الأحد 05 ديسمبر 2021 م 5:49 مـ 29 ربيع آخر 1443 هـ
الرئيسية | أراء وكتاب

ربع جرام

2019-08-31 20:01:16
ياسمين مجدي عبده


كنت قد انتهيت منذ الايام القليلة الماضية من قراءة رواية "ربع جرام" للروائي القدير عصام يوسف التي جذبتني حتى كلمات النهاية فقرأتها بامعان وتركيز شديد من اول لآخر صفحة فيها ...اعرف ان الرواية موجودة منذ عشر سنوات ولكن للأسف لم اعي بها الا منذ فترة قصيرة حيث يتمتع الروائي الجليل عصام يوسف ببلاغة في الكلمات وبراعة سرد الاحداث بسهولة ويسر مما تجعلها تصل إلى قلوب وعقول الشباب في فترة وجيزة رغم استخدامه للغة العامية الدارجة التي روى بها راوي القصة أحداثها مثلما يفعل بعض الكتاب الشباب في الاونة الاخيرة رغبة منهم في الوصول لقاع أكبر من الجمهور وهنا المقصود من كل هذا ان يعود الشباب للامساك بالكتاب الورقي بعد غياب فترة كبيرة على الرغم من انتشار الكتب الالكترونية التي تصدر بصيغة البي دي اف ويمكن للشباب تحميلها من مواقع التحميل المختلفة بكبسة زر واحدة وهذا راجع لسبب مهم جدا اسمحوا لي بالخروج عن موضوع المقال لوهلة وهو التكاليف المرتفعة التي يطلبها الناشر من الشباب الذي يريد اصدار كتاب ورقي والشباب في مقتبل الحياة لايستطع دفع التكاليف ومن هنا تبدأ المشكلة ولكن بالعودة لموضوع مقالنا يتحدث الاستاذ عصام يوسف في تلك الرواية عن تعاطي المخدرات من خلال عدة نماذج من الشباب قاموا بتعاطي المخدرات ناسيين كل ما حولهم من اهل ودراسة وهوايات وفقط ركزوا في تناول تلك المخدرات وكأن هذا الكتاب درسا ورسالة تحذير مباشرة جدا للشباب المتعاطين للمخدرات بمختلف اشكالها على مر الازمان حتى وقتنا هذا يبعثها الكاتب لكل الشباب في المرحلة السنية الخطرة وهي مرحلة المراهقة وهي رسالة تحذيرية لكل اب وأم ملتهين بكل أمور الحياة عن اولادهم ان يراعوهم ويباشروهم بشكل أدق واعمق بعض الشيء من ذي قبل حتى لا يقعوا في المحذور نتيجة تناول اولادهم لتلك المواد المخدرة السامة ...ولكن من الألم دائما ما يولد الامل وهنا اتحدث عن حملات التوعية التي تنظمها وزارة التضامن الاجتماعي للتعافي من الادمان والمخدرات وبداية طريق جديد ملئ بالامل والتفاؤل وينتهي بالنجاح ....وايضا اشكر الكاتب الكبير عصام يوسف على وضع الشباب دائما نصب عينيه والاهتمام بشؤونهم دائما سواء من خلال كتاباته او برامجه التليفزيونية وادعو كل من أدمن المخدرات إلى النظر للأمام والانضمام لمكافحي الادمان والتعافي منه حتى يبدأوا طريق مفروش بالأمل والتفاؤل والنجاح

0
أراء وكتاب
149624
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر