الإثنين 20 سبتمبر 2021 م 11:25 مـ 12 صفر 1443 هـ

سلطان أحمد الجابر: الارتقاء بخدمات الرعاية الصحية من أهم عوامل النمو والاستقرار في مصر

2014-04-02 08:31:22
القاهرة : وام

أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة أن الارتقاء بالرعاية الصحية من أهم عوامل النمو لأنه يستهدف حماية وتحصين وخدمة رأس المال البشري الذي يعد الركيزة الأساسية لجهود التنمية فى مصر.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه اليوم لمصنع " البيوتكنولوجي " - خط خلط وتعبئة الانسولين واللقاحات المندمجة - أحد مصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات " فاكسيرا" الكائن بمنطقة العجوزة بمحافظة الجيزة وذلك للاطلاع على تقدم العمل في مشروع صيانة وإعادة تأهيل الخطوط الحالية لإنتاج الأمصال واللقاحات بالشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات وذلك ضمن حزمة المشروعات التنموية الممولة من خلال منحة دولة الإمارات العربية المتحدة لجمهورية مصر العربية طبقا للاتفاق الإطاري بين البلدين الموقع في 26 اكتوبر 2013 .

وأكد معالي الدكتور سلطان الجابر أن توجيهات القيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة تقضي بأن يكون تركيز معايير اختيار المشاريع التي تم الاتفاق عليها مع الحكومة المصرية بالدرجة الأولى على كل ما يحقق التنمية للمجتمع المصري في مختلف القطاعات وبخاصة ما يحقق الفائدة المباشرة للمواطن المصري.

وقال معاليه أن تأهيل خطوط إنتاج الأمصال واللقاحات والمستحضرات الحيوية سيسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من منتج "الأنسولين" بتركيزاته المختلفة واللازم لمرضى الداء السكرى غير القادرين من خلال توفير المنتج المحلي لوزارة الصحة والقطاع الخاص لافتا معاليه انه سيكون لهذا المشروع مردود اجتماعي مهم حيث سيسهم في تأمين اللقاحات الأساسية بالمجان لنحو 2 مليون طفل سنويا من خلال برنامج التطعيمات بوزارة الصحة المصرية فضلا عن المردود الاقتصادي الذي يتمثل فى توفير منتج محلي عالي الجودة يقلل الحاجة للاستيراد بالنقد الأجنبى بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة للتصدير.. 

كما يحقق المشروع توجهات الحفاظ على الصناعة الوطنية وزيادة نسبة المنتج المحلى ومنع احتكار هذه المنتجات المهمة والنهوض بصحة المواطن المصرى.. 

كما سيوفر المشروع الأمصال المضادة للدغ الثعابين والعقارب والحيات المحلية والتي تمثل خطرا على حياة الإنسان بسبب سميتها الشديدة.

وبالتوازي مع مشروع تطوير مصنع " البيوتكنولوجي" فقد تم الانتهاء من 55 في المائة من مشروع إنشاء مصنع إنتاج الأمصال الجديد ومنطقة التعبئة المركزية والمخطط أن يتم الانتهاء منه في نهاية نوفمبر من العام الحالي وهو المشروع الذي سينتج 15 منتجا مختلفا منها الأمصال المضادة للدغ الثعابين والعقارب والحيات والأمصال المضادة لسموم بعض البكتيريا مثل التيتانوس والدفتيريا.

من جانبه صرح معالي الدكتور عادل العدوى وزير الصحة والسكان المصرى بأن تقديم الدعم للشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات - فاكسيرا - يهدف إلى تطوير صناعة الأمصال واللقاحات محليا من خلال رفع مستوى كفاءة العمليات الإنتاجية كما وكيفا وتحديث الصناعة بشكل عام لتتوافق مع المتطلبات القياسية العالمية وتلبية الحاجة الوطنية الملحة لتوفير اللقاحات الأساسية لملايين الأطفال سنويا مما يؤثر بشكل مباشر على الأمن القومي المصري.

وأضاف معاليه أن تطوير خطوط إنتاج الامصال واللقاحات يصلان بنسبة الاكتفاء الذاتي إلى حوالى 80 في المائة من إجمالى احتياجات البرنامج الموسع للتطعيمات مرحليا خلال الخمس سنوات القادمة حيث أن الإنتاج المحلى الحالى لا يغطى سوى 15 في المائة فقط بالإضافة إلى توفير 100 في المائة من احتياجات وزارة الصحة المطلوب توفيرها من الشركة من الانسولين البشرى بتركيزاته المختلفة.

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للإنسولين قبل التطوير كانت 540 الف زجاجة سنويا وسترتفع إلى 2 مليون زجاجة سنويا بعد التطوير أما لقاح الإلتهاب السحائي الثنائي - Meningitis AC - فإن الإنتاج متوقف حاليا وسيصل إلى 5 ملايين جرعة سنويا بعد إنجاز المشروع.

وأكد معالي وزير الصحة المصري أن هذا المشروع سيسهم في تأمين احتياجات وزارة الصحة لتنفيذ برنامج التطعيمات الإجبارية والذى يغطى نحو 2 مليون طفل سنويا مما ينعكس إيجابيا على الصحة العامة للمجتمع فضلاً عن توفير فرص عمل للشباب وإعادة تشغيل المصانع المتوقفة والحفاظ على الصناعة الوطنية وزيادة نسبة المنتج المحلى.. ويعد خط إنتاج الأمصال المضادة للدغات الأفاعي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وتأتي هذه الزيارة بعد أن عقد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر صباح اليوم ندوة حضرها وفد إعلامي إماراتي وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المصرية جرى خلالها عرض مشاريع الدعم التي تنفذها الإمارات في جمهورية مصر العربية.

وتأتي هذه الزيارة بعد نحو أسبوعين من زيارة الدكتور سلطان أحمد الجابر إلى القاهرة حيث اجتمع مع دولة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصرى الذي أشاد بعمق العلاقات المصرية الإماراتية.

وقام معالي سلطان الجابر أيضاً بزيارة إلى جامعة الأزهر الشريف لتفقد سير العمل في مشروع إنشاء أربعة مبان لسكن طالبات الأزهر.. ثم زار مشيخة الأزهر حيث اجتمع مع فضيلة الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر الدكتور أحمد الطيب لمناقشة سير العمل في مشروع تشييد مكتبة الأزهر الجديدة التي تقيمها دولة الإمارات العربية المتحدة على مساحة 6000 متر مربع.

58951
جميع الحقوق محفوظة © 2021 - جريدة شباب مصر