GO MOBILE version!
أغسطس2020205:14:35 مـمحرّم11442
لا سلام مع ضياع الحق
لا سلام مع ضياع الحق
أغسطس2020205:14:35 مـمحرّم11442
منذ: 3 شهور, 13 أيام, 42 دقائق, 18 ثانية

 

قد تكون اتفاقية السلام بين دولة الامارات واسرائيل اغرب اتفاقية فى التاريخ حيث لا تجمعها حدود مع اسرائيل ولا حاربت ولا احتلت أراضيها , تأتى هذه الاتفاقية فى ظل الاحداث المتسارعة فى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا . الازمة التركية اليونانية والفشل الاقتصادى فى لبنان وأزمة انفجار بيروت واشعال الحرب الداخلية فى اليمن وتزايد الاحتراب الداخلى فى العراق , والحرب فى سوريا لم تنته بعد تجاوزت مدتها الحربين العالميتين الاولى والثانية وازمة السلطة فى الرياض وافتعال الحرب الليبية طويلة الامد . ناهيك عن المشاكل الاقتصادية التى تمر بها الدول العربية بسبب جائحة كورونا .. ولم يتضمن الاتفاق على أى تنازل من اسرائيل مقابل التطبيع الكامل وان عدم ضم الضفة الغربية بأنها عملية تأجيل وليست الغاء حسب مقاله نتيناهو نقسه وهذا الاتفاق اسقط لاول مرة فى تاريخ الاتفاقيات العربية الاسرائيلية مبدأ الارض مقابل السلام .
للاسف البعض يهلل لهذا الاتفاق ويحاول تبريره بانه حدث تاريخى ويمثل عصرا جديدا للعالم العربى فهل بيع فلسطين تطبيقا لصفقة القرن والتنازل عن القدس والمسجد الاقصى والخروج عن كل الثوابت العربية والاسلامية يوم تاريخى ؟.. لعل نتنياهو كان الاكثر تعبيرا عندما قال "انهم يطبعون معنا لاننا اقوياء وهم ضعفاء" .. وقال شمعون بيريز فى كتابه الشهير الشرق الاوسط الجديد عن اقامة تعاون صهيونى مع دول الشرق الاوسط وتحدث كذلك العاهل المغربى الراحل الحسن الثانى "من تعاون العبقرية اليهودية مع المال العربى " بهذا مهد لبعض الحكام العرب الطريق لسيطرة الكيان الصهيونى على المنطقة.
ديفيد بن غوريون مؤسس دولة الكيان الصهيونى فهو الذى اطلق مقولته الشهيرة " عظمة اسرائيل تكمن فى انهيار ثلاث دول مصر والعراق وسوريا" ..وهذا مانراه الان قيام الكيان الصهيونى بتشجيع اثيوبيا ودعهما سياسيا واقتصاديا لبناء سد النهضة وحمايته عسكريا لخنق الشعب المصرى كما يقوم بدعم الارهاب لعرقلة التنمية فى سيناء . ويستعد الكيان الصهيونى لضم غور الاردن وسرقة مياهه واراضيه الزراعية . هذا الكيان المغتصب لا يتقيد بالمعاهدات والمواثيق الدولية. السلام كلمة مبهمة أطلقت لتكون فى المطلق لانه لا سلام مع ضياع الحق علمتنا تجارب التاريخ ان الحقوق المغتصبة لاتسترد الا بالقوة وان مقاومة الاحتلال الصهيونى بتطلب من الشعب الفلسطينى انهاء الانقسام وتوحيد الجبهة الوطنية لأنها صخرة صماء تتكسر عليها المحتل الصهيونى وان الحق لابد ان ينتصر فى النهاية مهما طال الزمن والاجيال الجديدة الشابة متمسكة بحقوقها وثوابتها التاريخية وسوف تزلل الارض من تحت اقدام الصهاينة

جمال المتولى جمعة
المحامى - مدير أحد البنوك الوطنية بالمحلة الكبرى سابقا








 

أُضيفت في: 20 أغسطس (آب) 2020 الموافق 1 محرّم 1442
منذ: 3 شهور, 13 أيام, 42 دقائق, 18 ثانية
0

التعليقات

154061
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر