GO MOBILE version!
أغسطس2720205:00:50 مـمحرّم81442
طفلتكِ بُرعُم أخضر صغير
طفلتكِ بُرعُم أخضر صغير
أغسطس2720205:00:50 مـمحرّم81442
منذ: 1 شهر, 3 أيام, 23 ساعات, 53 دقائق, 28 ثانية

 

اعتبري طفلتكِ "بُرعُم أخضر صغير" قد بدأ لتوِّه ينمو ويكتشف الحياة شيئًا فشيئًا، كيف تتعاملين مع البُرعُم؟ تسقينه القدر المناسب من الماء كل يوم وتعرضينه لأشعة الشمس والهواء فترة مناسبة وتحافظين عليه جيدًا من العوامل الخارجية المضرة، كذلك طفلتكِ، امنحيها كل يوم القدر المناسب من الحب والاهتمام والرعاية، امنحيها فرصة الاتقاء بالعالم الخارجي لبناء خبرات حياتها، واحمِها وادفعي عنها الأذى.

اجتهدي في تحقيق التوازن بين رعايتها وتعليمها الكثير عن الحياة والحفاظ عليها جسديا ونفسيا من الأذى (الأذى الذى قد تتعرض له من الآخرين أو منكِ أنتِ شخصيًّا)، وبين احترام مساحتها الشخصية وتقدير اختياراتها في الحياة.

اجعلي هدفكِ هو أن تكون طفلتكِ إنسانةً سويَّة وناجحة في تحقيق أحلامها الخاصة، من حقكِ أن تتناقشي معها ولكن ليس من حقكِ أن تفرضي عليها رأيكِ، من حقكِ أن تعرفي ما يحدث معها في حياتها ولكن لا تتدخلي بعنف فينشأ تصادم بينكما وتبدأ هي مع الوقت تبني حاجزًا بينكِ وبينها.

عامليها برفقٍ ولين، قد تحتاجين أحيانًا إلى بعض الحزم ولكن عليكِ أن تُفرِّقي بين الحزم وبين القسوة، وإياكِ والضرب؛ فالضرب إهانة وقد يُفقِدها الثقة بنفسها، كما أنه يترك ندوبًا بداخلها تبقى معها مدى الحياة.

كوني رفيقتها وصديقتها، علِّميها كل ما تحتاج إلى معرفته كأنثى، لا ترفضي أن تفعلي ذلك فتُضطَّر هي إلى تعلُّم ذلك من أي مصدر خارجيٍّ كزميلتها في الدراسة أو التلفاز أو الإنترنت، وبالتأكيد هناك احتمال كبير وخطير أن تحصل على معلومات خاطئة وبشكل سيء، وستبدأ بالانفصال عنكِ تدريجيًّا ويتكوَّن لها عالمها الخاص الذي لا تعرفين عنه شيئًا.

كوني لها مصدر الأمان الذي تلجأ إليه إذا عصفَت بها الحياة، ولا تكوني مصدر الخوف والتهديد الذي تهرب منه إلى شخصٍ آخر قد يستغلها ويؤذيها، حينها ستخسرين ابنتكِ ولن تستطيعي كسب ثقتها مُجددًا؛ فستبقى صورتكِ دائمًا مُعلَّقة بذهنها أنكِ أنتِ السبب في ما تعرَّضَت له من أذى.

---
للتواصل مع الكاتبة:
https://www.facebook.com/MarwaEbeed.OfficialAccount

أُضيفت في: 27 أغسطس (آب) 2020 الموافق 8 محرّم 1442
منذ: 1 شهر, 3 أيام, 23 ساعات, 53 دقائق, 28 ثانية
0

التعليقات

154099
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
الكويت حزينة مع رحيل امير الانسانيةالكويت حزينة مع رحيل امير الانسانيةالدكتور عادل رضا2020-09-30 20:17:00
كرم المعادلةكرم المعادلةكرم الشبطي2020-09-30 08:02:09
نصائح لربات البيوتنصائح لربات البيوتفوزية بن حورية2020-09-27 22:16:11
القراءة في حياتناالقراءة في حياتنامحمد عبدالرحمن عبدالعزيز سلطان2020-09-27 17:49:14
رحلة لباريس مجانـــــــــاًرحلة لباريس مجانـــــــــاًد. محمد حسن كامل2020-09-27 09:20:59
الحرية تسك نقدها وليس العكسالحرية تسك نقدها وليس العكسعدنان الصباح2020-09-26 08:49:40
فك طلاسم العبقرية !فك طلاسم العبقرية !محمد حسن كامل 2020-09-25 22:49:05
تعالوا ننتخب !!!تعالوا ننتخب !!!رامي الغف2020-09-24 23:26:09
هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟علي إبراهيم أبو الفتوح2020-09-22 16:47:19
مصر البيضاء ومصر الاخرىمصر البيضاء ومصر الاخرىد.عوض النقر بابكر محمد 2020-09-22 04:01:06
أقلام وإبداعات
الجاودار ...الجاودار ...ايفان علي عثمان 2020-10-01 01:27:39
المسرح المموه بالكوروناالمسرح المموه بالكورونامصطفى محمد غريب2020-09-30 18:11:52
شاكونتالا ديفي ...شاكونتالا ديفي ...ايفان علي عثمان 2020-09-29 20:05:04
تبلّغ وبلغتبلّغ وبلغإبراهيم يوسف2020-09-28 15:14:23
نص شعري: شمسنص شعري: شمسبادر سيف2020-09-28 10:05:23
دورللمرأةدورللمرأةالدكتوره ريهام عاطف2020-09-26 05:25:54
وكشّر وحش السماء عن أنيابهوكشّر وحش السماء عن أنيابهابراهيم أمين مؤمن2020-09-26 01:40:27
القِط المهذَّب.نصوص أدبيّةالقِط المهذَّب.نصوص أدبيّةرمضان سلمي برقي2020-09-25 15:07:10
كادو ...كادو ...ايفان علي عثمان 2020-09-24 22:14:20
مساحة حرة
عفوا معالي وزير التعليمعفوا معالي وزير التعليممروة مصطفي حسونة2020-09-29 16:44:26
أسف الرحيلأسف الرحيلكرم الشبطي2020-09-27 16:51:21
المناطق الحمراء ...المناطق الحمراء ...ايفان علي عثمان 2020-09-26 22:24:57
حق العودة لليهودحق العودة لليهودكرم الشبطي2020-09-26 20:55:02
التأثير السلبي على النفسالتأثير السلبي على النفسمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-26 16:25:14
يا أخي العربييا أخي العربيكرم الشبطي2020-09-19 19:03:47
ليالي الخريفليالي الخريفأسامة عبدالناصر2020-09-19 18:05:51
الصبرالصبرمنار الحريري2020-09-18 15:25:16
الغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءالغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءد مازن سلمان حمود2020-09-15 17:07:39
ثنائيات هو وهيثنائيات هو وهيإيناس ثابت2020-09-09 14:06:55
كورونا بين التهاون والاستهتاركورونا بين التهاون والاستهتارجمال المتولى جمعة 2020-09-09 11:53:37
نستلة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر