GO MOBILE version!
سبتمبر2720176:33:26 مـمحرّم61439
ثلاث سيناريوهات ومصالحة
ثلاث سيناريوهات ومصالحة
سبتمبر2720176:33:26 مـمحرّم61439
منذ: 4 سنوات, 19 أيام, 6 ساعات, 52 دقائق, 58 ثانية


يحلم الشعب الفلسطيني بنجاح المصالحة، وهذه أمنية كل منتمٍ لهذا الوطن، ولكن الأماني لا تحول دون قراءة ثلاث سيناريوهات يمكن تقديرها بشأن المصالحة الفلسطينية:
السيناريو الأول: أن تتجلى الإرادة الفلسطينية المحضة في المصالحة، وتتحمل حكومة التوافق مسؤولياتها الكاملة عن قطاع غزة لفترة انتقالية، يلتئم خلالها شمل الفصائل الفلسطينية في القاهرة، ليتوافق الجميع على عقد الإطار القيادي للمنظمة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية، من مهماتها تحديد موعد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني، والإشراف عليها، وذلك انسجاماً مع تفاهمات المصالحة الأخيرة في القاهرة، وانسجاماً مع توصيات اللجنة التحضيرية.
هذا السيناريو السهل لتحقيق المصالحة لا ترضى عنه إسرائيل، التي لا تريد تواصلا جغرافياً بين غزة والضفة الغربية، وهي التي لا تريد وحدة القضية الفلسطينية السياسية، لذلك ستحرص إسرائيل على إفشال هذا السيناريو بكل السبل، وستوظف جهدها في ذلك؟
السيناريو الثاني: أن تتلكأ حكومة التوافق في القيام بواجباتها تجاه أهل غزة، وأن يقيم وزراؤها في إحدى الفنادق بدلاً من دخول الوزارات، وأن تفتش الحكومة عن ذرائع لعدم تحمل المسؤولية، كأن تضع مزيداً من الشروط التعجيزية على تواجد بعض وزرائها على رأس أعمالهم، وأن يتأخر قرار إعادة الكهرباء إلى غزة، وإعادة الرواتب المقطوعة، وأن لا يشهد المواطن الفلسطيني في قطاع غزة أي تحسن على أحواله المعيشية، وفي هذه الحالة سيمل أهل غزة الانتظار، وسيفتشون عن حلول لمشاكلهم الحياتية عن طريق مصر، بصفتها الضامن لتطبيق التفاهمات، وهنا ستجد مصر نفسها ملزمة بفتح المعبر، وتسهيل التبادل التجاري مع سكان قطاع غزة.
هذا السيناريو سيجعل حبل النجاة المصري من ضائقة غزة هو ذاته مشنقة الفصل السياسي بين غزة والضفة الغربية، وهذا ما تسعى إليه إسرائيل، وما خططت له منذ سنوات.
السيناريو الثالث والأخير، وهو سيناريو فصائل المقاومة، والتي تراقب خطوات المصالحة بحذر وانتباه، وهي لن تقف موقف المتفرج من مواصلة حصار غزة، وقد تلجأ إلى قلب الطاولة، وتغيير المعادلة، وقذف الكرة الملتهبة في المعلب الإسرائيلي مباشرة، ليكتوي الجميع بنيران غزة، ورغم خطورة هذا السيناريو، إلا أنه سيخلق حقائق ميدانية جديدة، ستسهم في تنظيم الصفوف الفلسطينية على إيقاع المقاومة، وسيؤسس لمرحلة جديدة من الصراع العربي الإسرائيلي.
حتى هذه اللحظة فإن الأمل بنجاح سيناريو المصالحة هو سيد الموقف، ولا تزال الفرصة قائمة لتوحيد الصفوف، واضطلاع حكومة الوفاق بواجباتها تجاه سكان غزة، ولاسيما بعد اعتراف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار بأن حركة حماس هي التي بادرت، وهي التي طالبت مصر بوضع ثقلها الوطني والقومي لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
 

أُضيفت في: 27 سبتمبر (أيلول) 2017 الموافق 6 محرّم 1439
منذ: 4 سنوات, 19 أيام, 6 ساعات, 52 دقائق, 58 ثانية
0

التعليقات

134895
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر