GO MOBILE version!
أبريل28201311:52:32 مـجمادى آخر171434
ماذا لو استمعنا حينها ؟
ماذا لو استمعنا حينها ؟
أبريل28201311:52:32 مـجمادى آخر171434
منذ: 7 سنوات, 10 شهور, 7 أيام, 16 ساعات, 44 دقائق, 6 ثانية

كنت أظن وأظن ولكنه خاب ظنى وهنا تتجلىى خيبة الظن الكبرى عندما ظهرت جماعه الاخوان على حقيقتها وواقعها المرير بيد من امسك بقيادة الوطن وهو يأخذ الاوامر ويلقن بما يجب ان يتكلم فيه او يصدره من قرارات من مكتب الارشاد بالمقطم فقط ويوجه كلماته دائما الى اهله وعشيرته دون بقية الشعب الذى خدع فيهم بجدارة واستحقاق لما كل هذا .... لاننا لم نستمع حينها لصوت العقل المتمثل فى كلمة فخامة الرئيس (مبارك) وهو يغادر القصر الجمهورى حينها (أنا او الفوضى) فسوف تصاب مصر بالفوضى رغم انه لم يقرأ الغيب او يعلم به او كان من المنجمين حينها ولكن كان يقرأ واقع الوطن السياسى برؤية القائد ومن حكم البلاد لمدة (ثلاثين عاما) وفعلا هاهى الفوضى تعم جميع اركان الوطن والفوضى أصبحت طوفان من الدم المستباح بحق او من غير حق وكثر الخراب والصدامات بين تلك الجماعه التى استولت على الحكم بطريق الاتفاقات تارة وبالمخادعه تارة وبالتهديد والوعيد تارة ولكن لنرجع للوراء قليلا عندما وجه مبارك كلامه للدول الغربية وعلى راسها امريكا والتى ضغطت واجبرته على التنحى عن منصبه (دعونا نصلح ماخربه الفساد والا فان مصر ستذهب ضحية لطمع الاخوان والجماعات الاسلامية بالاسم فقط وهدفها الوصول لسده الحكم والسيطرة على مقدراتها بل ستدمر فمن يسكن خارج البيت لايدرى بما فيه وهنا كان يقصد الوطن ولكن توالت الضغوطات وماذا حدث بعدما تركها (مبارك) عمت الفوضى وهاهى كؤوس الحقيقة المرة نتجرعها الآن بكل مذاقها ... نعم كان بعهد الفساد قد وصل الى طريق لايمكن تحمله حينها ولكن هل الفساد كان مصر فقط دون غيرها ؟ بل كان ومازال بجميع الدول ولكن بتفاوت نسبى ولكن مانراه الان لهو افشال الدولة وهذا هو الاخطر الذى تتعرض له مصر وتسير الى الصموله فما كنا نعانى منه بعهد (مبارك) أمراض كان قابل للعلاج ،،، ولكن الان لايوجد علاج لفشل دوله كاملة وقعت بيد الاخوان والجماعات المتأسلمة ومايحدث الان لهو خير دليل على ماأقول وهذا بالدليل القاطع الذى نبهنا منه الرئيس مبارك حينها ولم ننتبه له ... فالفساد والظلم والجور والكذب والنفاق الذى ارتكبته جماعه الاخوان فى اقل من عام بلغ أضعاف اضعاف ماأعلنه الثوار وضخمته بعض دوائر القرار بالعالم واستغلته وتاجرت به تلك الجماعه الوصوليه والانتهازية والتسلطية التى تسمى نفسها جماعه الاخوان المرتزقة مدعيه الاسلام والاسلام برىء منها ومن اعمالها وافعالها بعدما سرقت الثورة وسيطرت على مقاليد الحكم وبدأت عملية النهب الممنهج ولكن الشعب لن يتركهم ولن يسامحهم بعدما فطن لكلمات مبارك وتحذيراته التى اطلقها قبل تنحيه لانه كان تحذير الصادق المؤمن بوطنه بعدما افاق من غفلته التى ترك معها الوطن قرابة العشر سنوات التى كان يعالج من خلالها وليس كما زعم اخوان الشياطين ان تهديد مبارك بالفوضى هو انه سوف ينتقم كما افهموا الشعب الذى صار من خلفهم وكل مايحدث شيىء يقولوا الكلمة المشهورة (فلول النظام) والان ظهر كذبهم وخداعهم ونفاقهم من مانتعايش فيه من ترديات الاوضاع والانقسامات واحساسنا بالضياع فلو كان مبارك يريد الهروب مثلما فل الاخرون فماذا كان سيمنعه حينها !!! ولكن (مبارك) أبى ان يرحل وقال لقد ولدت هنا وحاربت من اجلها وسخرت حياتى لها وساموت على ارضها لما لكونه رجل تربى تربيه عسكرية تعود خلالها على الضبط والربط ومن اساسيات الرجل العسكرى ان لايهرب من الميدان أليس كذلك؟ وعجبت فعلا حين تبسم مبارك بالمحكمه وقامت الدنيا ولم تقعد حينها ولكن لايعرفون سبب الابتسامه لتسرعهم باصدار الاحكام فالابتسامه كانت موجهه للاخوان كعلامة شكر لهم لانهم فضحوا انفسهم بايديهم وظهر قبحهم للجميع من قتل وسحل واهانه للشعب وتقويض كل مفاصل الدولة لفكرهم الخايب فلقد وضحت نواياهم بعدما استباحوا كل شيىء يقع تحت ايديهم وارتكبوا كل المحرمات تحت شعار الدين ورغم ذلك انا هنا لاادافع عن عهد مبارك فقد كان هناك كما قلت فساد وارتكاب حماقات وبالفترة الاخيرة كانت دولة بوليسية ولكن كل ماكان موجود ايام مبارك لايساوى عشر ماارتكبتة جماعه الاخوان فى اشهر معدودة من خطايا بل لنقل كبائر لاتغسلها كل مياه الارض ... فالشعب الان تعلم الدرس بمعنى قول الحقيقة لمن اغتصب الحكم (انتهى الدرس ياغبى) ويحاول الاستيقاظ من غفلة التدليس الاخوانجية وظهرت حقيقة مبارك وصدقه فيما قاله وسوف ينتقم الشعب لك يافخامه الرئيس (محمد حسنى مبارك) مهما طال الامر ممن ظلمك وظلم مصر ووعد الله حق فى معاقبة الظالمين

أُضيفت في: 28 أبريل (نيسان) 2013 الموافق 17 جمادى آخر 1434
منذ: 7 سنوات, 10 شهور, 7 أيام, 16 ساعات, 44 دقائق, 6 ثانية
0

التعليقات

3478
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر