الأحد 09 مايو 2021 م 12:23 صـ 26 رمضان 1442 هـ

نص شعري

2020-11-03 15:46:23
بادر سيف

قـــــــــالمــــــــــــــة  
امضي إلى سر المقلتين، إلى مداخل الحب
أترصد أسئلة الليل، دون أن اسأل قالمة
ماذا صنعت بالفتى
لما تشيخ القبلات؟
يا قالمة
أحي فيك أبواب الثائرين
احمد عاشوري
عبد الغاني خشة
إسماعيل غموقات
احيي فيك أصدقاء الورد
ثم امضي
كما تعودت
لأنشد السلام
في ساحات الحرب، خانتني المعاني، أبجدية الضياع في شوارع ارسمها على كف اليد
وكم اشتاق إلى تربة
تقتفي اثر الجحيم
غدا مدينتي قالمة
سأسهر في جنازة الخبل
قرب جراح الزهرة المهملة
أنا عيناك الدامعتان / مقلتاك المتشحتان بضباب المعنى
أنا الماضي
الآتي
أما حاضرنا يا حبيبة الصدف
قلب يروي لعباءة المرايا
شكل الجذور المنبعثة في أرومة الأدران
أنا قالمة
سويداني بوجمعة
الحواتي
الإخوة رحابي
ديدين التحول إلى جمر الثار
إلى سواعد البناء
أنا الظل القابع في مرايا خباياك
طقوس الغيم تستحضر صباحات الهرش
أنا الحضور
في بروق اللوح المصلوب
وأنت التراب ، جنة العارفين، تحف العصور الطائرة في ارتداد الصوت
حتى سيبوس
فراشة
أزهاره
العوسج المنسي
يوشك أن يرسم وجها من أدمة الرضى
يا مدينة الرفاه
قالمة أيتها الطفلة العجوز
في توحدها الساحر
أيتها الشوق المنبعث في الأجواء
أيتها الهباء
هل تأتين طيعة
أم يلزمني دهرا كي افهم عبارات الكشف
الصاعدة من الأزقة الفائرة
...تكاد آن تحجبني ظلمة السقوط
في براثن الأيام/عندما يشيخ قلبي
تسكننني الأوهام
اصعد
اهبط
في شرايين القرميد الأحمر
انسج كوخا يليق بجثتي
المهملة في أقبية المنام
اجمع عبارات الوحي
أنام عاريا في حفرة الذكريات
ارتق الوحي
وعرش حبك يهيلان العشق
على أطرافي
فأنا معك في الحضور و الغياب/واعرف انك ملهمتي

155357
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر