GO MOBILE version!
فبراير220215:51:28 مـجمادى آخر191442
جريمة تستحق الإعدام
جريمة تستحق الإعدام
فبراير220215:51:28 مـجمادى آخر191442
منذ: 26 أيام, 11 ساعات, 45 دقائق, 51 ثانية

لقد احترقت عندما قرأت عما فعله رجل مع ابنته ولا أستطيع أن أصفه بأب كما احترت في توصيف الجريمة الشنعاء التي اخترقت قلبي كخنجر مسموم.
في يوم يسوده الظلام، ذهبت الأم مع ابنتها المتأخرة ذهنيا إلى الطبيب لمعرفة لماذا انقطع الطمث عنها ابنتها واكتشفت أن الأبنة حامل لتعترف تلك الفتاة المغلوبة على أمرها بأن ذلك الحقير هو من اعتدى عليها وليس مرة واحده بل مرارا وتكرارا.
انهارت الأم عند سماع الاعتراف وذهبت لتواجه الحيوان الذي فعل ذلك حتى اعترف بجريمته التي هزت العرش العظيم وكان في غاية الحيوانية حتى أنه طلب من أهل الفتاة أن يبحثوا عن رجل آخر ليلصقوا به ما حدث وليكتبوا الطفل باسمه.
لقد عقد لساني، فلا أفقه كيف أصف ذلك الحقير وجريمته.
تقول الأم أن زوجها كان سويا قبل الزواج وكان رجل تقي يصلي جميع الفروض ويحل مشاكل الكثير من الأشخاص وهذه هى الكارثة، فقد كان ظاهريا منفوخا أما داخله هواء عفن كعمدة البلد على سبيل المثال؛ يصلي ويرتشي، يحل مشاكل الآخر بينما ينهش في لحم أقاربه. هذه مصيبة اجتماعية يجب دراستها من قبل المختصين وايجاد حل لهذا المجتمع البالوني الممتلئ بالنجاسة والعطب والفساد وكل معاني القبح تزينه.
لقد تزوجت تلك المرأة من هذا الوضيع لمجرد أنه يصلي كما يحكم الأغلبية على المظهر الديني الزائف الذي يتخذه البعض من أجل كسب ثقة الجاهلون وما أكثرهم. إني من موقعي هذا أجزم أن ذلك قلب ذلك الرجل في صلاته كاذبا كما أنه دجال، لأنه يلبس عباءة الدين حتى يتمكن من الرياء والخداع وارتكاب كل فعل خبيث تبوح به نفسه الشيطانية.
إني آسفة ألوم على الأم سذاجتها واهمالها لطفلتها المسكينة وبينما هى منشغلة بأعباء المنزل، انتهز الفرصة ذلك الذئب لينقض على فريسته وينتهشها بكل لذة وسرور. أعلم أن أعباء المنزل لا تنتهي، ولكن هناك ظروفا خاصة من أجلها على الأم أن تترك هذه الأعمال، لأن هناك روح بريئة لا يضاهيها أي شيء آخر.
بالتأكيد أن هذا الدنيء كان مستمتعا بذبحه لطفلته مما جعله يغتصبها عدة مرات دون أي شعور بالذنب أو تأنيب ضمير. لم يصحوا من حيوانيته ولو لمرة حتى عندما تمت مواجهته، اعترف دون خجل وأراد أن يتهم آخر ليس له أي ذنب أو صلة بجريمته.
إن أخر ما قرأت أن النيابة جددت حبس المتهم، فلم يتم الحكم عليه حتى الأن. يجب في مثل هذه الجرائم أن تكون النيابة أكثر سرعة في الحكم وأتمنى أن يكون الحكم إعدام، فأمثال هؤلاء لا يستحقوا أن يعيشوا يوم آخر يتنفسون فيه.
وأرجو من المجتمع - كما يثور لقضايا تافهة وكما يحكم نفسه إلها يحكم على الآخر لمجرد أنه مختلف- أن يثور لمثل هذه القضايا التي تدمر حياة فتيات ذنبهم الوحيد أن ذويهم ولدوا في شكل إنسان بينما لم يتحرروا من حيوانيتهم.

 

أُضيفت في: 2 فبراير (شباط) 2021 الموافق 19 جمادى آخر 1442
منذ: 26 أيام, 11 ساعات, 45 دقائق, 51 ثانية
0

التعليقات

156795
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر