الجمعة 12 أغسطس 2022 م 4:03 صـ 14 محرّم 1444 هـ

المتقاعدون سيأكلون الضلف (ورق الصبار) جرايات التقاعد والمستحقات

2018-08-25 01:52:04
فوزية بن حورية

سأطرح موضوعا هاما جدا يهم عديد الموظفين ان لم يكن جلهم خاصة منهم المتقاعدين، حيث انهم كلهم معنيون بهذا الموضوع. إنه يتعلق بالمستحقات المالية للموظف العمومي التي تبقى في ذمة الصندوق الوطني للتقاعد و الحيطة الاجتماعية بعد وفاته سواء كان متقاعدا أو لا زال بسلك الوظيفة العمومية. هذا الموظف الذي توفي ولم ينجب او لم يتزوج اوترك ابناءا تخطوا السن القانونية للتمتع بجراية تقاعد الوالدين او احدهما بعد الوفاة، ان هذه المستحقات تعد أصلا من المنقولات مثلها مثل الرصيد البنكي والممتلكات و الموروثات التابعة للموظف أوالمتقاعد المتوفى لأنها مخصومة أليا من راتبه طيلة سنوات مباشرته لعمله. لماذا لا تنتقل هذه الأموال (جراية التقاعد و رأس المال عند الوفاة) إلى الورثة مباشرة كبقية المنقولات و الموروثات اثر وفاة المتقاعد.او يتبرع بها صاحب الجرايـة او يهبها بوصية يوصى بها فهي من حر ماله وعرق جبينه وكد يمينه.
إن المستحقات المالية ورصيد جراية التقاعد التي يتركها الموظف او المتقاعد المتوفي اذا كان عاقرا لم ينجب او لم يخلف من يتمتع برصيد جرايته...او ترك ابناء تخطوا السن القانونية للتمتع بجراية تقاعده ففي هذه الحالة يبقى رصيد جراية التقاعد ورأس المال عند الوفاة بخزينة الصندوق القومي للتقاعد و الحيطة الاجتماعية يتمتع بها عوضا عن الورثة الشرعيين وهو المستفيد الوحيد لانه يصبح الوارث الوحيد و الشرعي لكل الموظفين الذين يموتون ولم يتركوا من يتمتع بجراية تقاعدهم. وهي في الأصل و الحق من حر مال المتوفي اذا هي اصلا من الاصول المنقولة و الموروثة. ..و ورثته أولى بها لأنها تعتبر كأنها حساب مجمد (compte_bloqué) بما انها تقطع من جرايته بصفة آلية. فمن المفروض ان يتمتع ورثة المتوفي برصيد تقاعده ويمكن ان يساهم في رفع المستوى المعيشي لبعض الورثة المتوسطي الدخل و و المحدودي الدخل والمعوزين...ويسد عليهم فجوة الاحتياج الى الغير،ويكفيهم مذلة السؤال. اذا فالورثة اولى برصيد جراية تقاعد المتوف وبرأس المال عند الوفاة.
الا أننا فوجئنا في هذا الشهر بأن مئات الالاف من المتقاعدين لم يحصلوا على جرايتهم وعلى الزيادات التي وعد رئيس الحكومة بصرفها قبل عيد الاضحى المبارك بتعلة اخلالات البنوك. والمؤمن اذا عهد وفى...والبنوك سبب عدم الايفاء بهذا العهد.الصناديق الاجتماعية تدفع لموظفيها منح يفوق عددها 13 منحة...من أين يدفع هذا الكم الهائل من المنح؟ أليس من اقصاصات رواتب الموظفين المباشرين و المتقاعدين قبل بلوغهم سن التقاعد...الصناديق الاجتماعية لا تبيع و لا تشتري...كيف يتكون راس مالها؟؟؟...هذا موضوع لن نخوض فيه و لن نغوص لانه معروف...المتقاعدون لا تهمهم المشاكل السياسية ولا النزاعات الحزبية و الخلافات الجوهرية داخل البلاد البتة...إنما الذي يهمهم أصلا قضاء حوائجهم الخاصة المستعجلة منها و الحينية و الملحة جدا كالأدوية ودفع أجرة العيادات...ودفع كراء المنزل وتسديد اقساط القروض و الاعتناء بالابناء لان الكثير منهم حديثي العهد بالزواج اما لحكم طلاق من الزوجة الاولى أوترمل و انجاب ابناء حديثي العهد بالولادة من زواج ثاني...دون ان ننسى تكاليف المعيشة العادية و اليومية...جراية المتقاعدين ليست منة ولا حسنة ولا صدقة بل هي حق مكتسب لا نقاش فيه ولا جدال...وامر لا خلاف فيه...ولا غبار عليه...إنها بذرة عرقهم وثمرة جهودهم طيلة سنوات شبابهم وكهولتهم التي مضوها في الوظيفة العمومية...هل أصبحت جراية المتقاعد ين للسبيل يا عطشان...هل اصبح المتقاعد مقعدا سهل الاستيلاء على جرايته كالحمار القصير سهل امتطاءه..هل سيأكل المتقاعدون الضلف كما قال القصاص. أم المتقاعدون وقع الاستغناء عنهم في المجتمع فليكن مصيرهم الشكارة و البحر؟؟؟؟؟؟
الأديبة و الكاتبة والناقدة والشاعرة فوزية بن حورية

142202
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر