GO MOBILE version!
أكتوبر2420206:44:40 مـربيع أول71442
على هامش اتفاق التطبيع بين السودان واسرائيل
على هامش اتفاق التطبيع بين السودان واسرائيل
أكتوبر2420206:44:40 مـربيع أول71442
منذ: 1 شهر, 7 أيام, 18 ساعات, 58 دقائق, 45 ثانية

 
أعلن البيت الابيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع مرسومًا برفع اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب، وأن الخرطوم وتل أبيب اتفقتا بوساطة أمريكية على تطبيع العلاقات بينهما بالكامل، وعلى جملة من التعهدات والالتزامات.
وبذلك يكون السودان القطر العربي الثالث بعد الامارات والبحرين، الذي يسير في درب التطبيع ويوقع اتفاق تطبيعي مع دولة الاحتلال، التي ما زالت تتنكر للحق الفلسطيني وتحتل شعبًا آخر.
وقد أشاد نتنياهو بالقرار ووصفه بانه " عهد جديد للمنطقة "، بينما أعلن ترامب أن المزيد من الدول التي ستنضم للتطبيع، مرجحًا أن يكون عددها خمس دول على الأقل.
وهذا الاتفاق بين السودان واسرائيل هو ضربة مؤلمة وطعنة غادرة جديدة في ظهر وصدر الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وخروجًا على مبادرة السلام العربية.
وأعلن الحزب الشيوعي السوداني رفضه لاتفاق التطبيع جملة وتفصيلًا، مؤكدًا أنه يمثل خطرًا على الثورة في السودان التي بدأت ضد نظام البشير البائد. في حين أعلن قوى تحالف الاجماع الوطني في السودان أن الشعب السوداني سيلتزم بمواقفه التاريخية وسيعمل من خلال جبهة عريضة لمقاومة واسقاط التطبيع ودعم الشعب الفلسطيني من اجل الحصول على كامل حقوقه المشروعة.
ويمكننا القول أن اتفاق التطبيع بين السودان ودولة الاحتلال هو أمر مؤلم وخطوة خيانية، ولا يتفق مع مواقف وتاريخ السودان المناصر للقضية الفلسطينية، ونظام برهان الحاكم بهذا الاتفاق ينزلق بالسودان نحو الحضن الاسرائيلي الأمريكي ويقدم هدية مجانية للاحتلال الجاثم على صدر شعبنا الفلسطيني، ويشكل وصمة عار في تاريخ الأمة ويعزز نهج الهرولة والتطبيع.
 

أُضيفت في: 24 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 7 ربيع أول 1442
منذ: 1 شهر, 7 أيام, 18 ساعات, 58 دقائق, 45 ثانية
0

التعليقات

155132
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر