GO MOBILE version!
مارس12202111:48:28 صـرجب281442
سارِق بهجَة الرُّوح
سارِق بهجَة الرُّوح
مارس12202111:48:28 صـرجب281442
منذ: 8 شهور, 21 أيام, 23 ساعات, 52 دقائق, 27 ثانية

بسم الله الرحمن الرحيم


أيَا سارِق بهجَة الرُّوح ولمعَة العيْنَيْن منذ سنواتٍ عديدة، أما آن لك أن تُعيدهُما؟! قد جفَّت بِحار الأمل، وذبُلت أوراق الانتظار، وتساقط البشَر واحدًا تِلوَ الآخر من دفتر حساباتي حتى نفِدَت احتمالات وجود شخصٍ يشبهُك في هذا العالَم.

أيَا سارِق دموع العينين، هل تعلم؟ مازلتُ أجهل سبب رحيلك في ذلك اليوم الهادئ، لم أشعر حينها بشيء سِوَى برودة الجو رغم أنه كان صيفًا!

لماذا لم تُعطِني تفسيرًا؟ لماذا لم تُخبرني بأنك ستعود من جديد للبقاء معي؟ ربما كان وعدُك سيخفف عنى وَطْأة أيام الانتظار.

لا بأس إن عُدتَ الآن، لم يتأخر الوقت ومازلتُ أنتظر، مازلتُ أبحث عن ملامحك بين وجوه جميع مَن ألتقيهم؛ لربما أجدك هناك يومًا، ولكن ماذا عساني أن أفعل إن رأيتُك؟ قد أتجمَّد في مكاني بدلًا من الإسراع نحوك، أو أشيحُ بنظري بعيدًا، هل ستتقدم نحوِي؟ هل ستأتي إليَّ؟ أخشَى إن عاوَدتُ النظر نحوك أن تكون قد غادرتَ مرة أخرى دون قوْل كلمة.

أيَا سارِق فرحة القلب، لم أعهدك قاسِيَ القلب، أحببتُ كونك طيبًا ومُراعيًا لجميع مَن حولك، لماذا أنا الوحيدة التي تقسو عليها طوال الوقت؟!

تعلم أنك لن تجِد مَن تشبهك وتفهمك وتُقدِّرك كما أفعل؛ فأنا أعرفك جيدًا منذ ذلك اليوم الأول الذي التقينا فيه، رغم أننا لم نتحدث كثيرًا سوِيًّا إلا أنني كنتُ ألْحَظ ما كنت تفعله دائمًا من أجلي.

حاولتُ كثيرًا أن أُرغِم قلبي على كُرهِك، ولكنه أبَى الاستجابة لي، وأجبَرَني طوال تلك السنوات على انتظار عودتك، فهلَّا تعود.

---

 

أُضيفت في: 12 مارس (آذار) 2021 الموافق 28 رجب 1442
منذ: 8 شهور, 21 أيام, 23 ساعات, 52 دقائق, 27 ثانية
0

التعليقات

157136
أراء وكتاب
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-25 13:23:03
وجد عندها رزقاوجد عندها رزقامحمد محمد علي جنيدي2021-04-24 14:20:24
في القدس ثورةفي القدس ثورةكرم الشبطي2021-04-23 18:36:12
الثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرالثقافة الجماعية وشعوب رشيقة الفكرحاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2021-04-23 16:07:27
السيدة خديجة والحصارالسيدة خديجة والحصارحيدر محمد الوائلي2021-04-22 17:21:52
لماذا تشوهون صورة مصر؟لماذا تشوهون صورة مصر؟ ياسمين مجدي عبده2021-04-21 16:16:46
** موكب الملوك **** موكب الملوك **عصام صادق حسانين2021-04-21 14:43:18
الطاعات الواجبة في أصول الفقهالطاعات الواجبة في أصول الفقهسامح عسكر2021-03-10 23:30:23
كن مسلما متوازناكن مسلما متوازنامستشار / أحمد عبده ماهر2021-03-10 23:26:01
أبو لهب المعاصرأبو لهب المعاصرحيدر حسين سويري2021-03-10 20:10:27
التحرش وطفلة المعاديالتحرش وطفلة المعاديرفعت يونان عزيز2021-03-10 16:10:44
أقلام وإبداعات
لابصم بالدم فتحاويلابصم بالدم فتحاويسامي إبراهيم فودة2021-04-23 16:47:46
عدوان واحد يستهدف هوية المكانعدوان واحد يستهدف هوية المكانشاكر فريد حسن 2021-04-21 10:19:16
جذور الفتوة في الإعلام المصريجذور الفتوة في الإعلام المصريهاجرمحمدموسى2021-04-20 15:30:00
النت المنزلى .. وخداع الشبكاتالنت المنزلى .. وخداع الشبكاتفوزى يوسف إسماعيل2021-04-20 12:53:08
يا حبيبتي اكذبييا حبيبتي اكذبيكرم الشبطي2021-04-19 18:58:27
العقرب الطائرالعقرب الطائرابراهيم امين مؤمن2021-03-08 05:40:45
لقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدلقاء بلاموعد حسن محمد قره محمدحسن محمد قره محمد2021-03-07 13:17:20
جمال ثورة المرأةجمال ثورة المرأةكرم الشبطي2021-03-07 11:19:28
مساحة حرة
حواري مع مرشح الواحاتحواري مع مرشح الواحاتحماده خيري2021-04-20 14:04:52
9 علامات للرجل الخاطئ9 علامات للرجل الخاطئمروة عبيد2021-04-18 12:12:29
يا أمة القشوريا أمة القشوركرم الشبطي2021-03-02 22:33:06
وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!وجاء عصر مسيلمة الكذاب .......!د / رأفت حجازي 2021-03-02 14:26:57
لادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلاملادهم ابو المجد ومحسن ممتاز ... السلامايفان علي عثمان 2021-03-02 05:05:18
قبل الختام يجب الكلامقبل الختام يجب الكلامهاجرمحمدموسى2021-03-02 02:13:28
المطلقة في مجتمعناالمطلقة في مجتمعناالدكتوره ريهام عاطف2021-03-01 16:23:30
من أحسن إلي..كيف أجازيه؟من أحسن إلي..كيف أجازيه؟إيناس ثابت2021-02-28 17:39:16
** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **** المحتالين المستتر منهم والمستخبى **عصام صادق حسانين2021-02-27 23:54:38
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر