GO MOBILE version!
يناير2120207:27:17 صـجمادى أول251441
الرئيس إسماعيل هنية !
الرئيس إسماعيل هنية !
يناير2120207:27:17 صـجمادى أول251441
منذ: 1 شهر, 8 أيام, 3 ساعات, 47 دقائق, 12 ثانية


كثيرة هي المواقف ولامعقب عليها لأن اليقين أن إسماعيل هنية أحد كوادر المنظومة الإخوانية المنتشرة بمسميات مختلفة من ضمنها جماعة حماس الفلسطينية وعند الحديث عن فلسطين ودور جماعة حماس فإن قراءة الأرض تنطق بأن حماس لم تقدم شيئاً للقضية الفلسطينية وكان ظهورها للمشهد السياسى الفلسطيني بضوء أخضر من إسرائيل لتكون فزاعة لجماعة فتح الشهيرة التي إنتهي بها الأمر إلي إلقاء السلاح بعد اتفاقيات أوسلو والمحصلة سلطة فلسطينية في رام الله والرئيس ياسر عرفات ومن بعده محمود عباس بينما غزة في قبضة جماعة حماس.
..القضية الفلسطينية شاغل العرب منذ نكبة إعلان دولة إسرائيل عام 1948 ومن أجلها كانت حرب فلسطين التي انتهت إلي عودة من سافروا للحرب بخفي حنين وصار لزاما بعدها أن يستمر الكفاح المسلح ولكن تفرقت بالجماعات الفلسطينية السبل انتظارا لغد يطول انتظاره .
... تلك مقدمة طويلة لابد منها في سبيل التعليق علي نشاط إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس وقد ظهر مؤخراً في طهران لتقديم العزاء في قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني التابع للحرس الثوري الإيراني الذي اغتالته الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد مطلع هذا العام وقد خطب هنية في طهران معددا سجايا سليماني ولم يسأل أحد كيف غادر غزة وكيف مر إعلانه دعم إيران لحماس دون رد فعل اسرائيلي .!
..المثير للجدل أيضا سفر إسماعيل هنية إلي سلطنة عمان لتقديم واجب العزاء والمواساة في وفاة السلطان قابوس في نفس توقيت تواجد الرئيس محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.!
...يتحرك إسماعيل هنية القيادي البارز في جماعة حماس بسهولة من غزة إلي إيران وعمان واي مكان يراه تحت بصر إسرائيل التي تعتبر حماس جماعة إرهابية.!
...قراءة تلك المشاهد ينطق بأن الأمر خيانة موثقة للقضية الفلسطينية . حماس حليفة لإيران تغض الطرف عن الإحتلال الإسرائيلي وإسماعيل هنية يفعل ما يشاء طالما يتصارع مع السلطة الوطنية الفلسطينية ويحكم غزة من خلال آليات حماس وكل هذا تحت بصر إسرائيل التي جعلت من هنية رئيسا موازيا في غزة يفعل ما يشاء طالما لايقاتل لأجل حل جذري للقضية.!

أُضيفت في: 21 يناير (كانون الثاني) 2020 الموافق 25 جمادى أول 1441
منذ: 1 شهر, 8 أيام, 3 ساعات, 47 دقائق, 12 ثانية
0

التعليقات

151633
أراء وكتاب
لقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعلقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعد. فايز أبو شمالة2020-02-10 20:31:40
عملاء عراقيون من طراز خاصعملاء عراقيون من طراز خاصعلي الكاش2020-02-08 21:50:20
في رحلة صوم يونان النبيفي رحلة صوم يونان النبيرفعت يونان عزيز 2020-02-07 15:31:16
كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟الحسين عبدالرازق2020-02-06 17:38:36
مقاتل بلا اسلحةمقاتل بلا اسلحةد/رشاد حسن العطار2020-02-03 08:41:44
صفقة القرن الفاضحةصفقة القرن الفاضحةجمال المتولى جمعة 2020-02-02 12:13:28
هلا فبرايرهلا فبرايرمحمد محمد علي جنيدي2020-02-02 00:53:36
التجدبد وأصولية الطيبالتجدبد وأصولية الطيبأحمد محمود القاضي2020-01-31 13:57:26
لماذا الناصريةلماذا الناصريةحيدر محمد الوائلي2020-01-30 11:05:20
إبداعات
نار القصائدنار القصائدكرم الشبطي2020-02-10 19:09:10
آسفآسفكرم الشبطي2020-02-09 22:22:05
انعطافات منكسرةانعطافات منكسرةطاهر مصطفى2020-02-05 16:14:25
كحل العيونكحل العيونشاكر فريد حسن 2020-02-03 07:54:13
كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!هالة ابو السعود2020-02-02 12:17:53
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
مساحة حرة
عودوا لوطنكم...فهو يحتاجكمعودوا لوطنكم...فهو يحتاجكم ياسمين مجدي عبده2020-02-09 20:25:41
اعترافات متأخرةاعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-08 13:02:37
كتاب قصص الحياةكتاب قصص الحياةرانية محي2020-02-05 23:02:52
كفاح و طموحكفاح و طموحد.أحمد محمد عبدالعال2020-02-03 19:55:00
تألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابتألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابعبدالناصر أحمد الجوهري2020-02-03 13:35:33
إعترافات متأخرةإعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-02 14:41:17
معرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادمعرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادعبد العزيز فرج عزو2020-02-01 22:43:51
درع وسيفدرع وسيفأحمد نظيم2020-01-31 17:05:34
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر