GO MOBILE version!
مايو620195:51:19 صـرمضان11440
المدرب المحترف
المدرب المحترف
مايو620195:51:19 صـرمضان11440
منذ: 2 سنوات, 4 شهور, 21 أيام, 19 ساعات, 44 دقائق, 55 ثانية

من أمتع المهن التي يمكن ان تعمل بها على وجه الأرض فما أجمل أن تكون معني بتطوير وتأهيل العنصر البشري في أي مؤسسة من مؤسساتنا العربية وشرفت أن عملت في هذه المهنة منذ تخرجي وتتلمذت علي يد أعظم من عمل في هذا المجال في العالم العربي.

فاذا دخلنا إلى عمق أكثر في العملية التدريبة سنجد من المهم جداً البحث عن مدرب يفوق بقدراته العلمية والمهاراية المتدربين وليس العكس، فالحكم وبشكل مؤقت بأفضلية مدرب عن أخر تبدأ بشهادة المدرب العلمية (بكالوريوس - ماجستير - دكتوراه) وعمر المدرب وخبرته العملية وأيضا الحصول على الدورات التخصصية في اعداد المدربين وخبرته في إدارة قاعة التدريب وامتلاكه لزمام الأمور داخل قاعة التدريب.

والمتأمل في واقع التدريب عربيا تزامنا مع التطور التكنولوجي والثورة المعلوماتية الذي يشهدها العصر الحالي نجد أنه وبالرغم من المحاولات الكثيرة لتطوير العملية التدريبية وحجم الأموال الكبير المنفق في التدريب الا ان المردود مقارنة بالمنفق علية قليل جدا نظرا لأسباب عدة منها عدم التحديد العلمي السليم للاحتياجات التدريبية والتسكين علي البرامج بشكل عشوائي والتصميم غير الجيد للبرامج التدريبية والتقييم الخاطئ لمراكز التدريب المقدمة للخدمة التدريبية وظهور مفردات جديدة في الآونة الأخيرة اقحمت الكثير للعمل كمدربين لا يمتلكون الخبرة العلمية ولا العملية الكافية واصبح المعيار للحكم علي المدرب حصوله علي شهادة المدرب المحترف من جهة دولية وفي الغالب تكون جهات.

علما أنه في العقدين السابقين كان التأهيل بشكل علمي صحيح رغم ضعف الإمكانات فكان الحد الأدنى لحضور برنامج اعداد المدربين أربعة أسابيع يتناول فيها المدرب كل ما يؤهله ليكون مدربا فاعلا في مجال تخصصه مع وضع شروط للقبول في البرنامج فلا يجوز حضور البرنامج بشكل عشوائي اما الان اصبح الامر في منتهي التدني فيكون هناك برامج لمدة ثلاثة أيام لإعداد المدربين بها العديد من الشهادات الدولية كما يزعمون وللأسف لا توجد جهة رقابية تراقب هؤلاء وتضع ألية للقضاء علي هذه الغوغائية التي أدت إلى تدني الخدمات التدريبية في المؤسسات العربية، ومن المؤسف أن نجد مراكز التعليم المستمر في بعض الجامعات حذت نفس الحذو في الآونة الأخيرة واصبحنا نرى أشياء ما انزل الله بها من سلطان.

وما زاد الأمور تعقيدا ترويج هؤلاء وإقناع إدارات التدريب داخل الكثير من المؤسسات العربية ان الشرط الأساسي لاختيار المدربين هو حصوله علي شهادة المدرب المعتمد وعلي المستوي الشخصي قابلت كثير من مسؤولي التدريب ويكون المعيار للحكم والاختيار هو الحصول علي شهادة المدرب وبدون هذه الشهادة يتم استبعاد الخبير وحاولت كثيرا توضيع الامر فكان يستجيب البعض والبعض يتهمني بالتقليدية.

وقد يكون الامر رائعاً إذا كان هناك جهات معتمدة لاعتماد الخبراء وتأهيلهم على استخدام التكنولوجيا لمواكبة التطور واعداهم بشكل علمي سليم بدلا من الغوغائية والشهادات التي لا يعلم مصدرها ولا مدي جدواها لتطوير المدربين.

وهنا وجب على ان أتقدم بخالص الشكر والعرفان لمن تعلمنا منهم التدريب ومن رفقناهم وحققنا معهم نجاحات ومنهم على سبيل المثال استاذنا الدكتور/ سيد الهواري رحمه الله والدكتور/ سمير رمضان الشيخ والدكتور/ محمود جبريل والدكتور/ مختار سلام والأستاذ/ أسامة عبد العال والدكتور/ خليل الشماع والدكتور محمد فتحي المعداوي والدكتور نعيم الزنفلي والدكتور/ ابراهيم الرفاعي والدكتور/ فؤاد عطية والدكتور/ أيمن شبل والدكتور/ رمضان الشيخ وكل من حمل هم هذه المهنة على عاتقة وابدع في اظهارها بشكل حضاري ومهني.

أمل في القريب العاجل ان اري جهات التدريب تعمل بشكل مهني وان يكون كل مسؤول تدريب على القدر الكافي من الخبرة في تحقيق طموحات مؤسسته التدريبية والتطورية، ونصيحة لكل من يعمل في هذا المجال اعتني بنفسك وذاتك فأنت معني بتطوير عقول موظفي جهتك.

ولا تنسى دائما قبل الدخول في أي دورة تدريبية والوقوع في مصيدة هؤلاء القراصنة أن تسأل عن التغذية الراجعة من المتدربين الذين حصلوا على نفس الدورة ومع نفس المدرب. فإذا كنت تتطلع للاستفادة والنجاح فلا تجعل أولئك القراصنة يدربوك حتى لو كانوا مشاهير إعلامية.

خالص تحياتي واطيب الامنيات

دكتور / هيثم سمير الشيخ
خبير التدريب والموارد البشرية

أُضيفت في: 6 مايو (أيار) 2019 الموافق 1 رمضان 1440
منذ: 2 سنوات, 4 شهور, 21 أيام, 19 ساعات, 44 دقائق, 55 ثانية
0

التعليقات

147195
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر