GO MOBILE version!
نوفمبر220201:35:19 مـربيع أول161442
لا تعبث في الأزرار يا ماكرون
لا تعبث في الأزرار يا ماكرون
نوفمبر220201:35:19 مـربيع أول161442
منذ: 11 شهور, 24 أيام, 11 ساعات, 33 دقائق, 49 ثانية

 
غريب أمر هذا العالم الذي يصطف في جهة، أمام جهة أخرى اصطنعها ليقف فيها
المسلمون، فيظهرونهم في صورة وشكل من يصطف ليعادي العالم ويرهبه
مذ ظهرت أزمة الصور المسيئة لرسول الإسلام أول مرة وما تلاها من تبعات كان
يجب أن تكون مؤشرا أمام هؤلاء إن كانوا فعلا يؤمنون بحرية التعبير التي تحترم
حقوق الإنسان في أن لا يقترف أحد ما أو جماعة أو حتى دولة ما من شأنه أن يسئ
إلى معتقداتهم ومقدساتهم؛ وأعتقد أن هذا أمر بديهي لمن يؤمن باحترام الآخر واحترام
حقه فيما يعتنق من معتقدات وما يتبعها من تقديس لرموزها.
تعود مسألة الرسوم المسيئة مرة تلو المرة، ومن البديهي أن يكون هناك رد فعل ممن
يرى في هذا اعتداء صارخا عليه وعلى دينه ومقدساته، وإن كان الغرب يرى في رد
الفعل هذا إرهابا، فلماذا لا يكف عن الفعل، ولماذا وهو (المعني بحقوق الإنسان)
يسحب التصرف الذي يقوم به فرد أو مجموعة أفراد على ما يزيد عن مليار ونصف
من المسلمين، ويخرج علينا ماكرون ويصف اعتداءا لفرد بأنه اعتداء لأتباع دين بأكمله
بعد أن صرح قبلها أن الإسلام يعاني من أزمة في كل مكان في العالم؛ وأنا معك يا
ماكرون أن الإسلام يعيش أزمة في كل مكان في العالم، كل مكان تشهرون فيه حرابكم
بحجة أن الإسلام يشكل خطرا عليكم، لأنه يهدد علمانيتكم وإلحادكم وحريتكم التي من
حقكم أن تناضلوا من أجلها؛ وأتساءل إن كنتم ترفضون أن يملي عليكم أحد قوانينه
ومعتقداته،فلماذا تسعون دائما لفرض قوانينكم ورؤاكم بالقوة علينا، بينما لا تستطيعون
فرضه على كوريا الشمالية مثلا وكثير من البلدان التي تصرحون أنتم أن فيها انتهاكا
صارخا لحقوق الإنسان ، وهنا السؤال يفرض نفسه:
هل حقوق الإنسان هي ما تهمكم فعلا!؟
نحن وحين نأتي إلى بلادكم نأتي من المنافذ الرسمية والأبواب طالبين للعلم أو للعلاج
أو كمهاجرين أو طالبي هجرة فنمتثل إلى قوانينكم ونتعايش معكم كمواطنين، فلماذا
تأتون إلينا ببوارجكم وطائراتكم وجيوشكم وتذبحوننا في أوطاننا لتفرضوا علينا قوانينكم
في بيوتنا !؟
وقفتم ومن خلفكم العالم ووقفنا معكم أيضا للتنديد بالاعتداء وقتل آمنين وهذا حق
ولكن ماذا عن آلاف المسلمين والمسيحيين في العراق وسوريا وليبيا واليمن
ماذا عن قتلهم ووأد أحلامهم بالسلام والطمأنينة في بيوتهم، ماذا عن تشريدهم وهدم
دورهم وتخلف بلادهم عن السير في طريق البناء والسلام، وماذا عن الجزائر وتونس
والمغرب ومالي والصومال وكل الدول الذي جاء الاستعمار إليها من أقصى الأرض
ليقتل أبناءها ويعيث فيها فسادا.
معنيون أنتم (بحقوق الإنسان) الإنسان فعلا، فإذا صرح أحدهم تصريحا ما ضد السود
قلتم عنصرية، إذا نادى أحد برفض المثلية ، قلتم عنصرية، إذا صرح أحد تصريحا ما
ضد اليهود قلتم: هذا معاد للسامية وكثيرة هي الأمثلة وما يستتبع هذه الحالات من
وقوف محدثيها أمام القضاء، فلماذا الأمر يتوقف هنا الأمر عند الإسلام والمسلمين
فالإهانات هنا لا تدرج تحت بند العنصرية، وإنما هي حرية تعبير سخيفة وعدوانية لها
أجندة سياسية تسعى لتنفيذها.
أقول لك يا ممثل عاصمة النور أن تصريحاتك التي أطلقتها هي ما دفعت البعض إلى
الاستهانة بمقدسات المسلمين وما تبعها من ردود أفعال لا يقرها ويدينها أغلب
المسلمين لكن إصبعك ، إصبعك الذي يعبث في الأزرار هو ما يطفئ المصابيح يا ماكرون

أُضيفت في: 2 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020 الموافق 16 ربيع أول 1442
منذ: 11 شهور, 24 أيام, 11 ساعات, 33 دقائق, 49 ثانية
0

التعليقات

155304
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر