GO MOBILE version!
نوفمبر2520207:06:22 صـربيع آخر91442
موجة جديدة من التطبيع
موجة جديدة من التطبيع
نوفمبر2520207:06:22 صـربيع آخر91442
منذ: 1 شهر, 29 أيام, 1 ساعة, 6 دقائق, 30 ثانية

ستشهد الأيام القادمة وجود اليهود بشكل مكثف في أنحاء الوطن العربي ومع أعلامين وفنانين مصريين وعرب ومحمد رمضان لن يكون الأخير ولن تنحسر تلك الموجة الا بوعي الشعوب العربية الإسلامية بالخطر القادم والسياسية الممنهجة لدحر القضية الفلسطينية وجعلها قضية ثانوية للأمة العربية الإسلامية 
فما غرقت فيه الأنظمة العربية من صراعات داخلية وتصاعدت التوترات العرقية والطائفية بينها وأخذت بعض الأنظمة العربية تبحث عن طريقة لبقاء أنظمتها الديكتاتورية أو الشمولية أو الوراثية بعيداً عن استحقاقات التغيير الديموقراطي أو التغيير المعبر عن إرادة الجماهير وبدلاً من التفاهم مع شعوبها فضلت التعاون مع القوى الخارجية وأصبحت بعض الأنظمة تجد في دولة الاحتلال الإسرائيلي شريكاً مرغوباً أو معبراً للرضاء الأميركي سواء في مواجهة قوى التغيير لديها او من أجل بقاء انظمتها مما وجد فيها العدو الصهيوني فرصة ذهبية من أجل الألتفاف حول القضية الفلسطينية وافقادها المنظور العربي وفرض الرؤية الإسرائيلية من جانبها لا لحل المشكلة وحسب بل تحول الأمر الي خدمة الكيان الصهيوني نفسه فما نراه من المحاولات المستميته من التطبيع مع أغلب الدول العربية وقد سبقتهم في هذا مصر من خلال اتفاقية كامب دايفيد 
 وتطبيع العلاقات المصرية الإسرائيلية منذ 1978 واتفاق أوسلو ومتعلقاته مع قيادة منظمة التحرير الفلسطينية منذ سنة 1993 واتفاق وادي عربة مع الأردن منذ 1994 وموجة الانفتاح العربي على دولة الاحتلال الإسرائيلي 1996–2000 التي شملت عدداً من الدول العربية مثل المغرب وموريتانيا وقطر وعمان وتونس وغيرها من الدول العربية  وكل عمليات التطبيع هذه تؤكد فقدان البوصلة العربية ومدي التفكك الحقيقي لدول المنطقة وأنظمتها الهشه ومدي التأثير الحقيقي لليهود والتبعية لأمريكا التي تمخضت وظهرت بوادرها في الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الإسرائيلي ونقل السفارة الأميركية إليها فكل تلك المحاولات لم تسني المقاومة الفلسطينية وكلما انكسرت موجة التطبيع وفشلت مع تصاعد التفاعل الشعبي العربي والإسلامي مع قضية فلسطين ‏ظهرت موجة أخرى  وذلك حيث جوهر المشروع الصهيوني قائم على بقاء الأمة العربية الإسلامية ضعيفة مفككة في أخر ركب التطور التكنولوجي والعلمي فما تجمعه المنطقة من وحدة اللغة والدين والجنس وما تتميز به من مقومات وموارد بشرية هائلة ومختلف أنواع الثروات يشكل خطرأ حقيقياً ووجودياً على اليهود فسعت الأجندات الصهيونية الممنهجة 
 ‏الي محاولات ومحاولات من التطبيع مع جيران المنطقة لتحقيق الحلم الزائف ولكني لاؤمن أن الغد قادم وغداّ سوف تأتي قطرة زیت لكي تضیئ سراج الأقصى وقندیل القدس ‏وتعود للأمة مجدها  حيث لا عزة ولا كرامة ولا وحدة للأمة  دون استعادة قدسها ومقدساتها وأرضها المباركة
وأن الأمة وان فقدت بعض اركانها فلم تفقد ثوابتها وأن نالت الكلاب منها شيئاً فلم تقطعها أرباً أن مؤشر الأنحدار والنهضة عاملان قويان
وترمومتر لقياس حضارة الأمم ويؤكدان أن الأمم عندما تسقط في الهاوية يتبعها نهوضاً وقفزة حقيقة للتنيمة والنجاح 
فحتمية الأنتصار أمراً بديهي لا تراجع أو تنازل عنه وأن تأخر الوقت قليلاً فالغد قادم لامحالة

أُضيفت في: 25 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 الموافق 9 ربيع آخر 1442
منذ: 1 شهر, 29 أيام, 1 ساعة, 6 دقائق, 30 ثانية
0

التعليقات

155836
أراء وكتاب
هواجس عراقيةهواجس عراقيةسلام محمد العامري2021-01-17 20:07:15
دستور القراصنة وأحلام الخانعيندستور القراصنة وأحلام الخانعينعدنان الصباح2021-01-16 07:39:57
ولكنكم تستعجلونولكنكم تستعجلونعبد الرازق أحمد الشاعر2021-01-15 23:52:15
كأنـــه .. لـــم يكـــن !كأنـــه .. لـــم يكـــن !نورا محمد حنفي2021-01-11 16:24:43
الأدب العربي الحديثالأدب العربي الحديثرياض عبدالله الزهراني 2021-01-10 11:25:14
همسات نفسية ... جوزى هايتجوزهمسات نفسية ... جوزى هايتجوزعادل عبدالستار العيله2021-01-09 21:08:56
وحدتي حريتيوحدتي حريتيالدكتوره ريهام عاطف2021-01-08 03:30:23
العودة إلى الذاتالعودة إلى الذاتهالة أبو السعود 2021-01-02 08:28:46
ومضى عام آخر ..!!ومضى عام آخر ..!!شاكر فريد حسن 2020-12-31 08:40:09
أقلام وإبداعات
في كل ليلة عشيقفي كل ليلة عشيقالدكتوره ريهام عاطف2021-01-18 01:45:25
صباحك خير مطرصباحك خير مطركرم الشبطي2021-01-17 09:47:26
فتاة شتراوس ... الى انطونيا بوتزيفتاة شتراوس ... الى انطونيا بوتزيايفان علي عثمان 2021-01-14 20:22:04
لو أكون..؟لو أكون..؟إيناس ثابت2021-01-14 19:12:55
ارتفاعا .. بهمزة الوصلارتفاعا .. بهمزة الوصلسعيد مقدم أبو شروق2021-01-13 09:50:48
إِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْإِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2021-01-11 16:19:11
مسلم بابا مسلم بابا مسلم بابامسلم بابا مسلم بابا مسلم باباايفان علي عثمان 2021-01-11 00:04:33
قطر ولم الشملقطر ولم الشملهالة أبو السعود 2021-01-09 06:41:26
الغذاء وامراض العيونالغذاء وامراض العيوند مازن سلمان حمود2021-01-06 00:04:17
ألمواطن بين الإحباط والنصرألمواطن بين الإحباط والنصرسلام محمد العامري2021-01-05 14:40:04
مساحة حرة
أين الآن مطرب أغنية لولاكي ....!!!أين الآن مطرب أغنية لولاكي ....!!!ناديه شكري 2021-01-17 11:16:44
صورة مصر في عيون أحد المستعربين الإسبانصورة مصر في عيون أحد المستعربين الإسبانعلي إبراهيم أبو الفتوح2021-01-15 00:47:24
تعريفات للمناقشةتعريفات للمناقشةمروة مصطفي حسونة2021-01-13 17:47:21
أبي أجمد يسبح خارج حقوق الإنسانأبي أجمد يسبح خارج حقوق الإنسانرفعت يونان عزيز2021-01-12 17:33:00
من أجل بطولة ناجحةمن أجل بطولة ناجحة ياسمين مجدي عبده2021-01-10 20:32:11
الحياة  ما بعد المعاشالحياة ما بعد المعاشجمال المتولى جمعة 2021-01-10 12:09:50
تحية طيبة ... وشكر جزيل  لسيادة الرئيستحية طيبة ... وشكر جزيل لسيادة الرئيسرفعت يونان عزيز2021-01-09 16:43:10
كرم الطيوركرم الطيوركرم الشبطي2021-01-08 22:08:28
رفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهارفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهاحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-01-06 07:35:18
بائع الأشرطة المغناطيسيّةبائع الأشرطة المغناطيسيّةسعيد مقدم أبو شروق2021-01-06 07:27:19
كمامة مجانية و عليها هدية ...كمامة مجانية و عليها هدية ...مروة مصطفي حسونة2021-01-04 19:16:10
أنت أقوي منها ...أنت أقوي منها ...مروة مصطفي حسونة2020-12-30 19:13:52
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر