الخميس 17 يونيو 2021 م 5:26 مـ 7 ذو القعدة 1442 هـ

مرتبات الوزراء ومرتبات الناس الشئيانين يا مجلس النواب

2018-04-19 19:13:55
حماد حلمي مسلم


ما أشبه اليوم بالبارحة ولا فرق بين هذا وذاك عبد العال زي فتحي زي غيره النواب هما النواب والغلبان غلبان والبسيط بسيط واللي بيدفع الضريبه بيدفع واللي وطني هو وطني واللي بيزايد ويقبض ثمن وطنية التي اتت من المال السياسي أو الكوته وطز ومليون طز في كل الشئيانين المطحنين اللي مرتبهم بيخلص قبل ما يأتي الشيء الذي يدعي إلي الدهشة أن هناك فئات تتقاضي الملاليم وهناك من يتقاضي الملايين وبعدين مجلس النواب يخرج لنا لسانه ويخرج لسانه للشعب كله ويطالب بتعديل مرتبات الوزراء والمحافظين ومطالبة تعديل مرتبات أعضاء مجلس النواب اي حزن ان نحن فيه الشعب كله بيشد الحزام علي بطنه واخونا عاملين نفسهم من بنها أي نوعية ومن اي نوع تلك من يجلسون تحت قبة البرلمان بدلا من يجدوا حل لارتفاع الأسعار وضبط الأسواق وتفعيل القانون ضد المحتكرين نجد من اتوا بأصوات الشعب كما يطلقون مع أننا أكدنا مرارا وتكرارا انتخابات مجلس النواب أفرزت لنا نوعية لا تصلح إلا القليل منهم أما عبد العال عندما يصرح أن مرتبات المدرسين تمام التمام فليعلم القاصي والداني المدرسين الذي يقصدهم عبد العال المدرسين اللي في ألمانيا بس هو نسي يقول ده يا ساده البلد اللي يكون فيها خريج التربية جالس في البيت والذي يعمل في حقل التعليم من خريجي كليات أخري نقول عليه فساد نعم فساد لا بد من وجود تشريعات تحترم ومرونة في مرتبات الجميع أما ما يحدث تهريج علي العموم نأسف لجميع المدرسين وأيضا لكل خريجي التربية علي عدم شعور المسئولين عنهم لوجود الباب الذهبي للفساد وهو المسابقات ومنها ازداد وانتشر الفساد فسادا وبالذمة مش عيب يا عبد العال عيب بدلا من إصدار قانون يمنع مزاولة مهنة التدريس إلا من خلال خريجي التربية الدنيا سمك لبن تمر هندي ويخرج علينا وكأنه يتنعم علي المدرسين بالمرتبات المتدنية ياساده المدرس يعاني ويصارع من اجل المعيشة الطبيعية ولكن لا وزير يدافع ولا نقابة بتصد ولا مجلس نواب نافع ...في النهاية المعلم عندما يهان في شخصه ويهان في عيشته ويهان وبتسول راتبه كذلك 95 في المائة من موظفي مصر الشرفاء في القطاع العام والخاص يعانون من من ضعف الرواتب مثل موظفي التربية والتعليم ولذلك نقول علي الدنيا السلام وقال ايه التعليم في مصر فاشل هل سئلتم أنفسكم من هو السبب في تتدهور التعليم في مصر ...عندما سئلوا خبير علي الأسلوب الأمثل في تدمير أمه أجاب وضع الشخص في مكان غير مناسب له وانتقاء الضعفاء ليكونوا هم الأوصياء وانتشار الفساد الأخلاقي وذلك من خلال إضعاف التعليم تحت مسمي تعدد أنواع التعليم والحمد لله كله عندنا لك الحمد والشكر يارب مجلس نواب ضد التعليم وزير ضد التعليم نقابة ضدد التعليم الف شكر وحمد ليك يارب أن جه اليوم وأشوف فيه المعلم بيتسول راتبه والموظف الغلبان في كل مكان يعيشة حياة مره وصعبة والهليبة بيسعون للهف أموال البلد باسم القانون بصراحة الناس بتتعب من كتر العزايم والجلسات والبدل والهدايا غير امتيازات أخري.
---------
بقلم/ حماد حلمي مسلم
كاتب وباحث مصري







 

139395
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر