GO MOBILE version!
نوفمبر220201:50:06 مـربيع أول161442
ما اكثرهم فئران المركب
ما اكثرهم  فئران المركب
نوفمبر220201:50:06 مـربيع أول161442
منذ: 2 شهور, 13 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 49 ثانية

فى قريتى وفى كل قرى مصرنا الحبيبة رجال يطلق عليهم عند العامة رجال الانتخابات وعند الطبقة المثقفة فئران المركب وأجد ان العامة فى وصفهم لهؤلاء بانهم رجال انتخابات كان لقربهم الدائم من نواب مجلسى الشعب والشورى وتصدرهم المشهد الانتخابى دائما بداية من توزيع البطاقات الانتخابية على بيوت القرية وتوزيع كراتين الزيت والسكر انتهاء بدفع اليومية للمناديب داخل اللجان بعد استقطاع العمولة بالطبع والعامة لا... يسمعون الا لهم وينفذون ما يطلب منهم حتى لايحرمون من منح الزيت والسكر والصابون فى المقابل نجد ان المثقفين يطلقون على هؤلاء فئران المركب ولديهم اسبابهم فى هذا الوصف لان هؤلاء من وجهة نظر المجموعة المثقفة هم المتحولون ويقومون بنفس افعال فئران المراكب التى تغرق فيقفزون من المركب الغارقة لمركب اخرى لايبكون على شيئ ولا يهمهم الا مصلحتهم فى المقام الاول وعندما تغرق مركب مرشحهم يبحثون عن مركب مرشح اخر ويسمع لهم المرشحون لانهم يتكلمون نيابة عن مئات الاسر والاف الاصوات الانتخابية ويقمون بدور مقاولى الانفار فيقومون بشحن الاهالى فى عربات المرشح حتى مقر اللجان الانتخابية والوقوف معهم حتى الانتهاء من التصويت الذى يكون فى الغالب لرمزى الهلال والجمل سابقا او رقم 1و2 حاليا فى كشف الانتخاب ومع تطور الاحداث وقيام الثورة حزن هؤلاء الفئران حزنا شديدا لانتهاء عملهم بعد التاكيد على تطبيق قانون العزل او الابعاد السياسى لفلول الحزب الوطنى المنحل مصدر ارزاق هؤلاء الفئران وقد اختفوا لفترات طويلة من المشهد السياسى ومع تطور الاحداث عادوا هؤلاء للظهور مرة اخرى وبشكل اكبر واوسع بعد وجدوا العديد من المراكب التى تتيح لهم القفز عليها وهى تعدد احزاب الفلول بعد ان كان حزب واحد اصبح لديهم عدد كبير من الاحزاب تنهج نفس نهج وسياسة الحزب المنحل مما يساعدهم على البحث عن مركب مليئة بالاطعمة ومن يدفع اكثر يكون فرس الرهان لهم لذلك فان إعلان رموز الحزب الوطنى السابق عن تشكيل أحزاب تحل محل الحزب أعاد بكل بساطة فئران المراكب للعودة من جديد للعبث باهالينا البسطاء فى كل مكان فمن يتكلم اليوم عن حقهم فى الترشيح للانتخابات يفتح باب العودة للوراء لعهد كنت اظن اننا سنودعة بعد ثورتين عظيمتين 25 يناير و30 يونية ظننت وبعض الظن اثم انه لعودة لهؤلاء الفئران التى اتمنى ان تختفى من المشهد الانتخابى واختفائها يتطلب فكر وثقافة ووعى واجبار للطبقه المثقفة على التواجد بين الناس وتوعيتها لا لاتخاذ مواقف سلبيه وعمل بالمثل الشعبى يانحله لاتقرصينى ولا عاوز عسل منك وهذا الموقف تحديدا هو مايساهم فى ظهور هؤلاء الفئران واعتلائهم المشهد الانتخابى فإذا كانت الانتخابات هى وسيلة العبور إلى الديمقراطية، فإن هذه الانتخابات مهددة بعدة مخاطر يجب مواجهتها بكل قوة وأن تتصدى لها الحكومة دون تقاعس وهى الرشوة المادية وضعف الوعى السياسى لدى كثير من المواطنين وعودة نفس وسائل النظام القديم مرة أخرى وهى كراتين واموال النظامين السابقين الحزب الوطنى والاخوان معتمدين على ارتفاع تكاليف الحياة وشيوع المحسوبية والرشوة والتى تستخدم لتزوير إرادة الناخب فما دامت أدوات الإغواء موجودة كما كانت فلن تثمر الانتخابات عن حياة برلمانية نزيهة تعبر عن الشعب ولكن سيحكمها فئران المراكب وما اكثرهم فى ريفنا المصرى وما اكثرهم فى قريتى وللحديث بقية . ابراهيم شرف الدين 1/11/2020

أُضيفت في: 2 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 الموافق 16 ربيع أول 1442
منذ: 2 شهور, 13 أيام, 19 ساعات, 20 دقائق, 49 ثانية
0

التعليقات

155306
أراء وكتاب
كأنـــه .. لـــم يكـــن !كأنـــه .. لـــم يكـــن !نورا محمد حنفي2021-01-11 16:24:43
الأدب العربي الحديثالأدب العربي الحديثرياض عبدالله الزهراني 2021-01-10 11:25:14
همسات نفسية ... جوزى هايتجوزهمسات نفسية ... جوزى هايتجوزعادل عبدالستار العيله2021-01-09 21:08:56
وحدتي حريتيوحدتي حريتيالدكتوره ريهام عاطف2021-01-08 03:30:23
العودة إلى الذاتالعودة إلى الذاتهالة أبو السعود 2021-01-02 08:28:46
ومضى عام آخر ..!!ومضى عام آخر ..!!شاكر فريد حسن 2020-12-31 08:40:09
تنمية بلا ديكتاتوريةتنمية بلا ديكتاتوريةهاجرمحمدموسى2020-12-30 16:46:17
لا للطلاق الشفهيلا للطلاق الشفهيالدكتوره ريهام عاطف2020-12-30 00:37:38
ما أحلى الرجوعما أحلى الرجوع ياسمين مجدي عبده2020-12-27 14:01:41
ربيع 1991 والملاك ...ربيع 1991 والملاك ...ايفان علي عثمان 2020-12-26 23:57:14
أقلام وإبداعات
إِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْإِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2021-01-11 16:19:11
مسلم بابا مسلم بابا مسلم بابامسلم بابا مسلم بابا مسلم باباايفان علي عثمان 2021-01-11 00:04:33
قطر ولم الشملقطر ولم الشملهالة أبو السعود 2021-01-09 06:41:26
الغذاء وامراض العيونالغذاء وامراض العيوند مازن سلمان حمود2021-01-06 00:04:17
ألمواطن بين الإحباط والنصرألمواطن بين الإحباط والنصرسلام محمد العامري2021-01-05 14:40:04
تفاصيل غير مهمة - قصص قصيرة جداتفاصيل غير مهمة - قصص قصيرة جداماهر طلبه 2021-01-02 23:46:35
عامٌ جديد واوروك النازف في البابعامٌ جديد واوروك النازف في البابمصطفى محمد غريب2021-01-01 18:54:56
ربيع 1991 وعلي ...ربيع 1991 وعلي ...ايفان علي عثمان 2020-12-30 21:53:25
ثمار شجرتنا عام 2020ثمار شجرتنا عام 2020رفعت يونان عزيز2020-12-30 12:31:55
الميعادالميعادسعيد مقدم أبو شروق2020-12-27 10:25:58
مساحة حرة
من أجل بطولة ناجحةمن أجل بطولة ناجحة ياسمين مجدي عبده2021-01-10 20:32:11
الحياة  ما بعد المعاشالحياة ما بعد المعاشجمال المتولى جمعة 2021-01-10 12:09:50
تحية طيبة ... وشكر جزيل  لسيادة الرئيستحية طيبة ... وشكر جزيل لسيادة الرئيسرفعت يونان عزيز2021-01-09 16:43:10
كرم الطيوركرم الطيوركرم الشبطي2021-01-08 22:08:28
رفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهارفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهاحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-01-06 07:35:18
بائع الأشرطة المغناطيسيّةبائع الأشرطة المغناطيسيّةسعيد مقدم أبو شروق2021-01-06 07:27:19
كمامة مجانية و عليها هدية ...كمامة مجانية و عليها هدية ...مروة مصطفي حسونة2021-01-04 19:16:10
أنت أقوي منها ...أنت أقوي منها ...مروة مصطفي حسونة2020-12-30 19:13:52
مسيحي الهواء أنامسيحي الهواء أناكرم الشبطي2020-12-28 19:15:45
الإسدال الأسود والإصدار الأخيرالإسدال الأسود والإصدار الأخيركرم الشبطي2020-12-26 17:40:54
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر