GO MOBILE version!
مارس2420203:55:55 صـرجب291441
فتنة الخضر .. ومهديّ العصر
فتنة الخضر .. ومهديّ العصر
مارس2420203:55:55 صـرجب291441
منذ: 4 شهور, 13 أيام, 10 ساعات, 53 دقائق, 20 ثانية

 
ٱلْخَضِر عليه السّلام .. هو العبد الصالح الذي ورد ذكره في القرآن الكريم، في سورة الكهف دون ذكر اسمه صراحة
قال تعالى .."فَوَجَدَا عَبْدًا مِنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْمًا"
وتبعه نبيّ الله موسى عليه السّلام عند مجمع البحرين
يقول المولى عزّ وجلّ .."قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا" .

ويوجد اختلاف في صفتهِ هل هو نبيّ أم لا، وهناك من يقول بأنّه وليّ صالح ، ويُعتبر سيدنا الخضر عليه السلام شخصيّة "ذات قداسة" لدى العديد من الديانات مثل المسيحية، والدرزية، واليهودية.
وفي العديد من التقاليد الإسلامية وغير الإسلامية، يُوصف الخضر عليه السلام بأنّه ..(رسول، ونبيّ، ووليّ، وعالم، وعبد صالح من عباد الله، وملاك، وحارس البحر، و.."مُعلم المعرفة السريّة"..، ويُساعد أولئك الذين هم في محنة ).
ونكتفي بوصفه أنّه عليه السلام "عبد صالح من عباد الله" آتاه الله رحمة من عنده وعلّمه من لدنه علما، كما وصفه الله تعالى في كتابه المبين وهو أصدق القائلين.."سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ".


وعلى الرّغم من أنّ نبيّ الله موسى عليه السلام يعدّ واحدا من أولي العزم من الرّسل، وعلى الرّغم من أنّ سيدنا الخضر عليه السلام كان عبدا صالحا وليس نبيّا، فإنّه كاد أن يفتن نبيّ الله ورسوله موسى عليه السلام بظاهر أفعاله التي تتنافى وتتجافى مع العقل والمنطق، ومنها قتل الغلام وخرق السفينة، وهذا ما دفع سيدنا موسى عليه السلام لأن يسأل ويتعرّف على الأسباب الحقيقيّة؛ التي دفعت سيدنا الخضر لفعل هذه الأمور الغامضة بالنّسبة له، فما كان جواب الخضر عليه السلام إلّا أنّه قد أوضح له العلل والأسباب الباطنة التي دفعته لذلك، وأنّ ذلك ليس عن أمره .."وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي".. وإنّما هو موجّه من الله تعالى لفعل هذه الأمور التي استنكرها عليه نبي الله موسى عليه السلام .."قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُّكْرًا".. بل وأدرك أنّ باطنها هو عين الرحمة من الله حينما قال له الخضر عليه السلام .."رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ" بعدما نبّأه بتأويل هذه الأفعال وجوهرها الذي يتعارض تماما مع ظاهرها، فهذه الأفعال رحمة من الله تعالى في باطنها وليس غير ذلك، لنتعلّم من هذا الدرس أنّه كان على نبيّ الله موسى عليه السلام أن لا يسئله عن مؤدّى هذه الأفعال التي لا يحيط بها علما رغم كونه من أولي العزم من المرسلين.

وفي الواقع، فإنّ الإمام "المهدي المنتظر" عليه السلام، "صاحب قداسة".. ويعدّ في مقام المرسلين، ويظلّ شخصية غامضة كما ذكرت إحدى الروايات للرّفاعي .."اليوم السابع".. لدرجة أنّك قد تختلف مع الكثير من آراءه وظاهره، في الوقت الذي لو اطّلعت على بواطن الأمور، وكيف أنّه شخصية غيبيّة، لا يحكم بما تسمع أذناه أو ترى عيناه، لتيقّنت بأنّ هناك رابطا وثيقا بين منهجيّة الخضر عليه السلام والإمام المهدي المنتظر عجّل الله فرجه الشريف.

ومن هنا فقد وجب على المؤمنين به "السمع والطاعة" حتّى لو اختلفوا مع بعض ظاهره، أو آراءه، أو قراراته، وذلك لأنّ الإمام المهدي عليه السلام قد جاء ليحارب التديّن الشكلي، المتمثّل في الجماعات الإرهابيّة كما ذكرت العرّافة الأمريكية الشهيرة "جين ديكسون" فى الخمسينيات من القرن الماضى حيث تنبأت بأن مصر سيتولى حكمها فتى قويّ حازم يقيم العدل وينشر الأمن ويصبح سيّد العالم، وأسمته بفتى الشرق العظيم، ليسمو بالمضامين والغايات والمثل العليا لعنان السماء، على حساب المظاهر الشكليّة التي لا تسمن ولا تغني من جوع في مضمونها وجوهرها.


"اللهمّ صلّي وسلم وبارك على حبيبك محمد النبي الأمّي الصّادق الأمين، قمـر النبيّين وسيّد المرسلين ، وآله الطيبين الطاهرين، وسلّم تسليما كثيرا مباركا مضاعفا لأقصى حدّ علمته بعلمك الأزليّ - يا أزل يا مالك الملك - يا ذا الجلال والإكرام - يارب العالمين يا أرحم الراحمين".

أُضيفت في: 24 مارس (آذار) 2020 الموافق 29 رجب 1441
منذ: 4 شهور, 13 أيام, 10 ساعات, 53 دقائق, 20 ثانية
0

التعليقات

152229
أراء وكتاب
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..دكتور السيد إبراهيم أحمد2020-07-17 15:33:08
تاريخنا.. بين التزييف والسرقةتاريخنا.. بين التزييف والسرقةثامر الحجامي2020-07-13 18:30:46
أقلام وإبداعات
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
رسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيرسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيعدنان الصباح2020-07-22 06:40:52
الراحلون.. قصة قصيرةالراحلون.. قصة قصيرة د. شاكر كريم عبد2020-07-21 01:34:51
حرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةحرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةالدكتور عادل رضا2020-07-20 22:09:01
مساحة حرة
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
لا مستحيل في هذا الزمنلا مستحيل في هذا الزمن ياسمين مجدي عبده2020-07-21 14:55:13
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر