GO MOBILE version!
يوليو2120202:55:13 مـذو القعدة301441
لا مستحيل في هذا الزمن
لا مستحيل في هذا الزمن
يوليو2120202:55:13 مـذو القعدة301441
منذ: 4 شهور, 12 أيام, 2 ساعات, 36 دقائق, 2 ثانية

في حياتنا اليومية نسمع الكثير من حكايات أبطالنا البواسل سواء كانوا ضباط الجيش او الشرطة ليس هذا فقط بل نراها تجسد لنا عبر شاشات التليفزيون والمنصات الالكترونية المختلفة من خلال الاعمال الدرامية ولكن أبطالنا الذين أتحدث عنهم اليوم يا قرائي هم أبطال من نوع مختلف بعض الشيء فهم يتميزوا بأرواحهم الجميلة التي يتغلبوا بها على مرض من أصعب الامراض التي تواجه الانسان على مر الازمنة فهو عدو لدود خفي يغزو الجسم دون أن يدري عن طريق خلاياه ويخترق أي جهاز من أجهزة الجسم دون استئذان دون رحمة مما يطرحه فراشه ولا يستطع المقاومة والحركة ولكن أتحدث عمن لا يستسلم لكل هذا وقرر أن يتحدى هذا العدو اللدود وينتصر عليه فتراهم يواجهوا بكل عزيمة واصرار وابتسامة سخرية منه وتراه يتاقلم معه ويتعايش معه مع الالتزام بالعلاح الذي يقرره الاطباء فكان في قديم الزمان أيام الاربعينات من القرن الماضي وما قبلها لا يوجد علاج لهذا المرض وكان المريض عندما يعرف انه مريض به نراه حزينا مهموما لأنه سيلقى حتفه لا محالة لأنه مرض يصيس الجسم بأكمله ويبدأ في الانتشار السريع فكان في الماضي لا يستطع أحد ملاحقته والانتصار عليه ولكن الآن ونحن في عصر السرعة عصر الكمبيوتر والإانترنت و الهواتف الذكية أصبح العلاج يتطور في هذا المجال تحديدا بسرعة البرق ومن هنا اتقدم بوافر الشكر والامتنان لكل الأطباء المتخصصين في علاج هذا المرض مما يبذلوه من جهد كبير في الأبحاث التي تتعلق بعلاج هذا المرض وأقدم الشكر لجموع العاملين بمستشفيات السرطان في مصر لمساعدة المريض على سرعة الشفاء والعودة للحياة الطبيعية دون وجود أيه آثار عليه من هذا المرض وما يقدموه لهم من دعم نفسي ومعنوي كبير من أجل هذا
أكتب لكم مقالي هذا يا سادة في أعقاب ما قرأته في الصحف عن جموع المرضى الذين تم شفاؤهم بحمد الله وعودتهم للحياة وخصوصا من شق طريقه في تحقيق هدفه الذي يسعى من أجله مثل البطل الذي تم شفاؤه وشق طريقه في مجال التمثيل وأصبح عامل أساسي في الدراما المصرية فشاهدناه في أعمال كثيرة في رمضان وخارجه
وهذه يا أغزائي رسالة واضحة اللهجة بكل المقاييس موجهة لكل من لا يزال في مرحلة العلاج بألا ييأس ويحاولوا ويسيروا على الدرب يخطى ثابتة في العلاج ويسعوا لتحقيق أهدافهم فلا مستحيا في هذا الزمان فعلى الكل أن يحلم فالحلم مشروع لكل إنسان على وجه الأرض وقبل كل شيء لا تيأسوا من روح الله فهو أول من يمد لنا يد المساعدة في تحقيق مساعينا نحو النجاح
ومن هنا أوجه كلامي لمسؤولي الدراما في مصر أن ينقبوا عن تلك النماذج الجيدة ويركزوا على قصصها في سيناريوهات أعمالهم الدرامية فهي تكون الباعث الأول للأمل والتفاؤل لكل مصاب بهذا المرض وغيره من الأمراض اللعينة

أُضيفت في: 21 يوليو (تموز) 2020 الموافق 30 ذو القعدة 1441
منذ: 4 شهور, 12 أيام, 2 ساعات, 36 دقائق, 2 ثانية
0

التعليقات

153783
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر