GO MOBILE version!
أبريل520201:40:47 مـشعبان111441
كورونا .. رسائل هامة للعالم
كورونا .. رسائل هامة للعالم
أبريل520201:40:47 مـشعبان111441
منذ: 1 شهر, 21 أيام, 15 ساعات, 4 دقائق, 38 ثانية

 منذ أن بدأ وباء مرض كورونا في العالم كله وهي تحمل في طياتها رسائل ، تنقسم لأقسام ، القسم الأول وهو أشارة لأنظمة الدول وشعوبهم أين أنتم من الله العلي القدير خالق الكون السماء والأرض وكل ما فيهم ، خلق الإنسان وأعطاه سلطان وحرية وعقل يفكر وروح ليحيا حياة أبدية أو حياة في الجحيم حين يخالف تعاليمه ووصاياه , ما يطلبه منا هو أن نحيا معه وننال نعمة الخلاص ونعيش حياة البر والقداسة , أعطي الله العديد من دول العالم عطايا كثيرة اقتصاد مرتفع , ثروات متعددة ( بشرية – زراعية – صناعية – تجارية – بترول –غاز طبيعي – مناجم متنوعة الخامات – عقول بشرية ساهمت في تطوير الحياة وعمل استعدادات لخطط طويلة المدى ولها رصيد إلا إنها لم تقدر أن تحجم من مرض كورونا لأن الوضع فاق كل الاستعدادات ، حتى وصلت المخاوف وحالة التبلد الفكري أن ترسل بعض الدول أن الوضع خطير وعلي الناس يودعون بعض فقد يحصد المرض الجميع , ودول فاق تقدمها في صناعة الأدوية ولم تكتشف مصل أو دواء وفشلت حتي في تحجيم المرض وهذا القسم يستخلص منه رسائل هامة (1 ) لابد أن نعود لله محبين لبعض الإنسان لأخيه الإنسان بالعمل والفعل علي أرض الواقع مصلين طالبين الرحمة والغفران نادمين تائبين علي شرورنا وأفعالنا الغير مرضية نصنع أسلحة خير للشعوب سلاح حياة الشركة ( 2 ) أن يكون هناك ميثاق ومعاهدات عالمية , وصندوق دعم للدول التي يحدث لها مكروه أو للعالم كله , كما نحن في هذه الحالة الوبائية العالمية (3 ) إقامة مشروعات صناعية وزراعية عالمية لخير شعوب العالم (4 ) لا تعيش دولة منعزلة عن العالم لكونها عظمي أو تمتلك ثروات بل يكون هناك هدف سامي وهو الوحدة الإنسانية لكي لا تخطط دول لعداء دول أخري للهيمنة والسلطة أو طمعاً في ثرواتها يل دائماً تخطط كيف يستفيد الجميع من خيرات وثروات العالم مع الحفاظ علي القيم والمبادئ والأخلاق التي تبني الشعوب وتعمر وتصل بها لخلاص النفوس . أما القسم الثاني أفرز حالة الدول وما هي عليه في رسائل (1 ) أنظمة تحاول معالجة الأزمة علي إنها عرض خطير لكنها تبقي علي سابق عهدها في دساتيرها وقوانينها التي جعلت الإيمان بالله هي درجة ثانية حتي أنهم فصلوا الحريات والحقوق الإنسانية علي حسب سياساتهم ومطامعهم وطريق يسهل منه التحكم في دول أخري . (2 ) الجماعات الإرهابية والدول العدائية مازالت تعيش في صحبة الشيطان رئيس العالم الفاني حسب العقد المبرم معه وهو يملكون العالم وما علية دون أن يسألوا أين نهايتهم تكون لذا ينشرون الشائعات وينفذون ضربات علي دول هذا هو سلاح الشيطان . القسم الثالث:- أفرز خوف ورعب كورونا من دول وبالتحديد مصر أرض السلام مصر المباركة من الله التي استقبلت الرسل والأنبياء وعلي أرضها عاش السيد المسيح وهو طفل مع العائلة المقدسة فأكل وشرب منها وبارك أرضها ونيلها. وكانت رسائلها عن مصر تختلف عما قالته عن باقي الدول فقالت (1 ) مصر خط منيع سد قوي نسيج وطني غير قابل للتمزق أو الاختراق تعي الخطر ويتجمع شعبها ونظامها وكل قياداتها وسلطاتها في بوتقة الانصهار التي تشعل تحتها الصلاة والصوم والدعاء والتكاتف والكل يعمل من أجل إنسان والإنسان من أجل الكل وكونت خامة الإنسانية , التعاون , الإيثار ، العطاء , والرحمة إنها سيمفونية المحبة الغير مشروطة لأجل تحقيق السلام إنها أسمي خطب وعظات أثرت في الشعب تلخصت في نقاط هامة يجب أن يعيها العالم وكل عدو وكل من لا يعرف حقوق الإنسان والمعني الصحيح للحريات فمنها (أ) الرئيس السيسي قائد وراعي قوته بإيمانه بالله العلي القدير تفوق في الإنسانية حصن بالحكمة والتفكير الجيد , له من بعد ورؤى ناجحة في صدور حزم من القرارات التي تبني وتدفع نحو التفاؤل بالخير( تعطيل المدارس والجامعات لحين مرور الكبوة التي نحن والعالم فيها كذلك رصد 100 مليار جنية وقابلة للزيادة وكذلك صندوق تحيا مصر يوجه منه للأزمة خفض بعض الأسعار لتتناسب مع الوضع الراهن لكي لا يتفشي المرض ، صرف إعانة عاجلة شهرية لمن ليس له دخل ثابت ولا تحت مظلة المعاشات بأنواعها هكذا شعوره بما تقوم به وزارة الصحة من الممرضين والأطباء والعمال بالحرب الغير مرئية ضد فيرس كورونا أنهم جميعاً في أقوي حرب عالمية طاحنة قاتلة فلهم كل التحية والشكر مصلين لله بقلوب خاشعة طالبين مساندتهم والتغلب علي هذا الوباء من مصرنا والعالم كله بأسره فهم يعملون في سباق وبكل الاتجاهات وعلي كل المستويات لحصار المرض والتغلب عليه حماهم الله وجنبهم مخاطر المرض والقضاء عليه فمهما قلنا فلا نفيهم حقهم وأطالب أن يكون المنتقل منهم أو من أي إنسان مشارك في العمل من أي جهة أو مؤسسة يحسب شهيد الحرب الوبائية (ب) دور قواتنا المسلحة والشرطة في المهام الواقعة علي عاتقهم حفظ الأمن وتنفيذ حظر التجول بعد الساعات المحددة من الدولة ومنع التجمعات الغير مبررة وليس لديها دواعي احترازية ومحاربة الفاسدين ومهام كثيرة في تعاونهم مع وزارة الصحة من حيث تطهير العديد من المؤسسات , ووسائل الإعلام المصري بأنواعه في نشر التوعية والوضع ساعة بساعة بشفافية وحيادية والأزهر والكنيسة الالتزام بتوقف الصلاة بدور العبادة طالبة الجميع الصلاة في المنازل وفي أي مكان يتواجد به الفرد فالقلب هو الذي يريده الله " يا أبني أعطني قلبك ولتلاحظ عيناك طرقي " فنصلي بخشوع وتواضع من الأعماق ليزيل الله عنا الوباء وكل شر وشرير خفي وظاهر نعرفه ولا نعرفه فتحيا مصر منارة للعالم والتعليم حفاظاً علي سلامة الطلبة من المرض والحرص علي مواصلة العملية التعليمية من خلال وسائل التكنولوجيا بالمنازل إنها منظومة رائعة ذو خطط متطورة لها أبعادها نحو النجاح والمحليات ( محافظين ورؤساء مدن وقري ) في تنفيذ المتابعات الجادة والرصد وتذليل العقبات والتموين في توفير السلع ومستلزمات الشعب بأسعار الجملة وجودة وكم والقضاء في أداء مهامه وغيرها من المؤسسات الحكومية والأهلية فدور الجميع فاق كل التوقعات علي مدي قدرة مصر لصد الحروب المتنوعة الخارجية والداخلية تحية وتقدير وشكر مصلين لله أن يعينهم (ج ) شكراً لمجلس النواب وأتمني من المجلس تبني قانون شامل عن الأوبئة والكوارث الغير متوقعة يحمل في داخله "" وعاء مالي – زيادة عدد المستشفيات وطرق أخري كبدائل تساهم مع المستشفيات وعمل عدد من المستشفيات مستقلة لمثل تلك الأوبئة وعلي النقابات ورجال الأعمال والمؤسسات الخيرية المشارك علي أرض الواقع في هذه المهمة , الأحزاب بعضها طبع بصمة ولكن نريد منهم بناء حصون لمواكبة الأزمات لها الاستمرارية (د) علينا نحن المصريون بكل الأطياف والمستويات والأديان أن نكون في حالة تكاتف وتجمع نحو الخير باستمرار في كل الأحوال السلم والحرب كما أتوجه نحوكم فأنا فرد منكم وحمايتي بكم أن نسمع وننصاع لتعليمات الدولة فهي تعمل لخيرنا كما لا نسمع وننصاع للشائعات المغرضة التي يبثها الإرهاب الوقح منتهز الفرصة بل نسد أذاننا ولا نترك ثغرات تخترقنا بل نحاربه بالتصدي له بفعل الخير ورسالة الطمأنينة والسلام نحو بعضنا ونبتعد عن الحقد والكراهية والتفرقة والتعصب والطمع وكل الشرور ونهزم أي فساد مصلين لله أن يزيل الوباء وكل غمة وحروب ضد الإنسان حمي الله مصر شعب وقيادة تحيا مصر ....

أُضيفت في: 5 أبريل (نيسان) 2020 الموافق 11 شعبان 1441
منذ: 1 شهر, 21 أيام, 15 ساعات, 4 دقائق, 38 ثانية
0

التعليقات

152530
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر