GO MOBILE version!
يناير520212:40:04 مـجمادى أول211442
ألمواطن بين الإحباط والنصر
ألمواطن بين الإحباط والنصر
يناير520212:40:04 مـجمادى أول211442
منذ: 17 أيام, 18 ساعات, 7 دقائق, 25 ثانية

 
" تحت أي ظرف يجب أن لا تفقد الأمل, أليأس هو السبب الحقيقي للفشل" دالاي لاما/ الزعيم الأسبق للبوذيين/ إقليم التبت الصيني.
عند كل حالة من الظلام, يجب أن لا نشعر باليأس, فكل ستار مظلم, يوجد خلفه ما يخفيه من بصيص نور, مهما كان ذلك الستار سميكاً, فإن هناك أمل بما يمزقه, إن توفرت الإرادة.
ليس هناك من ينكر, إنَّ ما مر بالعراق من فشل حكومي؛ و خدمات رديئة بسبب الفساد المستشري, ما أحدث حالة من الإحباط, لدى المواطن العراقي, جعله يبتعد عن كل عملية, تدعوا للإصلاح والتغيير وإزالة الفاسدين, ما جعله يقاطع الأنتخابات البرلمانية, مع أنه يطالب الحكومة والبرلمان, بحقوقه, فيالها من معادلة غريبة, حيث يطالب الفاسد بإصلاح! وهو يعلم جيداً أنَّ " فاقد الشيء لا يعطيه."
منطقياً أن تسعى للتغيير والإصلاح, وهذا يشمل كافة المجتمعات, وأن لا ينتخب من تحوم حوله, شبهات الفساد والفشل, ويولي من يقوم بتطوير شؤون البلاد, والمطالبة بمحاسبة من يثبت فساده, إلا أن ما نراه في العراق, وتحت ضغوط لشعارات, والتعصب لحزب ما, فإن المواطن العراقي, المطالب بحقوقه لم يقم, على أرض الواقع بتغيير اختياراته, التي أثبتت لدورات عدة, عدم إصابته الهدف, ما جعل من الفاسدين, يشيعون حالة من الفكر الجمعي, كي يحافظوا على ما اكتسبوه, من سلطة وجاه وثروات طائلة.
عندما يطالب الشعب بالتغيير والإصلاح, يحتاج أولاً لإرادة حقيقة, كي يحقق الانتصار, مضافاً لذلك التدقيق, في برامج القوائم و المرشحين, ويختار أفضلها وطنية ونزاهة, ولا يمكن ممن يقول بالجمع, ومشارك في الحكومات السابقة, ويصف كل المشاركين بالفساد, ويقول وأنا منهم أن يكون مصلحاً, فالعراق يمتلك من الكفاءات, ما يجعل الناخب ينجح في اختياره, إن فَكَّر بحيادية وطنية, بعيداً عن التَحَزُب والعرقية والطائفية.
ثبت بما لا يقبل الشك, خلال الإنتخابات البرلمانية لعام 2018, أن الإحباط وعدم المشاركة بالانتخابات, لم يأتي إلا بنفس الوجوه, التي وُصفت بالكالحة, ولم يستطع الصالحون والمصلحون الحقيقيون, من الوصول لسدة التغيير, وعبور المحنة التي تمر بالعراق, فهل يستفيق المواطن العراقي, من غفوة الصحوة لدحر الفاسدين؟
" لا يصل الناس إلى حقيقة النجاح, دون أن يمروا بمحطات, التعب والفشل واليأس, وصاحب الإرادة القوية, لا يطيل الوقوف في هذه المحطات" – شمس الدين التبريزي/ عالم متصوف.







 

أُضيفت في: 5 يناير (كانون الثاني) 2021 الموافق 21 جمادى أول 1442
منذ: 17 أيام, 18 ساعات, 7 دقائق, 25 ثانية
0

التعليقات

156484
أراء وكتاب
هواجس عراقيةهواجس عراقيةسلام محمد العامري2021-01-17 20:07:15
دستور القراصنة وأحلام الخانعيندستور القراصنة وأحلام الخانعينعدنان الصباح2021-01-16 07:39:57
ولكنكم تستعجلونولكنكم تستعجلونعبد الرازق أحمد الشاعر2021-01-15 23:52:15
كأنـــه .. لـــم يكـــن !كأنـــه .. لـــم يكـــن !نورا محمد حنفي2021-01-11 16:24:43
الأدب العربي الحديثالأدب العربي الحديثرياض عبدالله الزهراني 2021-01-10 11:25:14
همسات نفسية ... جوزى هايتجوزهمسات نفسية ... جوزى هايتجوزعادل عبدالستار العيله2021-01-09 21:08:56
وحدتي حريتيوحدتي حريتيالدكتوره ريهام عاطف2021-01-08 03:30:23
العودة إلى الذاتالعودة إلى الذاتهالة أبو السعود 2021-01-02 08:28:46
ومضى عام آخر ..!!ومضى عام آخر ..!!شاكر فريد حسن 2020-12-31 08:40:09
أقلام وإبداعات
في كل ليلة عشيقفي كل ليلة عشيقالدكتوره ريهام عاطف2021-01-18 01:45:25
صباحك خير مطرصباحك خير مطركرم الشبطي2021-01-17 09:47:26
فتاة شتراوس ... الى انطونيا بوتزيفتاة شتراوس ... الى انطونيا بوتزيايفان علي عثمان 2021-01-14 20:22:04
لو أكون..؟لو أكون..؟إيناس ثابت2021-01-14 19:12:55
ارتفاعا .. بهمزة الوصلارتفاعا .. بهمزة الوصلسعيد مقدم أبو شروق2021-01-13 09:50:48
إِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْإِشْرَاقَةُ الصَّبَاحْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2021-01-11 16:19:11
مسلم بابا مسلم بابا مسلم بابامسلم بابا مسلم بابا مسلم باباايفان علي عثمان 2021-01-11 00:04:33
قطر ولم الشملقطر ولم الشملهالة أبو السعود 2021-01-09 06:41:26
الغذاء وامراض العيونالغذاء وامراض العيوند مازن سلمان حمود2021-01-06 00:04:17
ألمواطن بين الإحباط والنصرألمواطن بين الإحباط والنصرسلام محمد العامري2021-01-05 14:40:04
مساحة حرة
أين الآن مطرب أغنية لولاكي ....!!!أين الآن مطرب أغنية لولاكي ....!!!ناديه شكري 2021-01-17 11:16:44
صورة مصر في عيون أحد المستعربين الإسبانصورة مصر في عيون أحد المستعربين الإسبانعلي إبراهيم أبو الفتوح2021-01-15 00:47:24
تعريفات للمناقشةتعريفات للمناقشةمروة مصطفي حسونة2021-01-13 17:47:21
أبي أجمد يسبح خارج حقوق الإنسانأبي أجمد يسبح خارج حقوق الإنسانرفعت يونان عزيز2021-01-12 17:33:00
من أجل بطولة ناجحةمن أجل بطولة ناجحة ياسمين مجدي عبده2021-01-10 20:32:11
الحياة  ما بعد المعاشالحياة ما بعد المعاشجمال المتولى جمعة 2021-01-10 12:09:50
تحية طيبة ... وشكر جزيل  لسيادة الرئيستحية طيبة ... وشكر جزيل لسيادة الرئيسرفعت يونان عزيز2021-01-09 16:43:10
كرم الطيوركرم الطيوركرم الشبطي2021-01-08 22:08:28
رفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهارفقاً بأفكارك فقد تحتاج لتجديدهاحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-01-06 07:35:18
بائع الأشرطة المغناطيسيّةبائع الأشرطة المغناطيسيّةسعيد مقدم أبو شروق2021-01-06 07:27:19
كمامة مجانية و عليها هدية ...كمامة مجانية و عليها هدية ...مروة مصطفي حسونة2021-01-04 19:16:10
أنت أقوي منها ...أنت أقوي منها ...مروة مصطفي حسونة2020-12-30 19:13:52
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر