GO MOBILE version!
أكتوبر720208:43:13 مـصفر191442
همسات نفسية ... ضرب الزوجة
همسات نفسية ... ضرب الزوجة
أكتوبر720208:43:13 مـصفر191442
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 20 ساعات, 9 دقائق, 16 ثانية

 
سألتنى فجأة إحدى السيدات الفضليات لماذا تضربوا الزوجة (تقصد نحن الرجال ) فقلت لها علمتنى أمى يا سيدتى أن من ابكى أمراة فهو ذكر لم تكتمل رجولته بعد ، هذا اذا ابكاها فما بالك إذا ضربها ، وعلمنى قبل أمى رسول الله حين سُئل هل يضرب الرجل زوجته فقال ولا تجدوه فى خياركم ، أى أن الاخيار لا يضربون فهذا لا يليق بهم ، فقالت إذن لماذا يضرب الازواج الزوجات ؟ وما الدافع الى هذا ؟ وما هو الحل ؟ ومن هنا جاءت فكرة المقال وعنوانه ... و أقول :
اولا ...أسباب ضرب الزوج للزوجه
1/ نشأت الزوج فى مجتمع او اسره يوجد فيها هذا السلوك وذلك المفهوم (الضرب ) فتجد ابوه يضرب أمه ، واخيه يضرب زوجته ، ولذلك ياتى هو بنفس العقليه
2/ نشأ فى مجتمع او اسرة تؤمن (خطأً ) أن تعريف الرجوله أن يضرب المرأه ويهينها ويحتقرها ، وإيمانه (خطأً ) بفهوم النظرة الفوقيه للرجل تجاه المراه !!
3/ هناك من الازواج من يؤمن بفكرة او مفهوم ( سى السيد ) لا اريكم الا ما أرى
4/ نمط شخصية الزوج كأن يكون عصبى جدا وهى درجة من درجات الاضطراب لانه يشعر بالراحه بعد ضرب زوجته !!
5/ تعاطى الزوج المخدرات والتى ينتج عنها سلوك غير سوى و سلوك عدوانى
6/ الاعتقاد الخاطئ وهذا الامر لنا وقفه معه قليلاً ... هل تعتقدون ايها السادة دين عظيم كالاسلام يمكن أن يدعوا لضرب الزوجه ( بفهومنا نحن عن الضرب )؟!! هل تعتقدون يا سادة أن الرسول بفخامته ورقيه وإنسانيته يدعو الى الضرب !! (ايضا بفهومنا نحن عن الضرب ) بل يجب علينا أن ننظر الى الظرف الذى من إجله سُمح بالضرب بعد أن نهى عنه الرسول فى بادئ الامر ، حتى جائه عمر بن الخطاب وقال ذَئِرنَ النساءُ على أزواجهن، فرخَّص في ضربهن، ولكننا جميعا لا نكمل ما قاله الرسول الكريم حيث قال ولا تجدوه فى خياركم أى أن الرجل الراقى لا يضرب ، ثم هؤلاء لماذا يستدعوا من القرأن العظيم قوله تعالى وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ، يتذكروا ويذكروا فقط وَاضْرِبُوهُنَ ولا يتذكر أحد أنه سبحانه قال قبلها فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ
ايها السادة ... على الازواج أن يتعلموا أولا فن الوعظ وفن الهجر قبل اللجوء الى الضرب ، وساضرب لكم مثال يوضح الامر قليلا ... فى تعليم الابناء الصلاه يقول الرسول الكريم( مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر) وهذا يعنى أن على الوالدين أن يظلوا يعلموا وينصحوا ابنهم 5 مرات فى اليوم عدد الصلاوات × 365 يوم أيام السنة × 3 سنوات (من 7 سنوات الى 10 ) = 5475 مره قبل الوصول الى مرحلة الضرب ، لذلك نقول للازواج هل وعظت زوجتك الوعظ الصحيح والمتنوع ايضاً ؟!! هل وعظتها 5475 مرة قبل أن تقول ( فشل معها الوعظ ) معقول يا عادل هافضل اوعظها 5475 مرة ومين عنده القدرة على هذا ، لذلك حضرتك بتلجئ الى الضرب لانه أسهل عليك ولكن نتيجته ليست جيدة ، عليك أن تعلم هذا جيداً ، لانه يسبب جرح نفسى للزوجة لن يلتئم بسهوله مهما فعلت بعد ذلك
لذلك أقول بصوت عالى أن المشكلة إننا ندخل الحياة الزوجيه بلا مهارات ومنها إدارة الاخلاف ، لان الوصول الى الضرب ياتى نتيجة خلاف بين الزوج والزوجه ، لو أن كلاهما او إحداهما على علم بفن إدارة الخلاف لن نحتاج ابدأ الى الضرب
... الحل ...
اولاً بالنسبه للزوج
1/ عليك أولا أن تؤمن وتستشعر بقيمة الاسرة داخلك ( الاسرة قيمه فى حد ذاتها )
2/ عليك أن تتعلم فن إدارة الاخلاف ، وفن إدارة الغضب ( يوجد دورات وفيديوهات وحلقات فى اليوتيوب فالامر ليس صعب ، فقط عليك أن تهتم بهذا ) علينا جميعاً أن نتعلم فن الوعظ الصحيح والمتنوع
3/ عليك أن تتعلم المهارات الزوجية ( وايضاً هذا امر سهل فتوجد مقالات وحلقات وفيديوهات ودورات فقط عليك أن تضع الامر فى ذهنك وتهتم
4/ اذا اضطريت للضرب (رغم كرهى أن اقول هذا ) فيجب أن يكون الضرب للفعل وليس للفاعل ، وتخبر زوجتك بهذا ( تقول لها أنا ضربتك علشان أنت عملتى كذا لكن انت كشخص لك كل الاحترام والتقدير )
5/ أذا لم ينفع مع الزوجه الوعظ (الصحيح والمتنوع ) والهجر الصحيح فهى ليست صالحه زوجه لك ( اكرر بعد الوعظ الصحيح والهجر الصحيح )
ثانياً بالنسبة للزوجة
1/ عليك أيضاً أن تنفذى وتؤمنى بالنقطه رقم 1 و2و3 فيما ذكرته بالنسبه للزوج
2/ إنظرى سيدتى الى سبب الضرب وحاولى جاهده أن تتلاشيها قدر الامكان فيما بعد
3/ حين تجدى الزوج قاب قوصين او أدنى من الضرب عليك أن تتراجعى خطوة للخلف ( وهذا ليس ضعف ولكنه انسحاب تكتيكى حتى تهدأ ثورته )
أخيراً ... رساله الى بناتنا القادمون على الزوج ... عليك أن تسالى جيداً على من تقدم لخطبتك وتعرفى جيداً طبيعة مجتمعه واسرته والمفاهيم التى يؤمنوا بها ، عليك أن تنظرى الى حال علاقة والده ووالدته ، وعليك أن تكتشفى هذا اثناء الخطوبة ، فالخطوبة وُجدت من أجل الاستكشاف وليس من أجل الغرق فى الرومانسيه
حفظ الله بيوتنا ... حفظ الله مصر ... أرضاً وشعباً وجيشاً وازهراً
بقلم / عادل عبدالستار ... ممرض بالطب النفسى
مُدرب معتمد للاستشارات الاسرية والزوجية

أُضيفت في: 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 19 صفر 1442
منذ: 1 شهر, 23 أيام, 20 ساعات, 9 دقائق, 16 ثانية
0

التعليقات

154714
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر