الأربعاء 29 يونيو 2022 م 8:00 مـ 29 ذو القعدة 1443 هـ
الرئيسية | نبض مصر

ثروت الخرباوي : تشاهدون قريباً نهاية الفيلم الإخواني الصعود إلى الهاوية

ثروت الخرباوىثروت الخرباوى
2013-03-18 14:45:35

أجرى الحوار : فوزي عويس

ـ لم أخترق «سر المعبد» الذي كنت أعتقد أنني فيه أتعبد.. نعم المجالس أمانات لكن في الأمور الخاصة وقد رأيت أن أقول للأمة كلمتي

ـ «الإخوان المسلمون» يمارسون مع الأمريكيين «خبث الفلاحين» وليت علاقتهم بهم تتوقف عند حد علاقة فارس بفرس!

ـ مليشيات الإخوان تدربت في غزة وخان يونس مع «حماس» وفي وادي أرحب باليمن وفي السودان

ـ الحرس الثوري لن يرى النور أبداً فالمصريون لن يبلعوه مهما كان التحايل

ـ نموذج العميد حسنين الذي تحدثت عنه في «سر المعبد» منتشر بالجيش المصري الذي لم يتم اختراق معظمه

ـ أبشروا بانهيار قريب للجماعة في 2013.. فكرةُ الثلج لا تنحدر إلا من مكان مرتفع والمصريون كما النيل في هدوئه.. وأيضا في فيضانه

ـ «التقية» عقيدة راسخة في ضمير الإخوان ويمارسونها مع الأمريكيين فيقولون لهم ما لا يفعلون

ـ مصر مقبلة على ثورتين إحداهما «جياع» والأخرى من الثوار الذين يريدون استكمال أهداف الثورة

ـ الخروج من الجماعة مسألة شديدة الصعوبة فالطير المحبوس في قفصه لا يستطيع أن يحلِّق متى ما فُتحت له الأبواب

ـ من يقرأ السياسة الأمريكية بطريقة «برايل» يعرف أن مقابلة ماكين لبعض قادة المعارضة المصرية رسالة للإخوان مفادها: لدينا البديل إن لم تلتزموا

ـ الجيش حتى الآن على الحياد لكنه سيتدخل إن ساءت الأمور خوفاً من إسالة الدماء

ـ أحترم رغبة الهلباوي وحبيب ونوح وغيرهم في عدم البوح بكل شيء فهناك طموحات سياسية تستدعي مواءمة سياسية

ـ نعم الفرقة «95 إخوان» هي الطرف الثالث الذي قتل الشهداء وأحرق الأقسام وأخرج المساجين من السجون.. واسألوا أسامة ياسين والرويني

ـ أحد قادة «العسكري» قال لي: شفيق هو الفائز بالرئاسة لكننا رضخنا وآثرنا السلامة كي لا تتحول مصر إلى بحيرة من الدم

ـ الجماعة تطبق الآن المفاهيم العسكرية قناعة منها بأن الفكرة بحاجة إلى القوة

ـ الإخوان المسلمون يمارسون أقصى درجات الحرب ضد كل من يخرج منها.. قتلوا البعض ولهم أساليبهم مع آخرين وخصوصاً العبد لله

ـ الجهاز الأمني الذي يسعى الإخوان لإنشائه بالتعاون مع أمريكا في منتهى الخطورة على بلدان الخليج وحتى على مصر

ـ الجماعة كانت كالقمر في عيون الناس لكنها هبطت فأظلمت المكان ورآهم الناس على حقيقتهم

ضيف هذا الحوار محام يعمل في المحاماة منذ تخرجه في كلية الحقوق عام 1980 وعضو في نقابة المحامين المصرية العريقة كما أنه ممارس للكتابة الصحافية وقد بدأ حياته السياسة عضوا في حزب الوفد ثم ما لبث أن انضم للإخوان المسلمين وانخرط في صفوف جماعتهم فكان عضوا فاعلا فقياديا بارزا وتولى الدفاع عن أقطاب اخوانية عندما كانوا خلف القضبان ومنهم المرشد العام الحالي الدكتور محمد بديع، لكنه قرر الخروج من قفص الجماعة بعد صراع ثلاث سنوات مع ذاته وبعد خروجه لم يؤثر السلامة كما فعل غيره من المنشقين ورأى أن من واجبه أن يقول كلمته للأمة فقالها في كتابين أولهما «قلب الإخوان» والآخر «سر المعبد» الذي صدر أخيراً ونال شهرة كبيرة نظراً لما حوى من أسرار كثيرة مازال بعض شهودها أحياء يرزقون.
إنه المحامي والكاتب ثروت الخرباوي الذي التقته «الوطن» فور وصوله إلى دولة الكويت ظهر أمس في حديث استدعى فيه حرارة شهر أغسطس وراح يوجه طلقاته النارية من مدفعيته الثقيلة للجماعة التي قال عنها في كتبه «عندما تنظر إلى القمر في ليلة اكتماله فإن نوره يستلب عيوننا ويخطف أفئدتنا إلا أننا لن ندرك تحت وطأة هذا النور أن القمر ما هو إلا جسم معتم شديد الظلام والوحشة كثير الصخور والحفر»، كما قال: «وجدت أن الإخوان يرفعون راية الإسلام ولكنهم في حقيقة الأمر يمارسون سلوكيات الحزب الوطني فرفضت هذه الازدواجية لأن في داخل التنظيم توجد مؤامرات وأحقاد وصراعات ومحاولة لتحقيق مصالح خاصة بعيدة كل البعد عن الإسلام».
في الجزء الأول من الحوار أعطانا الخرباوي شيئاً مما في صندوقه الأسود فبشَّر بنهاية قريبة للجماعة وقال بأنهم الآن في رحلة الصعود إلى الهاوية وأكد أنهم يمارسون «التقية» حتى مع الأمريكيين ويتعاملون معهم بخبث الفلاحين وقال بأن مليشياتهم تدربت في غزة وخان يونس مع حركة «حماس» وفي وادي أرحب باليمن وفي السودان وأنهم يطبقون المفاهيم العسكرية وأفاض بالكثير والكثير فإلى الوجبة الأولى من حصاد الحوار مع مؤلف «سر المعبد».
< في البداية قلت له: «المجالس أمانات» وثمة من يقولون بأنك خرجت على هذه القاعدة تحت تأثير شهوة الشهرة والمال ويتساءلون: كيف لثروت الخرباوي ألا يحفظ سر المعبد الذي كان فيه يتعبد؟
- نعم «المجالس أمانات» في الأمور والحياة الخاصة وهذا لم أخترقه لكن المجالس لا ينبغي أن تكون أمانات إذا كان الأمر يتعلق بمصلحة الأمة، و«الإخوان المسلمون» جماعة تقدم نفسها للأمة لكي تحكمها وتهتم بالشأن العام وتعلن للناس أنها تهتم بالحرية والديموقراطية وتعدد الآراء وأن لديها الحل، ولأنني وسطي في إسلامي وأرى الجماعة تقول للأمة ذلك فقد كان واجباً عليَّ أن أقول للأمة كلمتي.

عيون وآذان

< لكنك يا سيدي مازلت تحكي عن أحداث وأسرار تلت خروجك فمن أين لك بتلك المعلومات التي تطلقها استناداً إلى يقين؟ وهل لك من عيون وآذان داخل الجماعة؟
- في داخل «الاخوان» هناك بعض الأفراد ليسوا متفقين فكرياً مع الجماعة..
< لماذا لم يخرجوا إذن من الجماعة كما خرجت أنت؟
- هم لا يريدون الخروج.
< ولماذا لا يريدون الخروج؟
- لأن مسألة الخروج صعبة جداً ولا يستطيع أن يمارسها كل الاعضاء.
< ما هي المشكلة في الخروج؟
- المشكلة هي أن الإنسان الذي بقى طوال عمره في القفص مثل الطير لا يستطيع أن يحلق عالياً إذا ما فتحت له أبواب القفص وقد صورت ذلك في كتابي «قلب الإخوان».
< لكنك يا سيدي خرجت من القفص وحلقت؟
- شخصياً قضيت ثلاث سنوات في صراع نفسي حول «أخرج أو لا أخرج» إلى أن انتهيت إلى الخروج الذي لا يستطيعه كل إنسان.

بسبب الطموحات

< خرج من قبلك كثر وكذلك من بعدك ولا سيما كمال الهلباوي ومحمد حبيب ومختار نوح وعبدالستار المليجي والسؤال: لماذا لم يفعلوا مثل ما فعلت ولم يتجرؤوا على «الإخوان» كما تجرأت؟
- أولا: الذين خرجوا ليسوا كثر فعندما يخرج عشرة من جماعة قوامها نصف مليون فإن نسبتهم لا شيء، ثانيا: أحترم رغبة بعض الذين خرجوا في عدم البوح بكل شيء كما فعل الدكتور الهلباوي أو محمد حبيب أو مختار نوح أو غيرهم، ذلك لأن هناك طموحات سياسية لدى البعض ولهذا قد تستدعي المواءمة ألا يصرح بكل شيء.
> وألا يحسب للجماعة التي تتهمونها بأن العنف شعارها وأن التصفية الجسدية نهجها أنها لم تطاردكم كمنشقين عنها مهاجمين لها متحاملين عليها؟
- جماعة الإخوان تمارس أقصى درجات الحرب ضد من خرج منها خصوصاً بالنسبة لي شخصياً.
< تقصد أن القتل وارد في الحرب؟
- كل الخيارات متاحة عندهم وقد فعلوا ذلك من قبل.
< معك.. ها أنت حي ترزق؟
- لا فالقتل مارسوه مع آخرين مثل سيد فايز الذي كتبت قصته في كتابي فكل الخيارات متاحة عندهم وهناك حروب شديدة يمارسونها ضد المنشقين عنهم كالمحاربة في الرزق مثلاً وكالمقاطعة الاجتماعية وكالهجوم عن طريق الكتائب الالكترونية وكالتصفية المعنوية من خلال الاتهامات الكثيرة التي لا أساس لها من الصحة فهم يشنون حروباً بشعة على من يخرج منهم.

الصعود إلى الهاوية

< في 2005 قلت: «إن لم يعالج الإخوان أخطاءهم فإن مقرهم سوف يتحول إلى متحف وسيتجاوزها التاريخ وستزداد تماثيل الشمع في لندن تمثالاً لآخر مرشد لهم». والسؤال: الآن وبعد مرور أكثر من سبع سنوات على هذا الكلام ها هم الإخوان وقد وصلوا وصعدوا إلى الحكم فهل لك أن تعترف بأنهم إما قد عالجوا فعلا أخطاءهم وإما أنك قد أخطأت بهذا الكلام وذلك بدلاً من التخويف منهم والهجوم عليهم والتنكيل بهم؟
- ما زلت مصراً على هذا الذي قلته فالإخوان صعدوا ولكن إلى الهاوية، وهو الصعود الذي يسبق الانحدار فدائما عندما تنحدر كرة الثلج فإنها لا تنحدر إلا من مكان مرتفع وها هم وقد وصلوا القمة الآن وفي طريقهم إلى الانهيار، وقد كان ينبغي أن يصلوا إلى الحكم لكي يعرفهم الناس على حقيقتهم وقد عرفوهم فعلا وبدأت شعبيتهم تنهار.

نهاية الجماعة

< هل لا زلت عند توقعك بأن الإخوان سيغيبون عن المشهد وأن الجماعة سوف تستيقظ ذات يوم في النصف الأول من العام الجاري 2013 لتجد نفسها وحيدة لا داعم لها حتى من التشكيلات السلفية إذ سوف يطاح بها من خلال طوفان؟ وعلى أي أساس تبشر بهذا؟ أم أن هذه أحلام يقظة أو أضغاث أحلام؟
- ما زلت عند هذا الكلام الذي قلت فعلاً وما أراه ليس أحلام يقظة أو أضغاث أحلام بل قراءة للواقع فمن خلال المقدمات الموجودة يمكننا الوصول إلى نتائج، فالجماعة كان لها قيمتها من قبل في عيون الناس كما القمر في عيون الناس الذين لم يهبطوا على أرضه ولكن الآن الناس هبطوا على أرض الإخوان فرأوا المكان معتما شديد الظلام ومليئاً بالحفر والمطبات فشعبية الإخوان انهارت لعدم قدرتهم على إدارة البلاد وهذه نكبة على رؤوسهم لا على الوطن فقط، فالفقر على صعيد الأداء السياسي سيلقي بهم في الهاوية ولسوف يثور الناس عليهم في العام الجاري 2013 لأن مصر تمر بأزمة طاحنة غير مسبوقة على الإطلاق والإخوان لا قدرة لهم أبداً على رفع المعاناة والبحث عن حلول.
< كيف تقول بذلك رغم أنك سبق وتوقعت أن يحكم د.مرسي مصر لفترة أخرى؟
- لم أقل هذا بل قلت بأن مرسي يريد ان يبقى مدة اخرى فيما يريد خيرت الشاطر ان يكون مرشح الرئاسة الاخواني القادم وقد جاء كلامي هذا في سياق حديثي عن الخلاف بين مرسي والشاطر.

الميليشيات هي المشكلة

< ألا ترى ان مرحلة التمكين الاخواني تتم رغم كل ما يعوق مسيرتها وانه حال تمام التمكين فلن يكون ممكنا ازاحة الجماعة عن عرش مصر ولو بعد قرنين من الزمان؟
- هذا امر لا يمكن ان يحدث فطبيعة الشخصية المصرية مستمدة من نهر النيل الذي يجرى هادئاً لكن عند الفيضان يطيح بالكل، ففيضان النيل الشعبي المصري قادم لا محالة وكما فاض واطاح بمبارك سوف يفيض ويطيح بالاخوان الذين هم في طريقهم الى زوال مهما كانوا ولكن المشكلة ان لدى الجماعة مليشيات وجنود ولهذا سيكون هناك ما يشبه الحرب الاهلية.
< تتوقعها حربا اهلية والكثيرون يتوقعونها ثورة جياع تلوح في الافق بوادرها وارهاصاتها؟
- نعم ثورة الجياع ارهاصاغها موجودة وستنطلق مع الثورة الحقيقية التي تريد استكمال اهدف ثورة 25 يناير وما سيحدث سيكون خليطا بين الثورتين.

غايتهم تبرر الوسيلة

< قلت «إن الدكتور مرسي يعمل لصالح الاجندة الامريكية لا الاخوانية».. أليس كذلك؟
- نعم كذلك.
< اذن جاز لي ان أسألك: وهل من ثمة تعارض بين الاجندتين خصوصا وانت من سبق بالقول إن الجماعة حكمت مصر بناء على صفقة بينها وبين الولايات المتحدة؟
- الدكتور محمد مرسي يحقق الاجندة الامريكية وقد لا يكون ذلك ايمانا منه بهذه الاجندة لكن ربما كان الغاية عنده تبرر الوسيلة لاجل الوصول للحكم وبالتالي فان الاجندة الاخوانية تقوم على وصول الجماعة الى الحكم.
< هنا يفرض السؤال نفسه: وماذا بعد الوصول الى الحكم؟
- بعد الوصول يتم تنفيذ سياسة «الخطوة خطوة» فالاخوان قادرون على المداراة ويعملون وفق «التقية» وهذا من ضمن عقيدتهم الراسخة في ضميرهم.

الخطوة خطوة

< تقصد ان في عقيدتهم الراسخة جواز ان «يقولون ما لا يفعلون»؟
- نعم ان «يقولون ما لا يفعلون» فهم يتبعون سياسة «الخطوة خطوة» في سبيل تنفيذ مخططهم وانظر الى المقابلة التي تسربت اخبارها في ما بين قيادات اخوانية كبيرة وبين رئيس المخابرات الايرانية فالاخبار التي تسربت قالت انهم سوف يستعينون بايران سرا لانشاء جهاز امني يتبع الرئاسة يكون بديلا للمخابرات العامة وللامن الوطني حيث ان الجماعة لا تثق في الجهازين ولهذا يريدون جهازا بديلا وفي سبيل هذا سوف يتعاونون مع ايران وهذا الامر يقع في اطار المحظورات الامريكية لكنهم يسعون الى تحقيق ما يريدون سرا.

لعيون الأستاذية

< هل ترى ثمة خطورة لمثل هذا الجهاز على بلدان الخليج؟
- سيكون في منتهى الخطورة عليها لان الاخوان جماعة لا وطن لها فهي لا تؤمن بالوطنية ولا بالقومية العربية بل تؤمن بأنها وبحد ذاتها امة وعليه فان ايمانها بنفسها اعلى من ايمانها بالوطن العربي ولا مانع لديها من ان تخترق الوطن العربي كله او ان تساعد على اختراقه لاجل تحقيق حلمها بالوصول الى «استاذية العالم» وعليه وبالطبع هناك خطورة شديدة ليس على منطقة الخليج فحسب بل على مصر نفسها.
< ما اسقاط مثل هذا التعاون الاستخباراتي المصري الايراني على امريكا التي لا يمكن ان ترضى عنه؟
- بالطبع مثل هذا التعاون لا يرضي امريكا وعندما نقرأ السياسة الامريكية بطريقة «برايل» سنجد ان جون ماكين قرر ان يلتقي ببعض قادة المعارضة المصريين وهم في طريقهم الى واشنطن ومنهم المعارض الوفدي الكبير منير فخري عبدالنور وكأن امريكا تقول للاخوان بأن هناك بدائل كثيرة فالتزموا بما اتفقتم عليه.

خبث الفلاحين

< هل الاخوان قادرون على جعل العلاقات المصرية الامريكية وفق قاعدة «فارس بفارس» بعد ان ظلت ردحا من الزمن علاقات «فارس بفرس»؟
- في الحقيقة فان العلاقات الامريكية المصرية في ظل الاخوان ستكون ادنى من علاقة «فارس بفرس» الذي اراه تعبيرا راقيا لان هناك للاسف علاقات ادنى يمارسها الاخوان الآن مع امريكا من اجل الحكم فالضرورات لديهم تبيح المحظورات وعليه فهم يقبلون الانحناء الى ادنى درجة امام الامريكيين في سبيل تحقيق مصالحهم ثم يمارسون محاولة خديعة الفارس الامريكي من خلف ظهره.
< أتراهم سيكونون أخبث من الامريكيين واليهود في عالم السياسة؟
- خبثهم مكشوف وعندنا في مصر تعبير «خبث الفلاحين» والمعنى ان الفلاح عندما يحاول ممارسة الخبث يكون ساذجا فنظن انه خدع الجميع بينما هو لم يخدع احدا وعليه فخبث الاخوان مع الامريكيين سيكون خبثا غبيا يكشفهم.

الباب الملكي

< ثمة من يقولون إن الامريكيين ساعدوا «الاخوان» في الوصول الى الحكم لكي يتسببوا في حرقهم امام شعوبهم فهل تتفق مع هؤلاء؟
- هذا تحليل من ضمن التحاليل التي تم طرحها في الفترة الاخيرة في اطار الاجابة على سؤال: لماذا ساعد الامريكيون الاخوان؟.. لكن مما لا شك فيه ان الامريكيين يبحثون عن مصالحهم ومصلحة الولاية الاسرائيلية الموجودة في الشرق الاوسط وهي تابعة مباشرة لهم، كما انهم يبحثون عن استمرار شراء الاسلحة من قبل مصر بشكل دائم ويبحثون عن استمرار بقاء سيناء منزوعة السلاح كي لا تشكل اي تهديد ضد الاسرائيليين ويبحثون عن استمرار العبور في قناة السويس متاحا للجميع حتى ولو كان للبوارج وحاملات الاسلحة وهذه بعض المصالح التي يبحث عنها الامريكيون في مصر فإن تحققت من مبارك فأهلا وسهلا والا فمن غيره ولا يهم ان يكون غيره هم الاخوان ماداموا الباب الملكي لعبور الامريكيين.
< هل ترى ان الجيش هو من سلم مصر للاخوان مادمت قد قلت إن المجلس العسكري هو من استدعى الجماعة للمشاركة في الثورة؟
- هذا الكلام صحيح فقد تحدثت منذ شهر تقريبا مع احد القادة الكبار في الجيش وهو عضو في المجلس الاعلى للقوات المسلحة فقال لي بشكل محدد: مرسي لم يكن المرشح الفائز برئاسة الجمهورية لكن من فاز بفارق ضئيل جدا هو احمد شفيق لكن الاخوان هددوا بتحويل مصر الي بحيرة دم اذا تم اعلان نجاح شفيق فاضطروا في اللحظات الاخيرة وبعد مشاورات مع امريكا الى اعلان فوز محمد مرسي وفق وجهة نظر المجلس الاعلى للقوات المسلحة، وبالطبع كان واضحا ان هناك الآلاف من الاخوان قد ذهبوا الى ميدان التحرير حاملين اكفانهم للدلالة على انهم مستعدون للشهادة في سبيل اعلان فوز مرسي ولذلك اثر المجلس العسكري السلامة واعلن عن طريق اللجنة القضائية فوزه.

نموذج العميد

< هل يمكن ان يؤكد هذا ما قاله المرشد الراحل مصطفى مشهور لابي العلا ماضي ان الاخون سيصلون الى الحكم عن طريق نشاطهم داخل الجيش؟
- الجيش ربما تعرض لممارسة ضغوط عليه من داخله فبعض قادة الاسلحة والالوية والكتائب ينتمون الى جماعة الاخوان المسلمين وفق نشاط قسم «الوحدات» وهذا ما أكده فعلا مصطفى مشهور لـ«ابو العلا ماضي» حيث قال له ان للاخوان داخل الجيش تنظيما قويا سوف يساعدنا في الوصول الى الحكم.
< اذن نموذج العميد حسانين الذي تحدثت عنه في كتابك «سر المعبد» منتشر في المؤسسة العسكرية؟
- نعم منتشر.

حياد الجيش

< هل تتوقع ان صداما بين المؤسستين العسكرية والرئاسية خلال الفترة المقبلة ام ان دواعي الصدام زالت بازاحة كبار الجنرالات وعلى رأسهم طنطاوي وعنان؟
- رغم تغلغل الاخوان في الجيش الا انه في معظمه مازال لم يتم اختراقه بالكامل وما يزال يقف على الحياد فقرارات قياداته العليا الحالية وافكارها محايدة حتى الآن لكن ما اعرفه يقينا انهم لن يتدخلوا الا اذا كانت هناك ازمة ضخمة جدا يترتب عليها اسالة دماء، وقد حدث ان تدخلوا ظاهريا خلال احداث «الاتحادية» لكنهم وقفوا على الحياد واستهدفوا منع الاشتباك لكن اذا ما زادت الامور تعقيدا سيكون تدخلهم مختلفا تماما.

الفرقة 95

< ما مبعث الثقة التي تنطلق منها في تأكيدك على ان الاخوان هم الطرف الثالث المجهول الذي ارتكب العديد من الجرائم بعد 25 يناير بينما لجنة تقصي الحقائق لم تقطع بالدليل في ذلك وفق ما ورد في بيانها؟
- لم اقل هكذا يقينا لكن اسامة ياسين وزير الشباب الحالي هو من تحدث عن الفرقة 95 اخوان وذلك خلال حوار مع احمد منصور في «الجزيرة» فضلا عن ما قاله وزير الداخلية الاسبق منصور العيسوي بعد ان خرج من الوزارة من ان الاخوان هم الذين هدموا اسوار السجون وحرقوا اقسام الشرطة وذلك خلال لقاء خاص له مع الصحافي ابراهيم عيسى الذي استأذنه في اعلان هذه المعلومة فأذن له وبعد نشره لم يكذبه العيسوي فهذا الكلام وما قاله ياسين بان الفرقة 95 كانت تعتلي اسطح العمارات في ميدان التحرير وان كان قد برر الامر انه لحماية الثوار لكن هذا اغرب تبرير لان الذي يريد ان يحمي الثوار لا يقف على اسطح العمارات ومن يفعل فانما يريد اصطياد الثوار، كذلك ما يدعم هذا وذاك ما قاله اللواء حسن الرويني العضو السابق في المجلس الاعلى للقوات المسلحة في شهادته امام المحكمة بشأن موقعة الجمل انه حذر محمد البلتاجي القيادي الاخواني من استمرار بقاء الاخوان فوق اسطح المنازل وامره بانزالهم وكل هذا دفعني الى ان اقول ما قلت من باب الاستنتاج لا اليقين.

حرس ثوري مصري

< هل مليشيات الجماعة الحالية تصلح ان تكون حرس ثوري اخواني؟
- تصلح لانها تلقت تدريبات في اماكن مختلفة مثل غزة وخان يونس مع حركة «حماس» وتصلح لان هناك تدريبات كبيرة تمت لشباب الاخوان في وادي «ارحب» باليمن فضلا عن تدريبات تمت في السودان فهم مدربون وجاهزون بدنيا.

لن يرى النور

< مصر كأرض وكشعب قابلة لتكرار تجربة ايرانية كهذه او غيرها مثل تجربة حزب الله في لبنان؟
- على الاطلاق فالمصريون يخافون من مثل هذه الامور ويرفضونها كليا لكنهم سيضفون عليها الحكومية بمعنى ان الحرس الثوري المصري الجديد او جهاز الامن الذي سيتبع الرئاسة يبدو وكأنه جهاز مصري حكومي وسيكون باسم مختلف عن اسمه في ايران بالطبع لكي يبلعه المصريون ورغم هذا سيرفضونه وعليه ارى ان مشروعا كهذا لن يكتمل على الاطلاق ولن يرى النور ابدا ولن يهنأ به الاخوان.
< هل بدأت الجماعة برأيك اذن مرحلة تطبيق المفاهيم العسكرية التي تم اقرارها من قبل مرشدها الاول حسن البنا الذي انشا «النظام الخاص» واعمله من جاءوا بعده من خلال القسم الجهادي؟

فكرة وقوة

- المفاهيم العسكرية فعلا موجودة منذ عهد حسن البنا الذي كان يؤمن بعمق كما الجماعة الان بأنهم اصحاب فكرة وان الفكرة دوما بحاجة الى قوة لتطبيقها ولهذا انشأ البنا النظام الخاص والمفاهيم العسكرية الميدانية يتم الآن تطبيقها وظهرت جلية عندما اصطف شباب الاخوان كسلسلة بشرية يحيطون بمجلس الشعب ابان فترة حكم المجلس الاعلى للقوات المسلحة لحماية مبناه من احدى التظاهرات الكبرى التي توجهت اليه، ثم ظهرت بوضوح في فض اعتصام القصر الرئاسي «الاتحادية» التي تمت خلال عملية استخدام القوة بشكل عسكري منظم.

=========

حريق المجمع العلمي كان استهدافاً لتدمير الوثائق التي تثبت بيع اليهود لممتلكاتهم في مصر

عصام العريان تم استدعاؤه إلى واشنطن فسافر إليها من قطر ثم عاد ليطلق فوراً تصريحه بشأن اليهود

قال في 2007 بأن الإخوان سيحافظون على «كامب ديفيد» حال وصولهم للحكم فقالت الجماعة: «من وجهة نظره» وها هم تمسكوا بها.. انظروا ماذا ترون؟

< شخصية ضعيفة ولم يكن يوماً رجلاً قوياً في الجماعة.. إنهم يستخدمونه في إطلاق بالونات الاختبار

< «يتحرك كما البهلوان على حبل السياسة من أجل طموحاته الشخصية».. أتحدث عن رجل الإخوان القوي د.عصام العريان الذي جاء وصفك له على هذا النحو، والسؤال: ترى لماذا تحول هذا الرجل من سرية الحمائم قبل الثورة إلى كتيبة الصقور بعدها؟
- عصام العريان ليس رجلاً قوياً داخل الجماعة على الإطلاق وسبب تحوله هذا إنما ضعفه فطوال عمره كان محسوباً على فريق المرشد الراحل عمر التلمساني وقد تم تقليم أظافر كل تلاميذه وطرد معظمهم من الجماعة، وعصام يريد الاحتفاظ بموقع متميز وعنده طموحات خاصة يريد تحقيقها داخل الجماعة وهو يعمل على تحقيق ما يريد ولو اصطدم طريق طموحاته بقناعاته.
< هل يمكن أن تكون تصريحاته بشأن «اليهود» معبرة عن رأيه الشخصي أم أنها خطة إخوانية ربما بدأ تنفيذها مبكراً بدليل أن الدستور ورد في إحدى مواده جواز احتكام المسيحيين واليهود إلى شرائعهم وما أقصده هنا تعمد ذكر اليهود رغم أن عددهم أقل من المائة فهل من ثمة ربط بين هذه المادة وتصريح د.العريان؟
- هناك ربط في أشياء كثيرة وللقراء الاعزاء الاستنتاج فمثلا لقاءات الإخوان مع الأمريكان بدأت مع وليم بيريز المعروفة علاقته بالصهيونية العالمية ودعمه الكبير لإسرائيل، وكذلك جون ماكين وجون كيري اللذين جاءا إلى مصر وجلسا مع قيادات إخوانية وكان هناك حرص من الجماعة أن تكون مثل هذه اللقاءات شديدة السرية، ثم لننظر إلى أحداث محمد محمود والحريق الذي شب في المجمع العلمي فقد عرفنا مؤخراً أن من بين ما تم حرقه غرفة كانت تحوي الوثائق التي تدل على بيع اليهود لممتلكاتهم في مصر وهذه الوثائق كانت موجودة في مكاتب الشهر العقاري المختلفة ولكونها وثائق ذات أهمية تاريخية فتم نقلها إلى المجمع العلمي، وعندما تعرض المجمع للحريق لم يكن بالطبع المقصود كتاب «وصف مصر» بنسخته الأصلية لكن يبدو أن المقصود كان الوثائق التي تثبت بيع اليهود لممتلكاتهم في مصر وقد تم حرقها بالكامل فعلا.
مما أسوقه أيضا تاركا الاستنتاج للقراء قرار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي بمنع بيع أراضي سيناء وما وقع في أذهان الناس عندها أن المقصود بالقرار هذا الفلسطينيين من غزة وخان يونس وكذلك تحدث القرار عن أفراد من أصول مصرية أو يحملون جنسيتين مصرية وأجنبية إلا أن الواقع يشير إلى أن وضع قرار السيسي بجوار الأشياء الأخرى فإن لنا أن نعرف أن القرار كان مقصوداً ما حدث بعد ذلك خصوصاً وأن عصام العريان تم استدعاؤه وكان تقريباً في قطر ليسافر إلى واشنطن وهناك التقى بشخصيات نافذة في الحكومة الأمريكية ولم نعرف ما دار في هذا اللقاء ثم عاد لتكون أول طلة له بتصريحه بشأن اليهود.
< إذن لم تكن زلة لسان أو موقف شخصي؟
- بل بالونة اختبار وقد سبق للعريان أن فعلها عام 2007 عندما قال في حوار مع جريدة «الحياة» اللندنية بأن الإخوان حال وصولهم للحكم فسوف يحافظون على اتفاقية كامب ديفيد الأمر الذي أثار الرأي العام المصري وتسبب في غضب الناس مما حدا بالإخوان كجماعة أن يقولوا بأن العريان يعبر عن وجهة نظره وعندما وصلوا للحكم قالوا بما قاله العريان عام 2007، فالسوابق تدل على أن عصام يتم استخدامه كبالونة اختبار ويتم توجيهه ليفعل ما تريد الجماعة بالأمر المباشر.

ليس الغبي بسيد في قومه.. لكن سيد قومه المتغابي

أكثرية الإخوان أغبياء مسوخ.. وغالبية المتغابين أذكياء

< على خلفية استشهاده ببيت من الشعر في كتابه «سر المعبد» يقول: «ليس الغبي بسيد في قومه.. لكن سيد قومه المتغابي» سألت ضيف «الوطن»: أيهما أكثر في جماعة الإخوان.. الأغبياء أم المتغابون؟
- قال بعد ضحك: أنت تجرني لكلام قد يكون محرجاً لكني أستطيع القول بأن الأغبياء هم الأكثرية في جماعة الإخوان.
< وسبب الغباء؟
- إن الإخوان جماعة فاشية مفاهيمها عسكرية تمنع الحرية في داخلها وبالتالي فإن منع الحرية يؤدي إلى تضييع الملكات الشخصية للأفراد ووأد المواهب وعليه لا يبقى في الجماعة سوى الشخص المهيأ والجاهز لتنفيذ ما يطلب منه فهم يتحولون من خلال وسائل تدريبية متعددة إلى مسوخ والمسخ هو من يقبل ما يقال له من دون أن يفكر فيه، إذن هم أغبياء لأنهم يعطلون تفكيرهم عن قصد.
< والمتغابون داخل الجماعة أكثرهم من الأذكياء؟
- نعم هذا صحيح فعلا.

معلوماتي يقينية ومصدري أحد أعضاء مكتب الإرشاد

موقع الجماعة نشر خبرا يفيد بأن الرئاسة ستعين الشاطر رئيساً للحكومة فغضب مرسي وقال لبديع: أنا مش طرطور

خيرت أصابته صدمة بسبب استبعاده من انتخابات الرئاسة واعتقد أن مرسي شريك في الاطاحة به

مرسي قرب منه خصوم خيرت فأثاره لأنه مختلف مع حسن مالك ولا يحب «المكيين».. ويكره العوا كراهية التحريم

أمير قطر التقى مرسي والشاطر في حضور بديع فتم الصلح فعلاقة الأول بالثالث قوية

قرارات مكتب الإرشاد ملزمة لرئيس الجمهورية الذي تسلم الإعلان الدستوري منه جاهزاً فأصدره والخلاف يقع عندما يأتي القرار من خيرت الشاطر فقط

< على صعيد العلاقة بين الرئيس مرسي وأبرز رجالات الجماعة خيرت الشاطر قلت إن الثاني يكره الاول واكدت ان معلوماتك يقينية وليست استنتاجية وقد اختلف وقام بالصلح بينهما المرشد العام وأمير قطر ولم نخض في التفصيلات.. أليس كذلك؟
- نعم كذلك.
< اذن زدني في هذه الجزئية من معلوماتك اليقينية؟
- من معلوماتي اليقينية من داخل الاخوان ان خيرت الشاطر اصيب بصدمة شديدة عندما تم استبعاده من انتخابات رئاسة الجمهورية وكان يعتقد بمؤامرة تسببت في الاطاحة به فوقع في ضميره كما قال لبعض المقربين منه ان د. مرسي قد يكون احد الذين ساهموا في تنفيذ عملية الاطاحة هذه بحسب انه يعلم بأن مرسي على علاقة قوية ببعض الشخصيات الامريكية كونه عاش لفترة في الولايات المتحدة وتلقى تعليمه هناك وعندما فاز مرسي اراد خيرت ان يكون هو المسيطر بشكل بارز على مقاليد الامور في البلاد وبالذات في ملف الاقتصاد لكن الرئيس استعان بشخصيات اخرى في هذا الملف بعيدة عن خيرت مثل حسن مالك الذي تولى ادارة الملف والذي كان شريكا للشاطر من قبل ثم حدث بينهما خلاف كبير ادى الى انفصال الشراكة بينهما وهذا ما اثار غضب خيرت، كما ان مرسي جاء بمحمود مكي ليكون نائبا له رغم ان خيرت لا يحبه وبين الرجلين خلافات، كما استعان مرسي كذلك بأحمد مكي كوزير للعدل وايضا خيرت لا يحبه كما جاء بمحمد سليم العوا كمستشار له الذي تحكم علاقته بالشاطر منذ سنوات طويلة عداء شديد.
< هل فعلا الشاطر يكره العوا كراهية التحريم؟
- نعم هذا صحيح.
< لكن الشاطر له شخصيات محسوبة عليه في مؤسسة الرئاسة؟
- هذا صحيح لكنه كان يريد السيطرة بشكل تام بحيث لا يكون لمرسي اي قدر من الاستقلال ولذلك كان هناك خلافات خلال فترة اختيار المحافظين وعند ادارة بعض الملفات واصدار قرارات في شأنها، كما ان خيرت قام بتسريب خبر مفاده ان الرئاسة سوف تعينه رئيسا للوزراء وذلك منذ اكثر من شهر وعندها غضب مرسي غضبا شديدا وتحدث مع د. محمد بديع وقال له: انا مش «طرطور» وفي موقع لابد ان تكون لي مساحة وحرية في الادارة وعلى الاقل كان ينبغي اخباري بهذا الامر لا ان تكون المفاجأة عندما اراه في موقع «اخوان اون لاين» وعليه تم حذف الخبر من الموقع وعلى هذه الخلفية احتاج الامر الى تدخل أمير قطر للصلح بينهما وجلس معهما الامير في لقاء سري للغاية بحضور د. بديع الذي اخبر فيما بعد مكتب الارشاد بحصاد هذا اللقاء حتى المكان الذي تم فيه اللقاء لم يكن يعرفه احد.
< من اين لك بهذه المعلومات اليقينية التي طالت حتى المصطلحات التي تم استخدامها؟
- من احد اعضاء مكتب الارشاد.
< ما سبب تدخل أمير قطر في خلاف كهذا؟
- من الواضح ان علاقته بخيرت الشاطر قوية جداً وانه يود ان يسير الاخوان بهدوء في ادارة شؤون البلاد بحيث لا يحدث انقسام بينهم.
< اذن نحن نظلم الدكتور محمد مرسي حين تتهمه بأنه يدار من آخرين كما دأب الكثيرون على القول بذلك؟
- لا فعندما يأتي القرار من مكتب الارشاد فان مرسي يلتزم به التزاما تاما لكن عندما يكون هناك قرار فردي من خيرت الشاطر يقع الخلاف، فمثلا لو جاء قرار من مكتب الارشاد يقضي بأن يكون خيرت رئيسا للوزراء فسيصبح، كما وان الاعلان الدستوري الذي حض به مرسي قراراته وتسبب في ضجة كبيرة جاء لمرسي من مكتب الارشاد مكتوبا وجاهزا وفقط اصدره هو.
ــــــــــــــــــــــ
جريدة الوطن الكويتية

0
نبض مصر
499
جميع الحقوق محفوظة © 2022 - جريدة شباب مصر