الأحد 05 ديسمبر 2021 م 6:21 مـ 29 ربيع آخر 1443 هـ

إحترسوا من المطب الموجود خلف تيران وصنافير

2017-06-12 10:38:25
الدكتور أحمد عبد الهادى


كثيريين سألونى إنت مع مصرية والا سعودية تيران وصنافير ؟ 
أجبتهم : نتمنى أن تكون كل دول المنطقة مصرية وليس الجزيرتان فقط .. لكن مشاعرنا وعواطفنا لايتم الإعتداد بها ضمن الأوراق الرسمية التى تحدد مصرية أوسعودية الجزيرتان ...وحدود الدول لاتبنى على العواطف .. حدود الدول تقوم على المعاهدات والأوراق والقوانين ... وترسيم الحدود يبنى على مستندات ... 
لقد أكد مجلس النواب على حفظ حق كل ذرة تراب مصرية .. وكلنا ثقة فى قواتنا المسلحة ووطنية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ... وكل من دافع عن مصرية الجزيرتان كلنا ثقة فى وطنيتة .. لكننا لانثق فى المطب الذى يخطط له كل الكلاب والخونة من عناصر الإخوان الإرهابيين و" صيع " 6 إبريل والإشتراكيين الثوريين وأصحاب المراكز الحقوقية وبعض المموليين من دول يهمها إثارة الفوضى من جديد فى مصر .. بعدما دمروا وأحرقوا وخربوا وإعتدوا وهتفوا ضد الجيش وضد الدولة نفسها تنفيذا لتعليمات أسيادهم فى قطر وتركيا ... إن أذنابهم تقوم حاليا بجمع توقيعات بحجة الدفاع عن الأرض وهم أبعد عن الوطن .. لأن الوطن لم يهمهم فى أى لحظة من اللحظات ودليلنا إشتراكهم فى الإرهاب والتدمير والتخريب وإثارة الفوضى .. هم يتقاضون مقابل الفوضى ملايين الدولارات .. إنهم يحاولون إستغلال القضية لإحراق كل شئ فى وطنكم ... يحاولون الزج بالجميع فى نفق مظلم .. إحترسوا من مخططات الخونة والإرهابيين ... هم يستخدمون شعارات الدفاع عن الوطن كستار لتوريطكم جميعا ... هم يرفعون علم مصر فى تحركات لايقصدون بها سوى أنفسهم وأسيادهم ... راجعوا تاريخهم الأسود ... تذكروا الفوضى التى أحدثوها فى سنوات سابقة .. يوم أن كاد الوطن ينتهى ويتم تقسيمه على أيديهم ... لولا وطنية قواتنا المسلحة .. وتصدى رجال شرفاء بقيادة عبد الفتاح السيسى لهم ... 
أيها السادة دافعوا عن إستقرار وطنكم فى مواجهة كل الخونة والإرهابيين .. نثق فى وطنيتكم وأنتم تدافعوا عن مصرية تيران وصنافير ... لكن ليس كلكم هذا الرجل .. بل فيكم من يستغل القضية لتدمير الوطن وتحويله من وطن مصرى إلى دويلات أخرى لاعلاقة لها بمصر .. وبالنسبة لنا نتمنى أن تكون تيران وصنافير مصرية والسودان مصرية و دول المنطقة مصرية عشان بس محدش يزايد علينا لكن الفيصل فى الأمر ليس مشاعرنا كما ذكرنا .. بل الأوراق والمستندات ... 
ليحمى الله مصر ويحمى شعب هذا الوطن 

 

132492
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر