الإثنين 02 أغسطس 2021 م 5:02 مـ 23 ذو الحجة 1442 هـ
الرئيسية | مقالات اليوم

قالت كرم

2021-03-14 17:15:18
كرم الشبطي

قالت كرم
رحلت لما هو أبعد
عدت اسأل

أنا وأنتِ
مثل الطير الهائم في السما
أنتِ وأنا
وما الجمال غير أنتِ وأنا
لنكن نحن

أبعاد المغزى
في ليل المرآة طفلا يوثق
يوميات الحروف

نعم
كنت أحب وما زلت أعشق
نعم
سأكتفي بصمتي حتى تقرأ
نعم

مرآة مرايا المرأة
تكتشفنا لا تنتظرنا
تحي إحياء حقيقتنا
عين الشمس المشرقة
ستعلم وكأنها تنسى

دعونا نلعب لعبة الحروف
هي الوحيدة المتبقية لنا
تكتب نفسها من ذاتها بنا
تشرق تغرب تعود لمن يسكن
يطل عليها من شرفة القمر

تعاتبنا ذكريات النسيان
حيث لا يوجد لنا أي مكان
سألت ياليت تسأل الزمان
من السبب ونحن نهجر الآن
حتف الحلم لسماح الأحزان

إعتقدت أنها
ستأسرني
لم تعلم من أنا
ولا شيء يكسرني
غيرها

لنا ما لا غيرنا
ولأنها فلسطيننا
خير من ستجمعنا
ما نحن غير أنا
هي هو سر حلمنا

قد نختارها اليوم
وقد تختار هي الغد
والروح تكتشف الآخر
كيف ولماذا صمت السر
كم يحتاج منا هذا العمر الحر

الروح والجسد
هنا حياة وأكثر
كما خيال الحقيقة
كم تحتاج منا لنفهم
دفعنا لكذبنا سيعود لصدقنا

علمي علمني أن أصبر وأقاوم وأتحدى
وهي كذلك
لعبة الحياة الحمراء
تعيد نفسها
ونحن نبحث عن عالم آخر وهو داخلنا

لو لم أكن منك لكنت يا أنت مني
أحيانا أتخيلني
أني أكتب الفلسطيني
العربي يفتقدني
ورسم الحرف من فكري يؤلمني

لن تنعم حياة الروح
وأنت لم تعش الحرية
تحلم يوم وتراه خير
ما لم يكن سرك للحب
جمع يوحد رسالة فكر

لم يهزمني أحد
تعودت على هزم نفسي بنفسي
ما أنا غير وطن

الهجر لم يكن لي النهاية
كان مرحلة لسر البداية
لن ترهقني تلك الرواية
علمت من روي الحكاية
كيف لماذا أكتب النكاية

كانت لحظة فارقة
وصلت حافة الموت
لولاها ما كنت أنا
لأعيش لهذا اليوم
روح تنقذ دون علم

و في الخيال ما يبلسم لنا الجراح
يطفيء فينا عطش سراب الأرواح
المرأة الجميلة وحدها من ترقص على الأنغام الحزينة
صباح الورد مساء الخير السلام
أحضان الإشتهاء لما بعد الأحلام

من يذكرك في غيابك هو الأجمل منك
شكرا لك وأنت وحدك من تمثل الحق

وفعلها ابن القدس
وما زال الدم الحر
يسري في عروق البشر
ترجمة رد الفعل تقرر
فلسطين لها رجال الغد

مارست اللعبة من نفسي
وتذكرت
أني لا أجيد اللعب مثلهم
لا أعلم ما سيكتبه التاريخ
لكنه حتما سيصدق لي ولك يوما

سأموت يوما
ويحيا الحلم
من بعدي..!

كم كنا تعساء
حينما قلنا
الوداع ..!

وما القبلة
غير النعمة

أنا الحب
والعيد أنتِ

لا مفر لنا
ولا طريق هنا
غير ما نريد
صدقنا يزيل
وهم الحياة

كنت أعلم
اختياري للأدب
سيفقدني الكثير
لكني قررت السير
لاكتشف نهاية الطريق

عيوننا للبحث
تحاول لتحاور
إن حضر الرأي
خرج من الصمت
ليعانق النبض

وحدي دفعت الثمن
وما زلت طفل الوطن
في عيون أرهقها الزمن
وهي تحلم وتسامح عن من
مليون سبب وسبب لنسأل نحن

وما الحب
غير سعادة الآخر
نصمت إذن
أو نصرخ لأجل الوطن
ومن يسمح

وقال لي صديق أنا اقرأ لك
قلت له كيف لم أشاهدك أنت
سألته عن الجميع رد صمت
نظرت للمشهد تخيلت جمع
سخرية نفس تسير الروح

عندما يموت الشاعر
نفقد معه خير يرحل
فرح الأرض حزن أكبر
يبكي السماء للرجل
ليستحق وفاء الشكر

وحدي سأخرج للريح
ولن أعود بغير المطر

بقلم كرم الشبطي

0
مقالات اليوم
157152
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر