GO MOBILE version!
ديسمبر2520192:23:34 مـربيع آخر271441
المعلمون الصغار
المعلمون الصغار
ديسمبر2520192:23:34 مـربيع آخر271441
منذ: 3 شهور, 6 أيام, 21 ساعات, 12 دقائق, 22 ثانية

إن من ثمرات الحكمة التي تؤتي أكلها عند طالبها أنه يتعلم الجديد في كل يوم، ويستشف الحكمة والخير من الأشياء التي لا يُتَصوَّرُ أن يتعلم المرء منها، فالذي يكون لديه قلبٌ متدبر ينظر دائماً إلى هذا الكون ويستلهم منه الحكمة والمعرفة يتعلم الكثير، ولست أعني بالكون السماء والجبال والأنهار فقط، ولكن أقصد كل ما في الكون من مخلوقات فالإنسان يمكن أن يتعلم من حشرة، وإليك مثالاً على ذلك (النملة) إنك إذا تدبرت في حياتها تتعلم من النمل الإخلاص وحب الأهل والوطن، أليست النملة هي التي أشفقت على أهلها وحذرتهم من أقدام جيش نبي الله سليمان، عليه وعلى نبينا أطيب صلاة وأزكى تسليم، وما دفعها إلى ذلك إلا حب الأهل والوطن، إنك تتعلم من النمل كذلك حب النظام وحب الإجتهاد والعمل والسعي على الرزق، والتوكل على الرازق وعدم اليأس من الصعوبات، ولك أن تجرب ذلك الأمر وتختبر عزيمة النمل بأن تضع في طريقها وهي تحمل الغذاء المعوقات، وسترى بنفسك كيف تحاول بعزمٍ أن تجتازها وتصر على تخطيها، وإن كُنتُ لا أحب أن أفعل ذلك لما في ذلك من قسوة وغلظة لا أتحملها.

وتستطيع إذا تأملت في حياة النحل أن تتعلم منهم صفةً من أهم صفات القيادة، وهي الحرص على المصلحة العامة لكافة الرعية، ففي موسم التخصيب تجد ملكة النحل تقود الأسراب من الذكور، وتطير بهم لمسافاتٍ طويلة فيتساقط من التعب الواحد تلو الآخر، حتى إذا تساقطوا جميعاً ولم يبقَ إلا آخرهم، يكون هو الخيار الأمثل لإنتاج ذرية جديدة تتمتع بالقوة والحيوية والصحة الكاملة، لك أيضاً أن تتأمل في الماء فإنك إن فعلت، تتعلم منه هدوء الطبع ورزانة النفس والشخصية، وإذا رأيت الماء في الأنهار وهي يسير وأمامه الصخور، فتجده ينساب من فوقها وتحتها ومن حواليها، وبعد ذلك لا تلبث هذه الصخور أن تُنحَت وتتفتت، فإنك تتعلم من ذلك الصبر وإيجاد الحلول البديلة لتجاوز العقبات التي تمر بها في حياتك، وإذا تأملت في الماء وهو يأخذ الشكل للإناء الذي يوضع فيه، تتعلم منه ضرورة التكيف من البيئة والمكان الذي تتواجد فيه، وأن لا يشكل الاختلاف عقبة كبيرة أمامك، فإنك ما دمت صابراً مثابراً لا تلبث هذه العقبات حتى تزول.

وهناك نوع خاص من المعلمين الصغار الذين يستطيع المرء أن يتعلم منهم الكثير، وهم كما تشير تسميتهم الأطفال الصغار، فهؤلاء الكائنات التي ما زالت مشبعة بالفطرة السوية التي خلق الله الناس عليها، يُعَلِّمونَ الناس ألوان الفضائل والخير، فإنك بمعاملتك مع الأطفال تتعلم منهم الصدق في القول والصدق في الوعود، كما تتعلم منهم اليقين الكامل في قدرة الله وأنه مطلع عليم، يسمع الشكوى ويسمع المناجاة ويجيب من دعاه، إنك تتعلم من الأطفال حسن الإيمان بالله والتعظيم الكامل لشعائر الله، فمن طريف ما يُذكر كمثال في هذا الشأن، أنك تتذكر في طفولتك أيام لعبك مع أصدقائك، وإذا ما أغاظك أحدهم ثم قال: "أنا في حماية ربنا" يكبُرُ في نفسك ويصعُبُ عليك جداً أن تمسه بسوء، تعظيما لله وإجلالاً لكنفه ورعايته، وكيف أنك إن وقع منك المصحف تهرول لرفعه من على الأرض، ثم تضعه فوق رأسك بعدما تقبله مستغفراً لله على هذا الذنب الذي كبر في نفسك، إنهم ولا عجب أحباب الله، ولله في خلقه آياتٌ ودروس.

أُضيفت في: 25 ديسمبر (كانون الأول) 2019 الموافق 27 ربيع آخر 1441
منذ: 3 شهور, 6 أيام, 21 ساعات, 12 دقائق, 22 ثانية
0

التعليقات

151344
أراء وكتاب
لقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعلقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعد. فايز أبو شمالة2020-02-10 20:31:40
عملاء عراقيون من طراز خاصعملاء عراقيون من طراز خاصعلي الكاش2020-02-08 21:50:20
في رحلة صوم يونان النبيفي رحلة صوم يونان النبيرفعت يونان عزيز 2020-02-07 15:31:16
كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟الحسين عبدالرازق2020-02-06 17:38:36
مقاتل بلا اسلحةمقاتل بلا اسلحةد/رشاد حسن العطار2020-02-03 08:41:44
صفقة القرن الفاضحةصفقة القرن الفاضحةجمال المتولى جمعة 2020-02-02 12:13:28
هلا فبرايرهلا فبرايرمحمد محمد علي جنيدي2020-02-02 00:53:36
التجدبد وأصولية الطيبالتجدبد وأصولية الطيبأحمد محمود القاضي2020-01-31 13:57:26
لماذا الناصريةلماذا الناصريةحيدر محمد الوائلي2020-01-30 11:05:20
إبداعات
نار القصائدنار القصائدكرم الشبطي2020-02-10 19:09:10
آسفآسفكرم الشبطي2020-02-09 22:22:05
انعطافات منكسرةانعطافات منكسرةطاهر مصطفى2020-02-05 16:14:25
كحل العيونكحل العيونشاكر فريد حسن 2020-02-03 07:54:13
كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!هالة ابو السعود2020-02-02 12:17:53
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
مساحة حرة
عودوا لوطنكم...فهو يحتاجكمعودوا لوطنكم...فهو يحتاجكم ياسمين مجدي عبده2020-02-09 20:25:41
اعترافات متأخرةاعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-08 13:02:37
كتاب قصص الحياةكتاب قصص الحياةرانية محي2020-02-05 23:02:52
كفاح و طموحكفاح و طموحد.أحمد محمد عبدالعال2020-02-03 19:55:00
تألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابتألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابعبدالناصر أحمد الجوهري2020-02-03 13:35:33
إعترافات متأخرةإعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-02 14:41:17
معرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادمعرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادعبد العزيز فرج عزو2020-02-01 22:43:51
درع وسيفدرع وسيفأحمد نظيم2020-01-31 17:05:34
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر