GO MOBILE version!
أبريل1920203:44:02 صـشعبان251441
مع الغافلين، والهرج السياسي في فلسطين
مع الغافلين، والهرج السياسي في فلسطين
أبريل1920203:44:02 صـشعبان251441
منذ: 3 شهور, 18 أيام, 10 ساعات, 38 دقائق, 21 ثانية

 
الغافلون ليسوا مغفلين، المغفلون هم من فقدوا القدرة على التمييز لقلة الوعي والتجربة، بينما الغافلون لديهم الوعي والتجربة، ولا يريدون التمييز، هم غافلون عن قصد وإرادة، ولهم مصلحة في الغفلة.
الغافلون يتناقلون أخبار المسؤول الأول، وتصريحاته، ويتنفسون الهواء من خياشيم المسؤول، وهم يعرفون أن بقاءهم في مناصبهم، وفي منافعهم مرهون ببقاء هذا المسؤول، لذلك هم يدافعون عن المسؤول، وكأنه الوطن، ويتناقلون تصريحات المسؤول وكأنها الحرية والعدالة والنصر، ويهاجمون كل منتقد لسياسية المسؤول بكل ما أوتوا من بطش وتسلط، فهم يدافعون عن أنفسهم التي شكلتها إفرازات المسؤول السياسية،
الغافلون بيننا قلة، يعرفون أنفسهم، ويعرفهم الناس، ويعرفون أن الاستيطان اتسع، وأن الأرض تضيق على أصحابها، وتضيع، وأن المجتمع يتمزق، وأن المستقبل غامق غامض، ويعرفون أن لا حول ولا قوة في يد المسؤول إلا في مجال الترقيات والمناصب والمكاسب والانتفاع الشخصي، لذلك هم يغمضون العين عن كل مصلحة عامة، ويفتحون قلوبهم تنبض بأهواء المسؤول.
الغافلون يعرفون أن القدس العربية تتلوى بين أنياب الغاصبين، الذين دمروا تاريخها الإسلامي، ونقشوا على حجارة القدس تاريخاً عبرياً مزيفاً، ويعرف الغافلون أن الفعل الإسرائيلي اليومي لا يتوقف عند ضم الخليل والأغوار والجليل، وتغيير الجغرافيا، ومع ذلك يقعدون عن الفعل، ولا يحضون على فعل، ويحاربون من يفكر في الفعل المضاد لفعل الغزاة، ويكتفي الغافلون بالتهريج بأن القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين.
الغافلون يعرفون أن لا دولة فلسطينية في الأفق، وأن معالم الدولة قد اختفت تحت معاول المستوطنين، ويعرفون أن الدولة التي قامت على ورق، احترقت بشعلة الاحتفال الأول قبل عشرات السنيين، ويعرف الغافلون أن الوجود الفلسطيني مهدد في كل زاوية من حياته، وأن ما هم فيه من بذخ وترف وسيارات فارهة لا يتناغم مع فكرة الشهادة، ولا يتواقف مع المبدأ الذي من أجله كان الشهداء، ومن أجله ضاعت سنوات عمر الأسرى، ومع ذلك، يثغو الغافلون: نحن على درب الشهداء، ونحن عشاق الأسرى.
الغافلون سيصلبون قريباً على جدار الواقع المرير، وعلى سياج القرى والمدن التي ستكتشف أن لا سياسة فلسطينية، ولا خطة عمل للنهوض بالواقع، ولا مشروع استراتيجي، ولا آلية مواجهة لمخططات العدو، ولا أفق للمستقبل، ولا رؤية مشتركة، ولا توافق وطني، ولا شراكة سياسية، ولا حضور للمؤسسات، ولا تأثير للاجتماعات، وأن فلسطين وتاريخها قد صارت خرقة بالية بيد المجهول، يفترشها المسؤول بساطاً أحمر تحت أقدامه، وينهشها ذوو المصالح بأنيابهم الزرقاء.
الغافلون هم أول من سيدفع الثمن، لأنهم استجلبوا الوسن، وتجاهلوا تقلبات الزمن

أُضيفت في: 19 أبريل (نيسان) 2020 الموافق 25 شعبان 1441
منذ: 3 شهور, 18 أيام, 10 ساعات, 38 دقائق, 21 ثانية
0

التعليقات

152790
أراء وكتاب
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..دكتور السيد إبراهيم أحمد2020-07-17 15:33:08
تاريخنا.. بين التزييف والسرقةتاريخنا.. بين التزييف والسرقةثامر الحجامي2020-07-13 18:30:46
أقلام وإبداعات
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
رسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيرسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيعدنان الصباح2020-07-22 06:40:52
الراحلون.. قصة قصيرةالراحلون.. قصة قصيرة د. شاكر كريم عبد2020-07-21 01:34:51
حرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةحرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةالدكتور عادل رضا2020-07-20 22:09:01
مساحة حرة
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
لا مستحيل في هذا الزمنلا مستحيل في هذا الزمن ياسمين مجدي عبده2020-07-21 14:55:13
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر