GO MOBILE version!
مايو14201612:17:21 صـشعبان51437
البركان
البركان
مايو14201612:17:21 صـشعبان51437
منذ: 5 سنوات, 8 شهور, 10 أيام, 23 ساعات, 35 دقائق, 52 ثانية

اسير بخطوات مكسورة , احاول ان اتمالك نفسى , احاول ان أخفى المى واتماسك.
ابتسم , واضحك بصوت عالى حتى تظهر اسنانى , بل وتظهر لهاة فمى , وتملأ الضحكة وجهى الباكى ......
الدموع تحاول النزول
امنعها بقوة .....
وكأننى اصوب نحوها رصاصات قاتلة لكى تكف عن الحراك
تترقرق وتجوب فى بحر عينى.......
اسير لا ادرى كم قطعت من الطريق، مع غياب وعييِ عن الدنيا وخلودى فى خيالى وانا اسير فى الطريق لا ادرى كم قطعت منه , وكأننى ارى.....!
ولكنى فى الحقيقة انا لا ارى الشوارع ولا العربات ولا حتى البشر،......!
انا لا ارى غير الماضى ماثل امامى , لا ارى غير البشر الكائنون معى فى الحقبة الماضية , لا ارى غير صديقتى وهى تجرى وانا اجرى معها فى سباق.
ارى هذا المشهد وانا غير عابئة بمسؤليات الحياة وانا ذاهبة الى السينما مع صديقتى.
ههههههههههههههههه:-
اجدنى اضحك دون وعى عندما ركبت ذلك الحصان وهو يجرى بى وانا سعيدة. استوقفتنى أُرجوحةٌ للأطفال الصغار ، ظللت اشاهدهم وهم فرحين ، تمنيت لو اركب هذة الأرجوحة واتزحلق كالاطفال , واسير حافية القدمين بل واجرى وشعرى يتطاير معى , وملابسى تغار من شعرى وتقلده .
وهناك استوقفنى مشهد فى الماضى البعيد .
عندما كان يحلو لى إرتداء حذاء امى الكبير , لتبدو قدمى صغيرة.
اخذه واتسلل ببطئ شديد اعبر جدران الخوف
وانطلق مع الصغار لأشاهد الصبية وهم يسبحون ، ولا اشعر إلا وانا فى وسط الماء. بجوارى حجر اسندت عليه يدى وانا اراقب الماء حولى من كل اتجاه.
ولا صوت يصعد من فمى.
الماء يدخل تجاويفى , اشعر وكأنى لبثت مائة عاماً تحت الماء.
وفجأه:-
اجدنى على الفراش ، جسدى ممدود , ومحاليل معلقة وطبيب ماثل أمامى , والناس حولى ينظرون الىٍ , وامى تبكى وانا لاادرى شئً , لا ادرى ولا اعرف من الذى قذف بى فى الماء.
تأتينى خرافات فى الليل ، اتصور اناس يمشون على الحائط , بل ويمارسون حياتهم الطبيعية ,.....! ينادوننى واهرع اليهم واتحدث معهم , تدخل امى , احدثها , امى امى ، اسمع امى تبكى بعد الإنصراف من امامى تقول انى قد مُسست....! , مُسست ؟ هل اصابتنى ملكة الجان بمس شيطانى , وانا أقف مشدوهة الفكر ....حائرة ... وفجأة تستوقفنى شحاذة تسألنى حاجة, تخرجنى من عالمى من حقبتى الماضية..... ومن خيالاتى لأعود الى زمانى وحياتى , وواقعى .... وانتبه إلى صوت السيارات والمركبات من حولى ....
أنتبة للبشرالسائرون وكل منهم فى حال مختلف.
يسيرون افراداً وجماعات.
ومن يمشى بمفردة ليس بمفردة , فمعة من يسليةبإمساكة محمول يتسلى به يسمع أو يتحدث إليه ويضحك وهو يتحدث وتتعالى ضحكاتة , أهى إذا رأونا من فى الحقبة الماضية ونحن نتحدث ونتسلى بهذة الأشياء الصوتية الغيبية سيقولون مس شيطانى ....أو جنون ...!
أما انا فأحب السير بمفردى , دون حتى محمول ...فأنا. لا ادرى لماذا احب السير وحدى ؟
حتى أننى احب أن أختلى بنفسى كثيراً .
فما الذى يجعل الإنسان فى حالة وحدة فى حالة إنكسار وإنزواء ؟
ما الذى يجعلة متقد وكأنه شعلة من نار داخلية تجوب أنحاء جسدة ؟
تسرى النيران , تسرى وببطئ شديد حتى تلتهم الاحساس
هذة النيران لابد لها من خروج , عند الضغط الشديد وكأنك تضغط على جرح مندمل .... كما يكون البركان القائر الهائج الذى يحرق من يقترب منه.
كذلك هو الجسد الملتهب المحترق من الداخل , الذى تفوق درجة الانصهار بمراحل , ربما إذا خرجت تحرق كل من يقف امامها , تحرق الأخضر واليابس ...
أسأل نفسى لماذا هذا البركان الغاضب .؟؟؟
هذا البركان الذى يزلزل هذا الجسد , الذى ربما يزلزل الكون ليس الأرض
ما الذى يطفئ هذا اللهيب المتقد ؟
ما الذى يطفئ صومعة البركان ؟
ربما يحدثك احدهم وتحكى معة , تبادله الحديث , تبادله الضحكات كما تبادله الكلمات وانت تتلوى من الداخل.
ليس الم الجسد الذى تأخذ له اقراصاّ او عقاراً وينتهى الحال.
إنها حالة من اللانهاية , لا غيبوبة ولا يقظة , حالة من اللاوعى التام .
كالاعمى الذى يتخبط فى الظلام والنور لانه لا يدرك ولا يعى النور من الظلام فهو عنده كل شئٍ سيان.
تعيش كل الأحداث , وكأنك إنسان آلىّ ,
شبه إنسان ...
إنسان متخبط , يتشابه لدية الموت و الحياة .......
يتشابة الحزن مع الفرح،......
تتشابة الأشياء وضدها , تفقد توازنك , تفقد كل معانى الأشياء.

أُضيفت في: 14 مايو (أيار) 2016 الموافق 5 شعبان 1437
منذ: 5 سنوات, 8 شهور, 10 أيام, 23 ساعات, 35 دقائق, 52 ثانية
0

التعليقات

124101
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر