GO MOBILE version!
أكتوبر2720206:12:23 مـربيع أول101442
إلى محامى الرسول!
إلى محامى الرسول!
أكتوبر2720206:12:23 مـربيع أول101442
منذ: 1 شهر, 4 أيام, 18 ساعات, 46 دقائق, 2 ثانية

الرسول لا يحتاج محامي للدفاع عنه، فكفاه حماية الله قرآنه الكريم: "والله يعصمك من الناس" على سبيل المثال هى دلالة على كلامي.
من نحن لكي نضع أنفسنا مكان الإله ونتحداه بقولنا لا لا يا ربي، لا تعصمه أنت بل نحن العاصمين؟
نحن مجرد بشر نصيب أحيانا تخطئ أحيانا كثيرة وما نراه نحن يراه الآخرون من زاوية مختلفة وكل حر في رأيه سواء أعجبك أم لم يعجبك، فأنت لست الله لتحكم علي. دع الخلق للخالق وانشغل بنفسك حتى تقومها، لأن انشغالك بالآخرين سيشغلك عن نفسك وعن طاعة الله التي تبتغيها كما تدعي.
عندما قرأت عن مطالب مقاطعة منتجات فرنسا، دهشت، لأن العامة المنساقون خلف القرون لم يغضبوا لذبح نفس حرم الله قتلها بل ثاروا لأن هناك من أراد أن يعبر عن رأيه بحرية وبدون دماء ووفقا لدستور بلاده، فازدراء الأديان لا يوجد سوى في بلادنا المتخلفة. يا أيها الناس يا من تفترون على الله وتبيحون قتل روح خلقها الله لماذا لا تردون بشكل متحضر عمن سخر من الرسول؟ لماذا لا تنشر كتابا علميا يكشف عن إنسانية الرسول في تعامله مع من اختلفوا معه؟ لماذا لا تدعون إلى مناقشة فكرية بخصوص السخرية من الرسول؟ لماذا لا تلجأوا إلى الحوار المتحضر بدلا من الدم؟ هؤلاء حقا لا يعنيهم صورة الرسول ولا الإسلام وإنما لهم أهدافا أخرى، فبدلا من عكس صورة الإسلام الجميلة، يشوهوها حتى ظهرت الإسلام فوبيا. ماذا تتوقع من شخص ولد وكبر على ذبح المشرك ذاكرا اسم الله؟
لا أستطيع أن استوعب كيف تحولت قضية قتل إلى مقاطعة؟ هل المقاطعة هى الحل؟ وهل القضية هى المنتجات؟ إن من وجهة نظري الآدمية، ذلك الشخص الذي ذبح البروفيسور لا يرتقي حتى لدرجة مشرك. ولكن مع الأسف، ذلك المجرم يعد بطلا في عيون القطيع وذلك الخلط يرجع التفسيرات والتأويلات التي لا تمت بصلة إلى كلام الله. إن ما حدث سيحدث مجددا مادام الخطاب متخلف والتعليم متأخر والثقافة معدومة.
إن مقاطعة المنتج الفرنسي لأن مسلم ذبح فرنسي بمسرحية هزليه، ولكن تدعو إلى البكاء، نعم البكاء على الأخلاق والقيم والمبادئ والدين الذي حطموه الإرهابيون. لقد أدان الأزهر هذا الحادث الإرهابي وهذا ما يجب فعله كما دعا كذلك إلى تشريع عالمي يجرم الإساءة للأديان ورموزها المقدسة. إن هذه الدعوة تريد أن تفرض مادة ازدراء الأديان أيضا في البلاد المتقدمة التي لا يمثل لها التعبير عن الرأي في أى مجال من المجالات أية مشكلة. مع احترامي للأزهر، ولكنني أرى أن هذه الدعوة تبرر الإرهابي ما فعله حيث أن الإساءة إلى الرسول أثارت الغضب في نفس المجرم ودفعته إلى قتل المدرس كلباس المرأة الذي يبرر دائما أفعال المغتصب. لا يوجد مبرر لأي جريمة.
يدعون إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية - وأنا متبعة نفس النهج- أدعو إلى مقاطعة المنتجات الإسلامية.

أُضيفت في: 27 أكتوبر (تشرين الأول) 2020 الموافق 10 ربيع أول 1442
منذ: 1 شهر, 4 أيام, 18 ساعات, 46 دقائق, 2 ثانية
0

التعليقات

155206
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر