GO MOBILE version!
مايو420207:23:54 مـرمضان111441
لماذا كان الله وحده القيوم ؟
لماذا كان الله وحده القيوم ؟
مايو420207:23:54 مـرمضان111441
منذ: 20 أيام, 19 ساعات, 44 دقائق, 35 ثانية

 
المواضع الثلاث التى ورد فيها (إسم القيوم )
1 ـ جاء مرادفا لإسمه جل وعلا ( الحى ) ( أى الحى القيوم ) وكونه جل وعلا الذى لا إله إلا هو ، فى قوله جل وعلا : ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ (2) آل عمران )

وجاء شرح ( الحى القيوم ) فى قوله جل وعلا : ( اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِوَالأَرْضَ وَلا يئودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (255) البقرة ). هو الحى القيوم الذى لا ينام ولا يغفل ، والشفاعة عنده بإذنه وبرضاه ، يعطيها لملائكة حفظ العمل لمن كان عمله صالحا ، وبناء على أنه جل وعلا هو الذى يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم . وبينما هو الذى يعلم ما بين أيدى الخلق وما خلفهم فهم لا يحيطون من علمه إلا بما شاء هو جل وعلا ، وهو الذى يهيمن على السماوات والأرض ولا يتعب من حفظ سماواته وأرضه ، وهو العلى العظيم . أى جاء شرح إسم رب العزة ب ( الحى ) فى أنه الذى لا ينام ولا يغفل . وجاء شرح القيوم بالتحكم والهيمنة على يوم الدين فهو مالك يوم الدين ، والذى يتحكم فى الشفاعة فهو وحده الوالى الشفيع . وهو القيوم الذى يتحكم فى سماواته وأرضه والذى يعلم بما يجرى فيهما
واذا تحدثنا عن القيوم فهو اسم من اسماء الله الحسنى وحده الذى يختص به
واذا اردنا ان نتحدث باكثر من ذلك فعلينا ان نقول
. ما هو مقدار الزمن الذى يمارس فيه الانسان حريته فى حياته الدنيا ؟ . الانسان يقضى ثلث عمره تقريبا فى النوم . ويصيبه مرض يعجز به الانسان عن ممارسة حريته الكاملة . ثم يبلغ أرذل العمر فيكون عاجزا جزئيا عن ممارسة حريته . أى لا يمارس حريته الكاملة فى نصف عمره تقريبا . هذه هى الحقيقة الأولى . الحقيقة الثانية أنه يفقد حريته مع لحظة الاحتضار ورؤية ملائكة الموت ، وبعدها يظل فاقدا لحريته بدءا من البعث والحشر والعرض أمام الله جل وعلا والحساب . من يدخل الجنة يتمتع بحريته فى جنات مفتحة الأبواب . أما من يدخل النار فيستمر فاقدا حريته من لحظة موته الى الخلود فى النار ، وفي هذا الخلود فى النار لا خروج منها ولا تخفيف من عذابها . فالحقيقة الثانية هنا أن الذى يختار بحريته فى حياته الدنيا أن يعصى ربه جل وعلا هو يتمتع بهذه الحرية نصف حياته الدنيوية فقط ، ومقابلها يظل أسيرا فاقد حريته من لحظة إحتضاره والى الأبد . الحقيقة الثالثة وهى الخاصة بإسم القيوم أن الله جل وعلا يعطى الفرد حريته فى حياته القصيرة المحددة فى هذه الدنيا ، ولكنه جل وعلا لا يتركه ، بل هناك ملائكة تسجل أعمال هذا الفرد ثانية بثانية. كل ما يطير من عمله يتم تسجيله أولا بأول .تخيل الساعة الرملية الجزء العلوى يصب الرمل الذى فيه فى الجزء السفلى ثانية بثانية ، وبمرور كل ثانية يتناقص الرمل فى الجزء العلوى ويتزايد بنفس القدر الجزء السفلى ، الى أن ينتهى الرمل فى الجزء العلوى ويمتلىء بالرمل الجزء السفلى . هو نفس الحال مع عمر الانسان ، كل ثانية من عمر الانسان تمر تنزلق الى كتاب أعماله تحمل عمله . فإذا وصل عمره الى آخر ثانية وانزلقت الى كتاب أعماله تم قفل كتاب أعماله ، وكانت وفاته بالموت
ومن يتحكم فى هذا كله الله لذلك كان هو المهيمن المسيطر على كل شىء وفى تقسيم حياة الانسان اى ان الانسان فاقد السيطرة ولكنه لايفقد الاختيار لاته بأعماله يستطيع ان يحدد اشياء وفترات كثيرة من حياته وحتى بعد موته اليس كذلك فهو الذى يستطيع ان يختار الجنة والنار والله تعالى هو القيوم فى كل وقت على هذا كله لذلك كان القيوم اسم من اسماءه تعالى

أُضيفت في: 4 مايو (أيار) 2020 الموافق 11 رمضان 1441
منذ: 20 أيام, 19 ساعات, 44 دقائق, 35 ثانية
0

التعليقات

153038
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر