GO MOBILE version!
أغسطس2120139:57:31 صـشوال141434
اين ثورات الربيع العربى الان؟
اين ثورات الربيع العربى الان؟
اكرم الكرانى
أغسطس2120139:57:31 صـشوال141434
منذ: 7 سنوات, 6 شهور, 6 أيام, 1 ساعة, 13 دقائق, 14 ثانية

عندما هبت رياح التغيير في دول الربيع العربي كان هناك ارادة وعزيمة من قبل الشعوب العربية على الاصرار والتحدي لاندلاع ثورة غاضبة وانتاج تغيير شامل وإظهار شمس الحق واخفاء غلاف الظلم من بين الحكام الدكتاتوريين الذي كانت ثورات الربيع العربي هي المُسمى الاكبر والنقطة الحاسمة والثمرة الناضجة لدى شعوب الوطن العربي في اعلان حرية التعبير والتحول باتجاه قطار التغيير والدمقراطية البناءة على اساس الحرية والمساواة والحقوق المفروضة للشعب الذي كان هو البادئ والمتمسك بعجلة القيادة نحو استشراق شمس الأمل والحرية التامة.

كان انطلاق ثورات الربيع العربي منذُ مركز بدايتها تتجه نحو قافلة الحرية وشرارة التغيير الجاد والمثمر الذي كان هو البادئ لذلك واعتصم من اجل راية التغيير والدمقراطية الحقيقية.

مضت الايام كما هي حتى وصول قطار الاجهاض والتآكل الامريكي- الخليجي لتصطدم بجسر الحرية وتعلن دعمها الكامل للعملية الدمقراطية التي تخدم المصالح الخارجية بصفة اكبر وهذا كان خطأ فادح لدى الشعب الثأر عندما تدخلت الايادي الخارجية في الشأن الداخلي وتتحول مسار ثورات الربيع العربي نحو المجهول.. فلقد قامت امريكا وحلفائها بدعم الربيع العربي على اساس الوقوف مع التغيير والتحول الدمقراطي وعلى العكس يحدث ما لم نتوقع حدوثه.

فلقد حدثت وقائع لم تكن في الحسبان ولا في اذهان المواطن العربي.. فقد كان هناك غزو واجتثاث للربيع العربي من قبل الداعمين للتغيير وهذا يترتب على وجود مصالح خارجية مشتركة سعت اليها دول الخليج بجانب الولايات المتحدة الامريكية لإجهاض وافشال عملية التغيير.

فعندما دعمت امريكا وحلفائها عملية التغيير والتحول الدمقراطي في ثورات الربيع العربي كان لديها مخطط مرسوم يتضمن على تنصيب عملاء لها في السلطة او في نفوذ الدولة ومؤسساتها في الانظمة الجديدة على الطريقة التي تخدم مصلحتها ومصلحة اسرائيل اولاً.. لكنهم انصدموا عندما وقفت جماعة الاخوان المسلمين وتربعت على الحكم في مصر وتونس ولربما قريباً اليمن من خلال الحشود الغفيرة التابعة للإخوان عبر صناديق الاقتراع.. وها هم الان يعودون ترتيب أوراقهم ويكررون سيناريو الغزو لرحيل الاخوان في مصر ونوع من إطالة الازمة السورية لترتيب الاوراق حتى لا يتكرر الخطأ وإعادة دعم علي عبدالله صالح وبعض القوى في اليمن حتى لا يقعون في الخطأ ويعتلون الاخوان الى الحكم عبر صناديق الاقتراع.

فأمريكا وحلفائها ودول الخليج على وجه الخصوص لا يريدون بأن تتمركز وتتربع جماعة الاخوان والاسلاميين في الحكم لانهم الحلقة العظمى لتكتيف وتطويق امريكا واسرائيل من جميع الاتجاهات وبهذا الشكل سوف تفقد واشنطن سيطرتها في الشرق الاوسط.. والسيناريو العراقي والحرب الدولية في سوريا وزعزعة الاوضاع في تونس ودعم الانقلاب لرحيل الاخوان في مصر واحداث نوع من التآكل الجسدي اللاشعوري في اليمن وليبيا اهم دليل على ذلك.

ففي سوريا كانت امريكا تؤيد برحيل بشار الاسد.. لكن سرعان ما قامت جماعات جهادية اسلامية حدث نوع من التراجع والتماطل من قبل الادارة الامريكية بعدم دعم المعارضة المسلحة وقامت بدعم حركات متطرفة لتصفية الجماعات الجهادية التي تجاهد وتقاوم من اجل اعلان راية النصر وانقاذ الدولة السورية من بين الايادي الغادرة.

ولعل ما حدث في مصر اكبر دليل بان الدمقراطية التي قامت من اجلاها ثورات الربيع العربي تم اجهاضها من قبل الداعمين للانقلاب العسكري في مصر وفض الاعتصام بمجزرة كبيرة بقيادة الفريق اول عبدالفتاح السيسي الذي دق وتيرة العنف وأوصل مصر الى حمام دم ومستنقع الاضطرابات وادخلها في جروب الحرب الاهلية.

ان عملية التغيير والتحول الدمقراطي في ثورات الربيع العربي تتآكل وتُسرق يوماً بعد آخر جراء الاوضاع الجارية في بلدان الوطن العربي حينما دخلت ايادي خارجية فيها،، وان ازداد الامر سوء وتعقيداً وتراكمت التدخلات الخارجية عندئذ سوف تفقد ثورات الربيع العربي شعارها الدمقراطي وسوف تتآكل وتُنهب من بين ضلوع الشعب وستدخل بلدان الربيع العربي في مغبة الاحتشام وسوف تتجه نحو حروب اهلية بين بعضها البعض وما حدث امس الاول في ميادين مصر من اقتحام الجيش والشرطة المصرية للميداني رابعة والنهضة وسقوط آلاف القتلى والجرحى يجعلنا ندرك بأن قطار التآكل الخارجي قد بدأ من نقطة الصفر وهو في طريقه باتجاه بقية البلدان وسوف يحلق في سماء بقية دول الربيع العربي وعلى سير هذا النمط سوف تحقق امريكا واسرائيل ودول الخليج نتائجها واهدافها عن طريق السيناريو المصري والغزو العراقي والتماطل السوري ولكن بطريقة اخرى دون ان يشعر المواطن العربي الذي تم مراوغته من خلال وسائل الاعلام على شعار الوقوف مع الدمقراطية والتغيير.. ففيقوا من غيبوبتكم يا دول العالم العربي فإن قطار التآكل الامريكي قد شد رحاله باتجاه بلدانكم ولا ارى بأن تنجوا فهي في طريقها نحو ضوء لا نهاية له سوى الغزو وانفجار بؤرة الحروب والصراعات..

أُضيفت في: 21 أغسطس (آب) 2013 الموافق 14 شوال 1434
منذ: 7 سنوات, 6 شهور, 6 أيام, 1 ساعة, 13 دقائق, 14 ثانية
0

التعليقات

9598
أراء وكتاب
أنت ..   كابوس أطفالك!أنت .. كابوس أطفالك!مروة عبيد2021-02-21 12:45:28
لوري ليبتونلوري ليبتونالدكتوره ريهام عاطف2021-02-20 05:22:45
كشف المستور ...والفردوس المفقودكشف المستور ...والفردوس المفقودد / رأفت حجازي 2021-02-14 00:15:17
الشعب ... الأطرش في زفة الفصائلالشعب ... الأطرش في زفة الفصائلعدنان الصباح2021-02-12 21:21:26
صراع الاجيالصراع الاجيالد.ابراهيم محمد ابراهيم2021-02-06 14:15:30
ألبسناكِ عباءتنا يا مصرألبسناكِ عباءتنا يا مصرعدنان الصباح2021-02-06 09:34:11
تغذية الاطفال بعد الولادةتغذية الاطفال بعد الولادةد مازن سلمان حمود2021-02-05 23:25:37
زواج تجربة ومسيارزواج تجربة ومسياررياض عبدالله الزهراني 2021-02-05 17:00:01
في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ).في هذا البلد البعيد (عجبي على ناس مش ناس ). نداء عزالدين عويضة2021-02-05 10:14:51
بايدن و بوتين و صراع الاقطاببايدن و بوتين و صراع الاقطابالدكتور عادل رضا2021-02-04 11:15:09
تفاحة نيوتن وأبجدية الخروجتفاحة نيوتن وأبجدية الخروجعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-03 00:10:02
أقلام وإبداعات
البؤس خيار استراتيجيالبؤس خيار استراتيجيعبد الرازق أحمد الشاعر2021-02-18 02:11:57
أرجوزة الفراشةأرجوزة الفراشةإيناس ثابت2021-02-14 19:03:52
باسم الأئمةباسم الأئمةمستشار / أحمد عبده ماهر2021-02-13 21:46:21
مكبل بحر الموسيقىمكبل بحر الموسيقىكرم الشبطي2021-02-09 21:29:22
وللشتاء روحوللشتاء روحكرم الشبطي2021-02-04 19:31:55
جريمة تستحق الإعدامجريمة تستحق الإعدامالدكتوره ريهام عاطف2021-02-02 17:51:28
صناعة الفكرةصناعة الفكرةرانية محي 2021-02-02 17:01:23
مساحة حرة
ما هو النجاح ؟ما هو النجاح ؟منيره خلف بشاي 2021-02-18 11:54:38
الاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميالاميرمحمود قبلان آل سيف الدين الهاشميعبدالواحد الحلبي2021-02-18 03:17:00
الأهلي ...الأهلي ...ايفان علي عثمان 2021-02-17 23:23:39
شخصية عظيمة جدًا .شخصية عظيمة جدًا .مروة مصطفي حسونة 2021-02-10 07:34:21
رسالة إلى فاروق 2رسالة إلى فاروق 2سعيد مقدم أبو شروق2021-02-09 22:03:50
السر وراء عظمة الأهرامات 2السر وراء عظمة الأهرامات 2منيره خلف بشاي 2021-02-07 23:11:32
أسلوب  العلامة الفكريةأسلوب العلامة الفكريةد.أحمد ذيب أحمد 2021-02-05 06:55:55
فرق الأبناء عن الأجدادفرق الأبناء عن الأجدادناصر حافظ2021-02-04 09:59:18
اليوم العالمي لكلمة  أحبكاليوم العالمي لكلمة أحبكمروة مصطفي حسونة2021-02-04 09:16:00
القرآن وعلاج وباء الكوروناالقرآن وعلاج وباء الكوروناد. سيد محمد عبدالعليم2021-02-01 04:44:33
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر