GO MOBILE version!
ديسمبر2120198:53:52 مـربيع آخر231441
تخلفنا عن ركب الأمم
تخلفنا عن ركب الأمم
ديسمبر2120198:53:52 مـربيع آخر231441
منذ: 3 شهور, 10 أيام, 15 ساعات, 35 دقائق, 45 ثانية

تعودنا دائماً أن نرى التقدم المستمر للبلاد الأجنبية، والذي يقابله عندنا المزيد من التخلف والتقهقر، وكثيراً ما نسمع الإشادات الموجهة لإنجازات هذه البلاد في كل المجالات، وكيف أن الوضع هناك موصوفٌ بالعدل وإتاحة الفرص وإعطائها لمن يستحقها، حتى وإن كان من غير بلادهم بدون غضاضةٍ أو حساسيةٍ تجاهه، والواقع الأليم الذي نراه في بلادنا أن الكثير من الشباب لديهم الموهبة والعبقرية المطلوبة في مختلف المجالات، الرياضية والفكرية والأدبية والعلمية والتكنولوجية، لكن هل يتم تقديم الدعم اللازم والكافي لهؤلاء من أجل أن تتقدم بهم البلاد وتتطور؟ الإجابة وللأسف أنه لا يتم تقديم أي دعمٍ يُذكر لهم.


وبعد ذلك ما الذي يحدث؟ الذي يحدث أن هؤلاء الذين لديهم الموهبة يصيبهم اليأس والإحباط، ويكبر في نفوسهم ويفقدون الأمل في خير هذه البلد، وإذا وصلوا لهذه القناعة في أنفسهم، إما أن يتخلوا عن كل شئ ويؤثروا الدعة والخمول المعنوي والعلمي، وإما أن يستنهضوا عزائمهم وأن يشقوا طريقهم ولكن في بلدٍ آخر، حيث يجد الواحد منهم من يقدر موهبته وعبقريته في مجاله، ويقدم له كل الدعم اللازم لتتقدم هذه البلد عن طريق هذه العبقرية، ويستمر التأخر والتقهقر في بلادنا، وما كان ليحدث كل ذلك إلا لأننا أخذتنا الأنانية والفساد، وآثرنا أن نقدم المصالح الشخصية على المصلحة الوطنية، التي تتقدم بها بلادنا.


وأكثر المظاهر الإفسادية شيوعاً في بلادنا، والتي أَعُدُّهَا السبب الرئيس في تخلفنا عن ركب الأمم المتقدمة، هو المرض الإجتماعي المُسمَّى عندنا بـ (الواسطة)، والذي تسلل لكل أركان وهيئات الدولة لا أستثني منها أي ركن وأي هيئة، وقد تسبب هذا المرض القبيح بانتشار الإداريين والقياديين في أنظمة الدولة، من أعلاها إلى أسفلها والذين هم غير أكْفاء، وغير مؤهلين لتولي هذه المناصب، مما أدى إلى فسادٍ كبير في كافة القطاعات، إنه مرض متواجد حتى في أقل المعاملات التي تكون في القرى الريفية وأمثالها، وما ذلك إلا لأن رب العمل آثر المصلحة الشخصية التي ستعود عليه، من جراء الخدمة التي سيؤديها لأحد المواطنين، على حساب باقي المواطنين ثم لا يعبأ بذلك ولا يهتم.


فعلى الهيئات الرقابية في بلادنا أن تُكَثِّف مجهوداتها، وأن يحيطوا علماً بمظاهر الفساد هذه وأن يبدأوا بتطهير أنفسهم، ثم باقي المؤسسات الموضوعة تحت الرقابة الشخصية لهم، فذلك من دواعي المسؤولية التي كُلِّفُوا بها وتحملوها، وعلى كل من هو مسؤول أن يتقي الله في مجال عمله وتخصصه، وأن لايظلم نفسه بأن يكون سبباً للفساد، وأن لا يظلم غيره بأن يعرضهم للفساد، وأن يعلم أنه الله مطلعٌ عليه وناظرٌ إلى أعماله وأنه سيسأله، وعلينا جميعاً أن نحاول بكل ما نستطيع أن نحارب هذه الظاهرة وهذا المرض، فإن لم نفعل زاد التخلف والتراجع وقلت الوطنية والإنتماء وزدنا تخلفاً عن عظائم الأمم.

أُضيفت في: 21 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 23 ربيع آخر 1441
منذ: 3 شهور, 10 أيام, 15 ساعات, 35 دقائق, 45 ثانية
0

التعليقات

151301
أراء وكتاب
لقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعلقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعد. فايز أبو شمالة2020-02-10 20:31:40
عملاء عراقيون من طراز خاصعملاء عراقيون من طراز خاصعلي الكاش2020-02-08 21:50:20
في رحلة صوم يونان النبيفي رحلة صوم يونان النبيرفعت يونان عزيز 2020-02-07 15:31:16
كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟الحسين عبدالرازق2020-02-06 17:38:36
مقاتل بلا اسلحةمقاتل بلا اسلحةد/رشاد حسن العطار2020-02-03 08:41:44
صفقة القرن الفاضحةصفقة القرن الفاضحةجمال المتولى جمعة 2020-02-02 12:13:28
هلا فبرايرهلا فبرايرمحمد محمد علي جنيدي2020-02-02 00:53:36
التجدبد وأصولية الطيبالتجدبد وأصولية الطيبأحمد محمود القاضي2020-01-31 13:57:26
لماذا الناصريةلماذا الناصريةحيدر محمد الوائلي2020-01-30 11:05:20
إبداعات
نار القصائدنار القصائدكرم الشبطي2020-02-10 19:09:10
آسفآسفكرم الشبطي2020-02-09 22:22:05
انعطافات منكسرةانعطافات منكسرةطاهر مصطفى2020-02-05 16:14:25
كحل العيونكحل العيونشاكر فريد حسن 2020-02-03 07:54:13
كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!هالة ابو السعود2020-02-02 12:17:53
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
مساحة حرة
عودوا لوطنكم...فهو يحتاجكمعودوا لوطنكم...فهو يحتاجكم ياسمين مجدي عبده2020-02-09 20:25:41
اعترافات متأخرةاعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-08 13:02:37
كتاب قصص الحياةكتاب قصص الحياةرانية محي2020-02-05 23:02:52
كفاح و طموحكفاح و طموحد.أحمد محمد عبدالعال2020-02-03 19:55:00
تألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابتألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابعبدالناصر أحمد الجوهري2020-02-03 13:35:33
إعترافات متأخرةإعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-02 14:41:17
معرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادمعرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادعبد العزيز فرج عزو2020-02-01 22:43:51
درع وسيفدرع وسيفأحمد نظيم2020-01-31 17:05:34
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر