الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 م 12:08 صـ 12 صفر 1443 هـ

حلاوة وحدتنا أغلي حلاوه

2018-11-17 20:21:39
رفعت يونان عزيز

 
تدور عجلة الأيام في العالم , وتحل ذكري الاحتفالات الدينية ,تختلف مظاهر الاحتفال من دوله لآخري , فتجد الاحتفال في دول العالم يكون مقتصراً علي أصحاب المعتقد دون مشاركة الآخرين , إلا هنا في مصر نختلف في الاحتفالات , فكلنا مصريين مهما أختلف الدين فالمشاركة لبعضنا هي القوة والحضارة الإنسانية , فالنيل روانا وروي أرضنا الطيبة المقدسة وأثمرت بالمحبة والسماحة نسيج وطني متين , لا إرهاب ولا تفرقة ولا تمييز من أعداء الوطن يقدر يخترقنا .
تهنئة قلبية خالصة للسيد الرئيس ورئيس الحكومة ومجلس النواب والنواب والجيش والشرطة ولجميع الأخوة المسلمين بمصر والعالم الذين يحتفلوا " بالمولد النبوي الشريف "الفاطميين أوّل من احتفل بذكرى المولد النبوي الشريف. وفي سنة 488 هـ (تحت خلافة المستعلي بالله) فكان الاحتفال يقتصر بعمل ألحلوي وتوزيعها وتوزيع الصدقات أما الاحتفال الرسمي فكان يتمثل في موكب قاضى القضاة حيث تُحمل صواني الحلوى، ويتجه الجميع إلى الجامع الأزهر، ثم لقصر الخليفة حيث تلقى الخطب، ويرجع الجميع إلى دورهم. ففي مصر مظاهر الاحتفال له دلالة اجتماعية ودينية فتجد ارتباط عروسة المولد بفلسفة خاصة , كانوا يتصدقون بإعطاء الحلوى للمساكين في ذكرى المولد النبوي، أبدع صناع الحلوى في تشكيل عرائس المولد، وتغطيتها بأزياء تعكس روح هذا العصر والتراث. ونعود لزمن حلاوة نسيج الوطن أغلي أنواع لا تقدر بمال . كانت حلاوة سكرها المحبة وألوانها القيم والأخلاق والمبادئ الحميدة . وأنواعها عروسة ولا حصان ولا سمسميه فوليه وحمصيه وهريسة ومشبك وكل الأنواع هدايا تقدم بالحب بطيب خاطر للأطفال والكبار جوه الدار أو للجار أو الأصدقاء والزملاء وأولهم المساكين والفقراء هذه العادة جعلت المودة وتماسك نسيج الوطن يزداد , محمد وعلي وحسن يقدموا الحلوى إلي مينا وجورج ويوسف وحنا وأم علي وأم خالد بسرعة لحبايبهم أم بيشوي وأم مينا وأم جورج . هذه الأسماء حقاً كانت سيمفونية رائعة قلوب بجد بتحب ما كانت تعرف غير الإنسانية والقلوب ملك الخالق وهو لها وازن 0 ( حلوه يا مصر) وهذه الذكري تجعلني دائماً أتذكر صديق عمري المرحوم / محمد فتحي عبد الرسول قبل أن يدخل بيته بحلوي المولد كان لي مثلها , متانة النسيج جعلت ذكراه دائماً معي. فمع ذكري الاحتفال أتضرع إلي الله وقلبي يفيض بكل الحب للجميع وأقول يارب أحفظ بلادك أحفظ شعبك أحفظ قائد البلاد والحكومة وساند الجيش والشرطة لتأمين البلاد والشعب . نقي القلوب وأفتح البصيرة لعميان معرفة الحق والإنسانية, أنهي أسطورة الإرهاب . سيج علينا بالوحدة والتماسك نجينا من الشر وسود بالمحبة علينا وأنزع الفرقة والضغينة من وسطينا .

143831
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر