GO MOBILE version!
أبريل620208:43:48 مـشعبان121441
لأبناء غزة العالقين في مصر العربية حق العودة
لأبناء غزة العالقين في مصر العربية حق العودة
أبريل620208:43:48 مـشعبان121441
منذ: 3 شهور, 30 أيام, 17 ساعات, 49 دقائق, 17 ثانية

 
لا يتشكك عاقل بأهمية الحفاظ على سلامة أكثر من 2 مليون إنسان يعيشون في غزة، خشية أن يتسلل إليهم فيروس كورونا، وبات جلياً أن لا طريق لتسلل الفيروس المذكور إلى أهل غزة إلا من خلال معبر رفح، والمثل يقول: الباب الذي يأتيك منه الريح، سده واستريح، وقد سدت غزة هذا الباب، كأبسط إجراء يضمن سلامة أهل غزة، في ظل الحصار، وقلة إمكانيات وزارة الصحة، ولكن غزة لم تسترح من إغلاق معبر رفح، فهناك على الأبواب ألوف العالقين الذين تقطعت بهم السبل، ولا سبيل لهم للبقاء على قيد الحياة إلا بالعودة إلى غزة.
الباب الذي يأتيك منه الريح سده واستريح لا يتناسب وأحوال الناس في غزة، ولا ينسجم والترابط الاجتماعي المعهود بين أهل غزة، ولا يتناسق والحالة الإنسانية المزرية التي يعيشها أبناء قطاع غزة في مصر العربية، وهم بلا رعاية واحتضان ومتابعة من السفارة الفلسطينية هناك، رغم احترامي الشخصي لشخص السفير ذياب اللوح، فالأمر فوق طاقته.
المحجوزون في مصر من أبناء غزة أغراب في بلدهم العربية، وبعضهم بلا أقارب، وبلا أصدقاء، وبلا أموال، ومنهم المريض، ومنهم المرافق للمرض، ومنهم صاحب الحاجة أو المصلحة التي أجبرته على السفر، ولا قدرة لبعضهم على مواصلة العيش خارج غزة حتى ولو تسول لقمته، وهم في قلب العاصفة، وهم عرضة للإصابة بالفيروس، وهم بحاجة إلى العودة إلى بيوتهم وأولادهم وأهلهم، ولا داع للحكم عليهم بالإعدام غربة ومرضاً وجوعاً.
لقد نجحت تجربة غزة في مواجهة فيروس كورونا من خلال الحجر، وقد تم تجهيز أكثر من مكان لاستقبال المصابين أو من اختلط بهم، وهذا المكان قد يستوعب عدداً من العالقين وفق الإمكانيات، وهذه خطوة مهمة، ولكنها تالية لخطوتين ضروريتين:
الخطوة الأولى: قبل سنوات، حين تقطعت السبل بالطلاب الفلسطينيين المقيمين في القاهرة جراء الاحتلال الإسرائيلي لغزة سنة 67، تكفلت جامعة الدول العربة في ذلك الوقت بالإنفاق على الطلاب الفلسطينيين، فلماذا لا تتحرك سفارة فلسطين في القاهرة، وتتقدم بطلب عاجل إلى جامعة الدول العربية ، لتوفير المأوى والمأكل للفلسطينيين العالقين في القاهرة هذه الأيام.
الخطوة الثانية: على قيادة غزة التواصل مع المخابرات المصرية لتأمين عودة العالقين دون الانتظار على الحواجز، ودون المبيت في السيارات، ودون تأخير، التسريع في إجراءات العودة تضمن وصول العالقين إلى أماكن الحجر دون تعرضهم للإصابة بالفيروس أثناء السفر.
وغزة قادرة على استيعاب أبنائها العالقين في مصر، وقادرة على تحمل المسؤولية، وقادرة على محاصرة فيروس كورونا خارج أسوار غزة المحاصرة من الاحتلال الإسرائيلي.

 

أُضيفت في: 6 أبريل (نيسان) 2020 الموافق 12 شعبان 1441
منذ: 3 شهور, 30 أيام, 17 ساعات, 49 دقائق, 17 ثانية
0

التعليقات

152554
أراء وكتاب
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..دكتور السيد إبراهيم أحمد2020-07-17 15:33:08
تاريخنا.. بين التزييف والسرقةتاريخنا.. بين التزييف والسرقةثامر الحجامي2020-07-13 18:30:46
أقلام وإبداعات
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
رسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيرسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيعدنان الصباح2020-07-22 06:40:52
الراحلون.. قصة قصيرةالراحلون.. قصة قصيرة د. شاكر كريم عبد2020-07-21 01:34:51
حرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةحرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةالدكتور عادل رضا2020-07-20 22:09:01
مساحة حرة
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
لا مستحيل في هذا الزمنلا مستحيل في هذا الزمن ياسمين مجدي عبده2020-07-21 14:55:13
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر