمد مرجونة2020-08-05 21:12:58
سلم لي علي الديمقراطية خليها مصلحجيةسلم لي علي الديمقراطية خليها مصلحجية حماد حلمي مسلم2020-08-04 18:24:07
بعد الصدوربعد الصدورعباس طمبل عبدالله الملك2020-08-04 16:11:55
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
أقلام وإبداعات
ميرزا ... نصوص فكريةميرزا ... نصوص فكريةايفان علي عثمان 2020-08-06 20:28:43
إلى حبيبتي...إلى حبيبتي...الدكتوره ريهام عاطف2020-08-05 01:06:14
لبنان والانفجارلبنان والانفجاركرم الشبطي2020-08-04 18:44:02
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
مساحة حرة
حق المرأة في الانتخاب .حق المرأة في الانتخاب .مروة مصطفي حسونة2020-08-06 10:33:47
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر