GO MOBILE version!
أكتوبر2420206:44:40 مـربيع أول71442
على هامش اتفاق التطبيع بين السودان واسرائيل
على هامش اتفاق التطبيع بين السودان واسرائيل
أكتوبر2420206:44:40 مـربيع أول71442
منذ: 1 سنة, 6 شهور, 28 أيام, 2 ساعات, 42 دقائق, 53 ثانية

 
أعلن البيت الابيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع مرسومًا برفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وأن الخرطوم وتل أبيب اتفقتا بوساطة أمريكية على تطبيع العلاقات بينهما بالكامل، وعلى جملة من التعهدات والالتزامات.
وبذلك يكون السودان القطر العربي الثالث بعد الامارات والبحرين، الذي يسير في درب التطبيع ويوقع اتفاق تطبيعي مع دولة الاحتلال، التي ما زالت تتنكر للحق الفلسطيني وتحتل شعبًا آخر.
وقد أشاد نتنياهو بالقرار ووصفه بانه " عهد جديد للمنطقة "، بينما أعلن ترامب أن المزيد من الدول التي ستنضم للتطبيع، مرجحًا أن يكون عددها خمس دول على الأقل.
وهذا الاتفاق بين السودان واسرائيل هو ضربة مؤلمة وطعنة غادرة جديدة في ظهر وصدر الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وخروجًا على مبادرة السلام العربية.
وأعلن الحزب الشيوعي السوداني رفضه لاتفاق التطبيع جملة وتفصيلًا، مؤكدًا أنه يمثل خطرًا على الثورة في السودان التي بدأت ضد نظام البشير البائد. في حين أعلن قوى تحالف الاجماع الوطني في السودان أن الشعب السوداني سيلتزم بمواقفه التاريخية وسيعمل من خلال جبهة عريضة لمقاومة واسقاط التطبيع ودعم الشعب الفلسطيني من اجل الحصول على كامل حقوقه المشروعة.
ويمكننا القول أن اتفاق التطبيع بين السودان ودولة الاحتلال هو أمر مؤلم وخطوة خيانية، ولا يتفق مع مواقف وتاريخ السودان المناصر للقضية الفلسطينية، ونظام برهان الحاكم بهذا الاتفاق ينزلق بالسودان نحو الحضن الاسرائيلي الأمريكي ويقدم هدية مجانية للاحتلال الجاثم على صدر شعبنا الفلسطيني، ويشكل وصمة عار في تاريخ الأمة ويعزز نهج الهرولة والتطبيع.
 

أُضيفت في: 24 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 7 ربيع أول 1442
منذ: 1 سنة, 6 شهور, 28 أيام, 2 ساعات, 42 دقائق, 53 ثانية
0

التعليقات

155132
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر