GO MOBILE version!
نوفمبر15202010:17:26 مـربيع أول291442
ولنا فى عشق العيون نظرة
ولنا فى عشق العيون نظرة
نوفمبر15202010:17:26 مـربيع أول291442
منذ: 16 أيام, 14 ساعات, 24 دقائق, 28 ثانية

فى جمالها رواية تتحاك بها كل العيون وحكايتها روعة تسكن رهاف القلوب، قصتها عبر الزمان شوق الحياة وما اروع، تسافر بك من عالم جاذبية الجسد الى عالم "جاذبية الروح"، عالم لاحدود فيه سوا "" نظرة ""، منها ( الكحلاء – الشهلاء – الدعجاء – النجلاء – البرجاء ) اختزلت فى نظراتها جمال مفردات كل الكلمات لتقول: فقبل أن تتحدث العقول احذر من ان تفتن بالعيون وعندما تتحدث القلوب استمع لقول العيون.

فقد ترى عين الخجل قبل الامل فتتوارى، وقد تخفى آلام وجروح فتبتسم ايثاراً، وترى الخجل بعد الوفاء فغض الطرف لها حياءً، وبراءة الاطفال فى عينيها عشق محبوب لا محدود بالحب والامل يتمدد ويتجدد، وقد ترى سماحة الحياة فى بسمة عجوز يتحمل، وفى بستان الزهور الوان بالحب تتغنى وتتفتح، ترى فيها ابداع الخالق فسبحان الله العاطى الوهاب المُنعم الذى أعطى وأنعم وأبدع – حمدأ وتكبيراً وعجباً لنظرات العيون.

فقد ترى من الجروح ما يؤلمها فتدمع؛ وترى الحيرة والشوق فيها بريق يسطع ويلمع – فقد ترى السلامة فى فرض الفروض والبُعد عن كل العيون فيسكنها الوحدة والخوف فتجزع، ولا تعلم بأن السلامة فى الوصال وحب الأوطان وبأن الندامة تقبع خلف تلك الظنون – فرفقاً يا نفس بعين ارتابت من كآبة فِكر أنشد يتشدد، وما لها غير الخالق يحفظها ويأمن، فترى جمال وابداع الخالق فى نواميس الكون فتسعد وتدعو خالقها راجية ملبية وهى تدمع.

ترى سهام الحب فى نظرات عيون فتصاب وتصيب فتنخدع وتحزن - تارة تعشق - وتارة بالحلم تتعلق، ولاتعلم بأن للحب اعماق وبحور ومذاق موطنه القلوب صدقاً وما أيقن - ولا للهوا احد يتبع.

ترى حديثاً لدعاة الحق مُحاط بالخوف من العذاب فتسمع وتتجرع وتخضع حديث فِكر مُحاط بإرهاب النفس – اصم - ارغم – ابكم ولا تدرك بأن للفكر ثقافة "كل إناء بما فيه ينضح"؛

صار ما آلت إليه كل العيون عند النظرة الأولى بالأعجاب تتغنى، ولا تعلم بأن الإبحار فى سماء العيون غيوم منها الراجى والجانى والحالم والدانى ومنها الجميل فى العشق يتمنع.

ساكن فى حضن عيناها بغير عنوان بكل ادب وحياء فى كل جميل وجليل- معنى ودليل، عاشق لحب الخير والإحسان يستحضر.

ارى العجب فى دمع عين اختارت من حزن القلوب واليأس غالب ومغلوب طريق اعمى، اعمى البصيرة قبل البصر عن الصدق يُنِكر ويَتَنكَر، على حين ارى الامل فى عيون عليل الجسد يسطع، وطبيب يرسم البسمة على قلوب المرابطين لجروحهم يسمو ويترفع.

فإن لم يرى الناظر للجمال معناً أو ما ألهم فلا الحب والعشق فى جوفه سوا فراغ روح أبهم، وفى ذاك المعنى يقول الشاعر إيليا ابو ماضى فى ديوانه عن (فلسفة الحياة):
أيّـُهَـذا الشاكي ومـا بِــكَ دَاءٌ *** كَيْفَ تَغْدُو إذا غَدَوْتَ عَليلا؟
إنَّ شَرَّ الجُناةِ في الأرْضِ نَـفْسٌ *** تَتَوقَّى قَبْلَ الرَّحيل الرحيلا
وتَرى الشَّوْكَ في الورُود وتَعْمى *** أنْ تَرى فَوْقَها النَّدى إكليلا
هُـوَ عِـبْءٌ عَـلى الحَيـَاةِ ثَـقـيلٌ *** مـَنْ يَـظُنُّ الحَيـاة عِبْئًا ثَقيلا
والَّذى نَفْسُـــهُ بِغَــيرِ جَــمَــالٍ *** لا يَرى فى الحَياةِ شَيْئًا جَميلا
فَتَـمَتّـَعْ بالصُّبْح ما دُمْــتَ فــيه *** لا تَخَفْ أنْ يَزُول حَتَّى يَزُولا
أيُّــهـَذا الشاكي ومــا بِــكَ دَاءٌ *** كُنْ جَميلًا تَر الوجُود جَميلا

لغة العيون للناظر إليها تتحدث ففيها الحياء والبهاء وشوق وشغف عاشق للحياة، ومهموم ومكسور من جرح البشر والمعاناه، لغة تبوح بما فى القلوب بغير كلام، ترسم البسمة والوفاق على وجوه المحبين، فيها حب الخير للأنام، وفيها الصابر على جلد الايام، وفيها الحزين على ماضى عالق بالأذهان، وفيها الجميل بالإحسان قبل اختلاف الألوان، فنحن لا نستطع تغيير وجوهنا لنصبح اجمل فى عيون الناس لكن نستطيع ان نتحلى بالادب وبرقى الاخلاق لنكن اجمل ما رأت عيون الناس.

لغة العيون عند صمت الافواة تتألق وتتحدث بغير كلام تصادف قلوب تألفها وتسعد، فقلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرين وان تسابق فى الفن ألف لون يشرح ويبرع.

لغة العيون عند الثائرين وقت الغضب تتجاهل وقد تثور بالاشارة تكتفى فتمنع وتتمنع، لغة العيون عند المحبين عن العيوب تتغافى ولا ترى سوا الصدق فى القلوب فتسامح وتسموا وتسعد.

قد تخفى القلوب جرحاً بين الضلوع ساكناً ولكن إن ساق الشوق روحاً للامانى راحلاً فلا ملجأ للعيون سوا أن تدمع.

كل منا يرى بعينه ونظراته للحياة تعكس طباعه، فنظرة المُحب العاشق فى الحياة جمال، ونظرة المكروب لفضاء الكون ضيقاً وكرباً، ونظرة المغترب عن الوطن كنظرة الغارم للحرية.

الحمد لله شكراً وايماناً وصدقاً خالق النعم فى الانسان بصر وبصيرة - أفلح من غض الطرف عن المسيء وذكى فى النفس طريق النور بصيرة، وأعوذ بالله من شر عين أصابت بغير حق شيئ فينا..
==========
قلم: عصام صادق حسانين
https://www.facebook.com/essamsadek11

أُضيفت في: 15 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 الموافق 29 ربيع أول 1442
منذ: 16 أيام, 14 ساعات, 24 دقائق, 28 ثانية
0

التعليقات

155645
أراء وكتاب
هل نحن مسيرون؟هل نحن مسيرون؟الدكتوره ريهام عاطف2020-11-28 21:42:12
السيرة النبوية ورقات معدودةالسيرة النبوية ورقات معدودةرياض عبدالله الزهراني 2020-11-26 15:08:03
لنواب البرلمان  تهنئة ومطلوبلنواب البرلمان تهنئة ومطلوبرفعت يونان عزيز2020-11-26 11:44:03
موجة جديدة من التطبيعموجة جديدة من التطبيعمحمود مآلك الآشهب2020-11-25 07:06:22
أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "أصحاب المعاشات " همسة عتاب للحكومه "رفعت يونان عزيز2020-11-23 14:18:45
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:28:32
قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومقرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزومشاكر فريد حسن 2020-11-22 08:27:14
طرق و كباريطرق و كباريمروة مصطفي حسونة2020-11-20 10:11:33
أقلام وإبداعات
يا وجعهم لعبك وحرفنتكيا وجعهم لعبك وحرفنتكمحمود مآلك الآشهب2020-11-30 06:05:51
صباح النورصباح النورهالة أبو السعود 2020-11-28 12:11:51
وحشة العمر الطويلوحشة العمر الطويلإبراهيم يوسف2020-11-28 09:38:32
ذهبت الي اللهذهبت الي اللهمحمود مآلك الآشهب2020-11-28 07:36:13
احباطاحباطفوزية بن حورية2020-11-28 01:18:40
تعليم ..ولكن !تعليم ..ولكن !مروة مصطفي حسونة2020-11-26 07:33:17
جان دمو ...جان دمو ...ايفان علي عثمان 2020-11-24 06:16:02
ثلجة ونارثلجة وناركرم الشبطي2020-11-22 17:27:11
تجريم الاخوان لا  يكفيتجريم الاخوان لا يكفيرياض عبدالله الزهراني 2020-11-21 18:38:58
مساحة حرة
ماهي الايدلوجية ؟ماهي الايدلوجية ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-30 02:13:32
المغترب والكفيلالمغترب والكفيلابراهيم شرف الدين 2020-11-29 18:30:29
رجل بمعني الكلمة ...رجل بمعني الكلمة ...مروة مصطفي حسونة2020-11-29 02:40:32
كبسولات حمض الهيالورونيككبسولات حمض الهيالورونيكرغداء ابراهيم2020-11-28 23:37:55
في جنة الخُلد يا فاطمةفي جنة الخُلد يا فاطمةآلاء نشأت2020-11-28 09:42:04
ميلاد شذىميلاد شذىكرم الشبطي2020-11-27 15:31:28
حاسبوا على كلامكمحاسبوا على كلامكم ياسمين مجدي عبده2020-11-26 14:43:21
نمبر  تننمبر تنأحمد ثابت محمد2020-11-25 07:17:05
رسالة إلي السيد المسئول ...رسالة إلي السيد المسئول ...مروة مصطفي حسونة2020-11-22 18:28:27
أين المفر ؟أين المفر ؟مهاب مصطفي فتحي2020-11-19 22:26:30
رحلة مفيدةرحلة مفيدة ياسمين مجدي عبده2020-11-19 20:28:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر