GO MOBILE version!
سبتمبر820187:08:06 مـذو الحجة271439
الفقيه بين الشريعة و الحياة
الفقيه بين الشريعة و الحياة
سبتمبر820187:08:06 مـذو الحجة271439
منذ: 3 سنوات, 9 شهور, 22 أيام, 20 ساعات, 54 دقائق, 54 ثانية

 أشباه الفقهاء...فقهاء الخزعبلات...فقهاء الرياء والضياع بين الشريعة و الحياة يسمحون بالاجهاض والبغاء و بكثير من الترهات تحت غطاء مقدس الا وهو غطاء الدين.و الموالاة ضيعوا كثيرا من الناس في دروب الحياة.
هناك حالات شاذة تصدر من بعض الفقهاء الذين تتجلى عندهم مشاغل الفقه في أركان الدين الإسلامي الخمس. وتركّز خاصة على مظاهر العبادات لا لبها ولا جوهرها طبيعتها الأصلية و الأساسي منها،هؤلاء الفقهاء الذين أطلق عليهم أشباه الفقهاء المتخفون تحت قناع اسمه الفقه والتفقه في الدين. هؤلاء الذين يمكن ان نقول أنهم يقولون ما لا يفعلون...طقوس العبادة عندهم شكلية و ظاهرية ليس إلا في حين أن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر...تقواه وفقهه لا يتجلى تجليا دينيا في آدابه وسلوكه مع الطرف المقابل الا في استظهار العضلات الفقهية وذلك في مواقف الخطاب و التوعية والنهي عن الفحشاء والمنكر وفي المواقف الحرجة...فتراه حينها ناثرا فقهه وأصوله والشرعية الدينية في حماس فياض...وغيرة دينية لا مثيل لها...مماطلا مماطلة مغرية تحت ذريعة الدين والدين منه براء...فيطمئن الناس إليه...فيشرع تشريعات حسب هواه وما تمليه عليه نفسه الأمارة بالسوء بطرق شيطانية...وحيل جهنمية فيحلل ما حرم لنفسه ويحرم ما حلل على غيره...ويفتح أبواب شرعية الحلال لغيره...فيكون القدوة المثلى و السلطة الدينية العليا...وينساق وراءه الكثير من الناس فيقلدوه متشبهين به في أفعاله...ويقولون الفقيه الفلاني فعل كذا وكذا إذا هو حلال. ويرتكبون الحرام بقلوب مطمئنة و عيون قريرة...
نعم أشباه الفقهاء هؤلاء أكالون للسحت...حمالون الى الهاوية، في أغلب الأحيان يقولون ما لا يفعلون...لا أتكلم عن الناحية الدينية إجمالا ولا على تطبيق أركان الإسلام الخمس لأنهم يقومون بها...ويشرعون للناس و يفتون إفتاء بينا...وأفواههم متحلّبة...و...و...ولكن سأتكلم من ناحية الأخلاق و التعامل مع الطرف المقابل. هنا اقصد الفقيه المراءي الذي يصلي و يعطي الدروس الفقهية بما يرضي الله ولكن رياء وهو يبين الحلال و الحرام...ويقول الحلال بين و الحرام بين وفي ذات الوقت يحلل الإجهاض...ويحلل البغاء...ومعاقرة الخمرة...تماشيا مع ما يطلبه مرؤوسيهم وطاعة لأولياء الأمر منهم...وفي نفس الوقت يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر...باختصار شديد يقول ما لا يفعل...تجده سكيرا...متحيلا...سارقا...فاسقا...خبيثا وأحيانا ساحرا...ومزورا...وقاطعا لصلة الرحم...وآكلا للمال الحرام. .يكاد أن يقول للناس أطيعوني واسجدوا لي.... وتجده راشيا و مرتشيا...يخنصر من ورثة البنات أو زوجات الأب لصالح الأبناء مقابل عقار يوهب له...أو بعض من المال يوضع بحسابه الجاري... ويهب قطعة أرض صالحة للبناء مقابل عمل يرتزق منه فرد من أفراد عائلته...أو الحصول على وظيفة حكومية لأحد أبناءه...ويحلل أكل أموال اليتامى بطرق ملتوية مثلا هناك قصة معاشة توفي رجل ثري وترك بنتين فقط لا زوجة ولا ولد معهما ولا وريث غيرهما. فشرع العالم الفقيه لأقارب المتوفى بأن يتصرف أحد الأقارب في ورثة البنتين وهو بما يسمى الولي. وفعلا صفى الولي عليهما كل التركة و أصبحت البنتان معوزتين...لا مال ولا عقارات لهما...و...و...و...وبعد كل هذا يبني مسجدا ضرارا....ويزوج المعوزين و المعوزات...و يكثر من الصدقات...ويوزع النصيحة...وينكر قطع صلة الرحم...ويقول الدين نصيحة....هنا وفي هذا الباب اقصد بدعة التعصيب التي سنها الفقهاء والتي هي أصلا لا وجود لها في الدين الإسلامي. قال الله تعالى في سورة النساء الآية السادسة (وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ ۖ وَلَا تَأْكُلُوهَا إِسْرَافًا وَبِدَارًا أَن يَكْبَرُوا ۚ وَمَن كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ ۖ وَمَن كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ ۚ فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا (6)) و المعنى هنا واضح و جلي ان على الوصي او الوكيل ان يختبر اليتيم في رأيه وفي عقله كيف هو اسليم ام مختل في قوله تعالى "وابتلوا اليتامى حتى إذا بلغوا النكاح ". إذا عُرِف أنه قد أُنِس منه رُشد، يدفع إليه ماله.وذلك بعد الاحتلام.وذلك لقوله تعالى "فإن آنستم منهم رشدًا "، وهو الصلاح في عقله ودينه. وسِنّ الرشد في الفقه هي بلوغ الصبي سن التكليف صالحا في دينه مصلحا في ماله إذا بلغ اليتيم هذه الدرجة من الرشد وهو ما قلنا من صحة عقله وإصلاح ماله الذي به يستحق دَفْعَ ماله إليه، أي إرجاع كل أمواله و ممتلكاته أيا كان نوعها إليه دون جدال أو نقاش. والرشد في القانون هي السن التي إذا بلغها المرء استقل بتصرفاته.
قال أبو جعفر: يقول الله فإذا بلغ أيتامكم الحلم، فآنستم منهم عقلا وإصلاحًا لأموالهم، فادفعوا إليهم أموالهم، ولا تحبسوها عنهم. وهنا يعني بذلك تعالى ذكره ولاةَ أموال اليتامى. وأما قوله" فلا تأكلوها إسرافًا "، يعني بغير ما أباحه الله لك.
أم عن قوله تعالى "إسرافًا وبدارًا "يعني أكل مال اليتيم. تبادرًا أن يكبروا فيأخذوا أموالهم ،أي قبل أن يكبروا، وبذلك يحول بينهم وبين مالهم. أي لا تأكلوها مبادرة كِبرهم وهذه لولي اليتيم يأكله. أما قوله تعالى "وَمَنْ كَانَ غَنِيًّا فَلْيَسْتَعْفِفْ وَمَنْ كَانَ فَقِيرًا فَلْيَأْكُلْ بِالْمَعْرُوفِ" يعني كان غنيا فمن مال نفسه أي ماله الخاص، و ليستعفف أي يكف عن مال اليتامى. ومن كان فقيرًا منهم، إليها محتاجًا، فليأكل بالمعروف. أي أن يأكل الفقير ما يسدّ جوعه، ويلبس ما وارَى العورة.
أما قوله عز وجل : "فَإِذَا دَفَعْتُمْ إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ فَأَشْهِدُوا عَلَيْهِمْ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا (6)"
يعني كفى بالله كافيًا من الشهود الذين يشهدهم والي اليتيم على دفعه مال يتيمه إليه، "وكفى بالله حسيبًا" ، يعني شهيدًا.هذا ما جاء به الإسلام.
أما الفقهاء الذين يراؤون الناس غيروا كثيرا من أصول الدين ومن الصيغ الدينية الأساسية ومن المفاهيم الدينية الصحيحة ومن الشريعة التي شرعها الله حسب أهوائهم فانساق الغير متشبعين بالدين وأصوله ومفاهيمه وراءهم انسياقا كليا ويطيعونهم طوع البنان بل طاعة عمياء وهم على ثقة تامة بأن أفعالهم حلال...وتصرفاتهم سليمة طبق الدين و أصوله.من هنا نستنتج جر بعض الفقهاء بعض الناس الى العبودية و الاستعباد بطريق الالتفاف على الشرائع الدينية...وبسلاسل الأحكام الشرعية التي وظفوها لصالحهم ولأولياء أمورهم.
الأديبة والكاتبة والناقدة و الشاعرة فوزية بن حورية

أُضيفت في: 8 سبتمبر (أيلول) 2018 الموافق 27 ذو الحجة 1439
منذ: 3 سنوات, 9 شهور, 22 أيام, 20 ساعات, 54 دقائق, 54 ثانية
0

التعليقات

142478
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر